عرض مشاركة واحدة
قديم 31-Mar-2019, 12:30 AM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقم العضوية: 9821
المشاركات: 502
افتراضي رد: حلية طالب العلم لابن قيم العصر الشيخ بكر أبو زيد


يحتاج طالب العلم لمعرفة فقه الخلاف بين العلماء
فالخلاف خلافان عند العلماء خلاف غير سائغ غير معتبر وهو ما صادم نصاً صريحاً من كتاب أو سنة أو إجماع أو قياس جلى فهذا الذى نقل الإمام الشافعى الإجماع على حرمة ترك النص واتباع الفتوى التى خالفته
قال الإمام الشافعى رحمه الله أجمع المسلمون أن من استبان له حديث رسول الله لا يحل له أن يدعه لقول أحد من الناس
وقال إذا صح الحديث فهو مذهبى وإذا خالف الحديث مذهبى فاضربوا بقولى عرض الحائط
فهذا لا يجوز فيه ترك النص أو الإجماع أو القياس الجلى لقول أحد من العلماء

وخلاف آخر سائغ معتبر وهو عكس السابق وهو المبنى على الإجتهاد فى فهم النص كإدارك الركعة هل يتم بالركوع أم لابد من قراءة الفاتحة وكوجوب القراءة خلف الإمام وغيرها كثير مما لا يصادم نص
فهذا لو اتبع المقلد عالم افتاه ساغ له التقليد هنا فإنه خلاف سائغ ولكن
لا يصح الإنتقاء من المذاهب بالتشهى فقد نُقل الإجماع أن الحق واحد لا يتعدد
قال تعالى [ فاتقوا الله ما استطعتم] فاستطاعة العامى والمقلد وطالب العلم تكون فى استفتاء الأعلم الأورع
ثم يتبع فتواه سواء أفتاه بالرخصة أو بالعزيمة وهذه الذى أفتى به شيخ الإسلام ابن تيمية
أما جعل الشيء وضده صواب ! وحق بناءاً على اختلاف الفتاوى فهذا مخالف للإجماع وطاعن فى دين الإسلام
وهم يقولون للعالم بل نقدم كلامك على كلام رسول الله وأنت منزه عن الخطأ وكلامك كالوحى المنزل فمن ثم ذهبوا يبحثون فى المدلهمات لا سيما فى مسائل الطلاق

قال ابن المبارك رحمه الله
وهل أهلك الدين إلا الملوك....... وأحبار سوء ورهبانها

ففى الخلاف المعتبر يجب على العالم الإجتهاد فى الوصول للحق ولا يصح له التقليد لأن عند آلية معرفة الحق ويسمونه الإجتهاد وكذا طالب العلم المميز وهو من عرف المسألة بدليلها ولو لم يجمع أدلتها أُلحق بالعوام
الصافى غير متصل   رد مع اقتباس