أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-Jan-2013, 09:41 PM   #1
عضو متميز
افتراضي { الله نور السموات والأرض }

بسم الله الرحمن الرحيم



قال الحق سبحانه وتعالى:

{ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ
الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ
يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ
يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ
نُورٌ عَلَى نُورٍ
يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ
وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ
وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }

{ 35 }



{ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ } الحسي والمعنوي، وذلك أنه تعالى بذاته نور،
وحجابه -الذي لولا لطفه، لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه- نور،
وبه استنار العرش، والكرسي، والشمس، والقمر، والنور، وبه استنارت الجنة.
وكذلك النور المعنوي يرجع إلى الله، فكتابه نور، وشرعه نور،
والإيمان والمعرفة في قلوب رسله وعباده المؤمنين نور.
فلولا نوره تعالى، لتراكمت الظلمات،
ولهذا: كل محل، يفقد نوره فثم الظلمة والحصر،




{ مَثَلُ نُورِهِ } الذي يهدي إليه، وهو نور الإيمان والقرآن في قلوب المؤمنين،
{ كَمِشْكَاةٍ } أي: كوة { فِيهَا مِصْبَاحٌ } لأن الكوة تجمع نور المصباح بحيث لا يتفرق ذلك
{ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ } من صفائها وبهائها
{ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ } أي: مضيء إضاءة الدر.
{ يُوقَدُ } ذلك المصباح، الذي في تلك الزجاجة الدرية
{ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ } أي: يوقد من زيت الزيتون الذي ناره من أنور ما يكون،
{ لَا شَرْقِيَّةٍ } فقط، فلا تصيبها الشمس آخر النهار،
{ وَلَا غَرْبِيَّةٍ } فقط، فلا تصيبها الشمس [أول] النهار،
وإذا انتفى عنها الأمران، كانت متوسطة من الأرض،
كزيتون الشام، تصيبها الشمس أول النهار وآخره،
فتحسن وتطيب، ويكون أصفى لزيتها،
ولهذا قال: { يَكَادُ زَيْتُهَا } من صفائه
{ يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ } فإذا مسته النار، أضاء إضاءة بليغة
{ نُورٌ عَلَى نُورٍ } أي: نور النار، ونور الزيت.





ووجه هذا المثل الذي ضربه الله، وتطبيقه على حالة المؤمن، ونور الله في قلبه،
أن فطرته التي فطر عليها، بمنزلة الزيت الصافي،
ففطرته صافية، مستعدة للتعاليم الإلهية، والعمل المشروع،
فإذا وصل إليه العلم والإيمان، اشتعل ذلك النور في قلبه،
بمنزلة اشتعال النار في فتيلة ذلك المصباح،
وهو صافي القلب من سوء القصد، وسوء الفهم عن الله،
إذا وصل إليه الإيمان، أضاء إضاءة عظيمة، لصفائه من الكدورات،
وذلك بمنزلة صفاء الزجاجة الدرية، فيجتمع له نور الفطرة، ونور الإيمان،
ونور العلم، وصفاء المعرفة، نور على نوره.




ولما كان هذا من نور الله تعالى، وليس كل أحد يصلح له ذلك،
قال: { يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ } ممن يعلم زكاءه وطهارته، وأنه يزكي معه وينمو.
{ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ } ليعقلوا عنه ويفهموا، لطفا منه بهم، وإحسانا إليهم، وليتضح الحق من الباطل،
فإن الأمثال تقرب المعاني المعقولة من المحسوسة، فيعلمها العباد علما واضحا،





{ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } فعلمه محيط بجميع الأشياء، فلتعلموا أن ضربه الأمثال،
ضرب من يعلم حقائق الأشياء وتفاصيلها،
وأنها مصلحة للعباد، فليكن اشتغالكم بتدبرها وتعقلها،
لا بالاعتراض عليها، ولا بمعارضتها،
فإنه يعلم وأنتم لا تعلمون.




من تفسير الشيخ عبد الرحمن السعدي
رحمه الله تعالى

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:41 PM   #2
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى:



[ من الناس من يعرف الله بالجود والإفضال والإحسان،

ومنهم من يعرفه بالعفو والحلم والتجاوز،

ومنهم من يعرفه بالبطش والانتقام،

ومنهم من يعرفه بالعلم والحكمة،

ومنهم من يعرفه بالعزة والكبرياء،

ومنهم من يعرفه بالرحمة والبر واللطف،

ومنهم من يعرفه بالقهر والملك،

ومنهم من يعرفه بإجابة دعوته وإغاثة لهفته وقضاء حاجته،




وأعمُّ هؤلاء معرفةً من عرفه من كلامه،

فإنه يعرف رباً قد اجتمعت له صفات الكمال ونعوت الجلال،

منزه عن المثال، بريء من النقائص والعيوب،



له كل اسم حسن وكل وصف كمال،

فعَّالٌ لما يريد،

فوقَ كل شيء ، ومع كل شيء،

وقادر على كل شيء، ومقيم لكل شيء،

متكلم ٌ بكلماته الدينية والكونية،

أكبر من كل شيء، وأجمل من كل شيء،

أرحم الراحمين ، وأحكم الحاكمين، وأقدر القادرين،


فالقرآن أُنزل لتعريف عباده به،

وبصراطه الموصل إليه


، وبحال السالكين بعد الوصول إليه ] ( 1 )







وقال الإمام عبد الرحمن السعدي رحمه الله تعالى




[ أصل التوحيد: إثبات ما أثبته الله لنفسه أو أثبته له رسوله من الأسماء الحسنى،

ومعرفة ما احتوت عليه من المعاني الجليلة والمعارف الجميلة،

والتعبد لله بـها ودعاؤه بـها.




فكل مطلب يطلبه العبد من ربه من أمور دينه ودنياه فليتوسل إليه باسم مناسب له من أسماء الله الحسنى،

فمَنْ دعاه لحصول رزق فليسأله باسمه الرزاق،

ولحصول رحمة ومغفرة فباسمه الرحيم الرحمن البَرِّ الكريم العفو الغفور التواب ونحو ذلك.




وأفضل من ذلك أن يدعوه بأسمائه وصفاته دعاءَ العبادة؛

وذلك باستحضار معاني الأسماء الحسنى وتحصيلِها في القلوب

حتى تتأثرَ القلوبُ بآثارها ومقتضياتـها وتمتلئ بأجلِّ المعارف,



* فمثلاً أسماء العظمة والكبرياء والمجد والجلال والهيبة

تملأ القلوب تعظيماً لله وإجلالاً له.

* وأسماء الجمال والبر والإحسان والرحمة والجود

تملأ القلب محبةً لله وشوقاً له وحمداً له وشكراً.

* وأسماء العز والحكمة والعلم والقدرة

تملأ القلب خضوعاً لله وخشوعاً وانكساراً بين يديه.

* وأسماء العلم والخبرة والإحاطة والمراقبة والمشاهدة
تملأ القلبَ مراقبةً لله في الحركات والسكنات
وحراسة للخواطر عن الأفكار الردية والإرادات الفاسدة.

* وأسماء الغنى واللطف

تملأ القلب افتقاراً واضطراراً إليه

والتفاتاً إليه كل وقت في كل حال.


فهذه المعارف التي تحصل للقلوب بسبب معرفة العبد بأسمائه وصفاته وتَعَبُّدِه بـها لله

لا يُحَصِّلُ العبدُ في الدنيا أجَلَّ ولا أفضلَ ولا أكملَ منها,

وهي أفضلُ العطايا من الله لعبده وهي رُوحُ التوحيد ورَوْحُه.




ومن انفتح له هذا الباب انفتح له باب التوحيد الخاص والإيمان الكامل

الذي لا يحصل إلا للكُمَّلِ من الموحدين,

وإثبات الأسماء والصفات هو الأصل لـهذا المطلب الأعلى.] ( 2 )




قال الحق عز وجل :

{ بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ

وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {101}

ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ

وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ {102}

لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ

وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ {103}

قَدْ جَاءكُم بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ

فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا

وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ {104}


===================

1 / الفوائد ، ص 180 بتصرف


2 / القول السديد في مقاصد التوحيد

باب قول الله تعالى : { ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ...}
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:43 PM   #3
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

اللهم لك الحمد أنت رب السموات والأرض ومن فيهن
ولك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ومن فيهن



ولك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن ،
أنت الحق وقولك الحق ووعدك حق
والجنة حق والنار حق والنبيون حق ومحمد حق



اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت
وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت


فاغفر لي ما قدمت وما أخرت
وما أسررت وما أعلنت
أنت إلهي لا إله إلا أنت




الراوي: - المحدث: ابن تيمية -
المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 22/389
خلاصة الدرجة: صحيح


========

عن النبي صلى الله عليه وسلم ،
فيما روى عن الله تبارك وتعالى أنه قال:




" يا عبادي !


إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما . فلا تظالموا .



يا عبادي !

كلكم ضال إلا من هديته . فاستهدوني أهدكم .



يا عبادي !

كلكم جائع إلا من أطعمته . فاستطعموني أطعمكم .



يا عبادي !

كلكم عار إلا من كسوته . فاستكسوني أكسكم .



يا عبادي !

إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا . فاستغفروني أغفر لكم .



يا عبادي !

إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني . ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني .



يا عبادي !

لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم . كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم . ما زاد ذلك في ملكي شيئا .



يا عبادي !

لو أن أولكم وآخركم . وإنسكم وجنكم . كانوا على أفجر قلب رجل واحد . ما نقص ذلك من ملكي شيئا .



يا عبادي !

لو أن أولكم وآخركم . وإنسكم وجنكم . قاموا في صعيد واحد فسألوني . فأعطيت كل إنسان مسألته . ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر .



يا عبادي !

إنما هي أعمالكم أحصيها لكم . ثم أوفيكم إياها . فمن وجد خيرا فليحمد الله . ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه " .





الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح -

الصفحة أو الرقم: 2577
خلاصة الدرجة: صحيح
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:44 PM   #4
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح ،

وهي في مسجدها . ثم رجع بعد أن أضحى ، وهي جالسة .

فقال: " ما زلت على الحال التي فارقتك عليها ؟ " قالت : نعم .

قال النبي صلى الله عليه وسلم " لقد قلت بعدك أربع كلمات ، ثلاث مرات .

لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن :





سبحان الله وبحمده ،

عدد خلقه

ورضا نفسه

وزِنة عرشه

ومداد كلماته " .




الراوي: جويرية بنت الحارث المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح -
الصفحة أو الرقم: 2726
خلاصة الدرجة: صحيح


=======

من قال حين يصبح

اللهم ما أصبح بي من نعمة
فمنك وحدك لا شريك لك
فلك الحمد ولك الشكر
فقد أدى شكر يومه
ومن قال مثل ذلك حين يمسي
فقد أدى شكر ليلته



الراوي: عبدالله بن غنام البياضي المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود -
الصفحة أو الرقم: 5073
خلاصة الدرجة: سكت عنه
[وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:44 PM   #5
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال الحق سبحانه وتعالى :




{ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى
آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ {59}


أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ
وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاء مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ
مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا
أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ
بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ {60}


أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا
وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا
أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ
بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ {61}


أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ
وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ
أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ
قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ {62}


أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ
وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ
أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ
تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ {63}


أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ
أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ
قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ {64}



قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ
وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ {65}


سورة النمل
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:45 PM   #6
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله تعالى
في تفسيره


[ { بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ }
لا حجر عليه، ولا مانع يمنعه مما أراد،
فإنه تعالى قد بسط فضله وإحسانه الديني والدنيوي،
وأمر العباد أن يتعرضوا لنفحات جوده،
وأن لا يسدوا على أنفسهم أبواب إحسانه بمعاصيهم.



فيداه سحاء الليل والنهار،
وخيره في جميع الأوقات مدرارا،
يفرج كربا، ويزيل غما، ويغني فقيرا،
ويفك أسيرا ويجبر كسيرا,

ويجيب سائلا، ويعطي فقيرا عائلا،
ويجيب المضطرين، ويستجيب للسائلين.
وينعم على من لم يسأله،
ويعافي من طلب العافية،
ولا يحرم من خيره عاصيا،
بل خيره يرتع فيه البر والفاجر،





ويجود على أوليائه بالتوفيق
لصالح الأعمال ثم يحمدهم عليها،
ويضيفها إليهم، وهي من جوده


ويثيبهم عليها من الثواب العاجل والآجل
ما لا يدركه الوصف،
ولا يخطر على بال العبد،
ويلطف بهم في جميع أمورهم،


ويوصل إليهم من الإحسان،
ويدفع عنهم من النقم ما لا يشعرون بكثير منه،



فسبحان مَن كل النعم التي بالعباد فمنه،
وإليه يجأرون في دفع المكاره،


وتبارك من لا يحصي أحد ثناء عليه,
بل هو كما أثنى على نفسه،


وتعالى من لا يخلو العباد من كرمه طرفة عين،

بل لا وجود لهم ولا بقاء إلا بجوده.


وقبَّح الله من استغنى بجهله عن ربه،
ونسبه إلى ما لا يليق بجلاله، ]

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:45 PM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
رقم العضوية: 9599
المشاركات: 1,789
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9599
عدد المشاركات : 1,789
بمعدل : 0.51 يوميا
عدد المواضيع : 96
عدد الردود : 1693
الجنس : ذكر

افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله تعالى
في تفسيره





{ وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ
وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ
وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا
وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ
وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ
إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ }
سورة الأنعام { 59 }




هذه الآية العظيمة، من أعظم الآيات تفصيلا لعلمه المحيط،
وأنه شامل للغيوب كلها، التي يطلع منها ما شاء من خلقه.
وكثير منها طوى علمه عن الملائكة المقربين، والأنبياء المرسلين،
فضلا عن غيرهم من العالمين،
وأنه يعلم ما في البراري والقفار، من الحيوانات، والأشجار،
والرمال والحصى، والتراب،
وما في البحار من حيواناتها، ومعادنها، وصيدها،
وغير ذلك مما تحتويه أرجاؤها، ويشتمل عليه ماؤها.





{ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ } من أشجار البر والبحر، والبلدان والقفر، والدنيا والآخرة، إلا يعلمها.



{ وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ } من حبوب الثمار والزروع، وحبوب البذور التي يبذرها الخلق؛ وبذور النوابت البرية التي ينشئ منها أصناف النباتات.



{ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ } هذا عموم بعد خصوص
{ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ } وهو اللوح المحفوظ، قد حواها، واشتمل عليها،





وبعض هذا المذكور، يبهر عقول العقلاء،
ويذهل أفئدة النبلاء،
فدل هذا على عظمة الرب العظيم وسعته، في أوصافه كلها.



وأن الخلق من أولهم إلى آخرهم لو اجتمعوا على أن يحيطوا ببعض صفاته،
لم يكن لهم قدرة ولا وسع في ذلك،
فتبارك الرب العظيم، الواسع العليم،
الحميد المجيد، الشهيد، المحيط.




وجل مِنْ إله، لا يحصي أحد ثناء عليه،
بل كما أثنى على نفسه، وفوق ما يثني عليه عباده،


فهذه الآية، دلت على علمه المحيط بجميع الأشياء،
وكتابه المحيط بجميع الحوادث.


التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:46 PM   #8
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال الإمام
"أبو محمد الأندلسي القحطاني"
رحمه الله تعالى
في نونية القحطاني






يا منزل الآيات والفرقان *** بيني وبينك حرمة القرآن

إشرح به صدري لمعرفة الهدى *** واعصم به قلبي من الشيطان

يسِّر به أمري وأقضِ مآربي *** وأجرْ به جسدي من النيران

واحطط به وزري وأخلص نيتي *** واشدد به أزري وأصلح شاني

واكشف به ضري وحقق توبتي *** واربح به بيعي بلا خسراني





طهر به قلبي وصفِّ سريرتي *** أجمل به ذكري وأعل مكاني

واقطع به طمعي وشرف همتي *** كثر به ورعي وأحيي جناني

أسهر به ليلي وأظم جوارحي *** أسبل بفيض دموعها أجفاني

أمزجه يا رب بلحمي مع دمي *** واغسل به قلبي من الأضغاني

أنت الذي صورتني وخلقتني *** وهديتني لشرائع الإيمان





أنت الذي علمتني ورحمتني *** وجعلت صدري واعي القرآن

أنت الذي أطعمتني وسقيتني *** من غير كسب يد ولا دكان

وجبرتني وسترتني ونصرتني *** وغمرتني بالفضل والإحسان

أنت الذي آويتني وحبوتني *** وهديتني من حيرة الخذلان

وزرعت لي بين القلوب مودة *** والعطف منك برحمة وحنان





ونشرت لي في العالمين محاسنا *** وسترت عن أبصارهم عصياني

وجعلت ذكري في البرية شائعا *** حتى جعلت جميعهم إخواني

والله لو علموا قبيح سريرتي *** لأبى السلام علي من يلقاني

ولأعرضوا عني وملوا صحبتي *** ولبؤت بعد كرامة بهوان

لكن سترت معايبي ومثالبي *** وحلمت عن سقطي وعن طغياني





فلك المحامد والمدائح كلها *** بخواطري وجوارحي ولساني

ولقد مننت علي رب بأنعم *** مالي بشكر أقلهن يدان

فوحق حكمتك التي آتيتني *** حتى شددت بنورها برهاني

لئن اجتبتني من رضاك معونة *** حتى تقوي أيدها إيماني

لأسبحنك بكرة وعشية *** ولتخدمنك في الدجى أركاني





ولأذكرنك قائما أو قاعدا *** ولأشكرنك سائر الأحيان

ولأكتمن عن البرية خلتي *** ولأشكون إليك جهد زماني

ولأقصدنك في جميع حوائجي *** من دون قصد فلانة وفلان

ولأحسمن عن الأنام مطامعي *** بحسام يأس لم تشبه بناني

ولأجعلن رضاك أكبر همتي *** ولأضربن من الهوى شيطاني





ولأكسون عيوب نفسي بالتقى *** ولأقبضن عن الفجور عناني

ولأمنعن النفس عن شهواتها *** ولأجعلن الزهد من أعواني

ولأتلون حروف وحيك في الدجى *** ولأحرقن بنوره شيطاني



التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2013, 09:48 PM   #9
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال ابن القيم رحمه الله تعالى في الفوائد ص 54 - 55:


" عظمته سبحانه وتعالى



تأمّل خطاب القرآن تجد ملكا له الملك كله, وله الحمد كله

أزمّة الامور كلها بيده, ومصدرها منه, ومردّها اليه,

مستويا على سرير ملكه, لا تخفى عليه خافية في أقطار مملكته,

عالما بما في نفوس عبيده, مطّلعا على أسرارهم وعلانيتهم,

منفردا بتدبير المملكة, يسمع ويرى, يمنع ويعطي,

ويثيب ويعاقب, ويكرم ويهين, يخلق ويرزق,

ويميت ويحيي, ويقدر ويقضي ويدبّر.



الأمور نازلة من عنده دقيقها وجليلها, وصاعدة إليه

لا تتحرّك ذرّة إلا باذنه, ولا تسقط ورقة إلا بعلمه.



فتأمّل كيف تجده يثني على نفسه,

ويمجّد نفسه, ويحمد نفسه,

وينصح عباده, ويدلّهم على ما فيه سعادتهم وفلاحهم,

ويرغّبهم فيه, ويحذّرهم مما فيه هلاكهم,


ويتعرّف إليهم بأسمائه وصفاته, ويتحبب إليهم بنعمه وآلائه,

فيذكّرهم بنعمه عليهم, ويأمرهم بما يستوجبون به تمامها,

ويحذّرهم من نقمه

ويذكّرهم بما أعد لهم من الكرامة إن أطاعوه,

وما أعد لهم من العقوبة إن عصوه,

ويخبرهم بصنعه في أوليائه وأعدائه,

وكيف كانت عاقبة هؤلاء,


ويثني على أوليائه بصالح أعمالهم, وأحسن أوصافهم,

ويذم أعدائه بسيّء أعمالهم, وقبيح صفاتهم.



ويضرب الأمثال, وينوّع الأدلّة والبراهين,

ويجيب عن شبه أعدائه أحسن الأجوبة,

ويصدق الصادق, ويكذب الكاذب,

ويقول الحق, ويهدي السبيل,


ويدعو الى دار السلام, ويذكر أوصافها وصفاتها وحسنها ونعيمها,

ويحذّر من دار البوار, ويذكر عذابها وقبحها وآلامها,


ويذّكر عباده فقرهم إليه وشدّة حاجتهم إليه من كل وجه,

وأنهم لا غنى لهم عنه طرفة عين,

ويذكر غناه عنهم وعن جميع الموجودات,

وأنه الغني بنفسه عن كل ما سواه,

وكل ما سواه فقير إليه بنفسه,

وأنه لا ينال أحد ذرّة من الخير فما فوقها إلا بفضله ورحمته,

ولا ذرّة من الشر فما فوقها إلا بعدله وحكمته.

ويشهد من خطابه عتابه لأحبابه ألطف عتاب,


وأنه مع ذلك مقيل عثراتهم وغافر زلاتهم ومقيم أعذارهم,

ومصلح فاسدهم والدافع عنهم,

والمحامي عنهم, والناصر لهم, والكفيل بمصالحهم,

والمنجي لهم من كل كرب, والموفي لهم بوعده,

وأنه وليّهم الذي لا ولي لهم سواه


فهو مولاهم الحق, ونصيرهم على عدوهم,

فنعم المولى ونعم النصير.



فاذا شهدت القلوب من القرآن ملكا عظيما رحيما

جوادا جميلا هذا شأنه

فكيف لا تحبّه,
وتنافس في القرب منه,

وتنفق أنفاسها في التودد اليه,

ويكون أحب اليها من كل ما سواه,

ورضاه آثر عندها من رضا كل ما سواه؟

وكيف لا تلهج بذكره,

ويصير الحب والشوق إليه والأنس به

غذاؤها وقوتها ودواؤها,

بحيث إن فقدت ذلك

فسدت وهلكت, ولم تنتفع بحياتها ؟. "
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Jan-2013, 11:13 PM   #10
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره،
والحمد لله الذي يجيب من رجاه،


والحمد لله الذي من وثق به لم يكله إلى غيره،
والحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحساناً،



والحمد لله الذي يجزي بالصبر نجاة،
والحمد لله الذي يكشف ضُرَّنا بعد كربنا،

والحمد لله الذي يقينا حين يسوء ظننا بأعمالنا،
والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل عنا
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Oct-2015, 10:38 PM   #12
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

لكَ الحمدُ حمداً نستلذُّ به ذكراً
وإن كنتُ لا أحصي ثناءً ولا شكرا

لكَ الحمدُ حمداً طيباً يملا السما
وأقطارها والأرضَ والبرَّ والبحرا


لكَ الحمدُ حمداً سرمدياً مباركاَ
يقلُُّ مدادُ البحرِ عنْ كنههِ حصرا


لكَ الحمدُ تعظيماً لوجهكَ قائماً
يخصكَ في السراءِ مني وفي الضرا


لكَ الحمدُ مقروناً بشكركَ دائماً
لكَ الحمدُ في الأولى
لكَ الحمدُ في الأخرى

لكَ الحمدُ موصلاً بغيرِ نهاية ٍ
وأنت إلهي ما أحقَّ وما أحرى

لكَ الحمدُ ياذا الكبرياءِ ومنْ يكنْ
بحمدكَ ذا شكرٍ فقد أحرزَ الشكرا

لكَ الحمدُ حمداً لا يعدُّ لحاصرٍ
أيحصي الحصى َ والنبتَ والرملَ والقطرا

لكَ الحمدُ أضعافاً مضاعفة ً على
لطائفَ ما أحلى لدينا وما أمرا


لكَ الحمدُ ما أولاكَ بالحمدِ والثنا
على نعمٍ أتبعتها نعماً تترى


لكَ الحمدُ حمداً أنتَ وفقتنا لهُ
وعلمتنا منْ حمدكَ النظمَ والنثرا


لكَ الحمدُ حمداً نبتغيهِ وسيلة ً
إليكَ لتجديدِ اللطائفِ والبشرى


لكَ الحمدُ كمْ قلدتنا منْ صنيعة ٍ
وأبدلتنا بالعسرِ ياسيدي يسرا


لكَ الحمدُ كمْ منْ عثرة ٍ قدْ أقلتنا
ومنْ زلة ٍ ألبستنا معها سترا


لكَ الحمدُ كمْ خصصتني ورفعتني
على نظرائي منْ بني زمني قدرا


لكَ الحمدُ حمداً فيه وردي ومشرعي
إذا خابتِ الآمالُ في السنة ِ الغبرا


لكَ الحمدُ حمداً ينسخُ الفقر بالغنى
إذا حزتُ يا مولاي بعدَ الغنى فقرا
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Nov-2015, 08:35 AM   #13
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

لا إله الا الله،

وحده لا شريك له،

له الملك،

وله الحمد،

وهو على كل شيء قدير،

لا إله إلا الله
أنجز وعده،


ونصر عبده،

وهزم الأحزاب وحده،

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Nov-2015, 09:20 AM   #14
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

أحسنتُ ظنِّـي بربـي فارتويتُ رضا

وكيف أسخط من ذي الفضل والمنِّ

أفضـالُـهُ كـلّمـا ناديـتـه انهـمـرتْ

لا يُحـرم الخـير إلا سيّءُ الظـنِّ
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Nov-2015, 10:35 PM   #15
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي
– رحمه الله –

عند قوله تعالى :

{
وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ
نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً
}
[ لقمان : 20]

( أي : عمَّكم وغمركم بوافر [ نعمه ظاهرة وباطنة ]
التي نعلم بها ، والتي تخفى علينا ،
نِعمِ الدنيا ونِعمِ الدين ،
حصول المنافع ، ودفع المضار ،

فوظيفتكم
أن تقوموا بشكر هذه النعم ،
بمحبة المنعم والخضوع له ،
وصرفها في الاستعانة على طاعته ،
وأن لا يستعان بشيء منها على معصيته ) (1).

===========
(1) تفسير ابن سعدي (4/111 ).
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2015, 01:15 PM   #16
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

الْحَمْدُ لِلَّهِ ،
اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ كَمَا خَلَقْتَنَا ،
وَرَزَقْتَنَا ، وَهَدَيْتَنَا ،
وَعَلَّمْتَنَا ، وَأَنْقَذْتَنَا ،
وَفَرَّجْتَ عَنَّا ،
لَكَ الْحَمْدُ بِالإِسْلامِ ، وَالْقُرْآنِ ،
وَلَكَ الْحَمْدُ بِالأَهْلِ وَالْمَالِ وَالْمُعَافَاةِ ،
كَبَتَّ عَدُوَّنَا ،
وَبَسَطْتَ رِزْقَنَا ،
وَأَظْهَرْتَ أُمَّتَنَا ،
وَجَمَعَتْ فُرْقَتَنَا ،
وَأَحْسَنْتَ مُعَافَاتَنَا ،
وَمِنْ كُلِّ وَاللَّهِ مَا سَأَلْنَاكَ رَبَّنَا أَعْطَيْتَنَا ،
فَلَكَ الْحَمْدُ عَلَى ذَلِكَ حَمْدًا كَثِيرًا ،
لَكَ الْحَمْدُ بِكُلِّ نِعْمَةٍ أَنْعَمْتَ بِهَا عَلَيْنَا
فِي قَدِيمٍ وَحَدِيثٍ ،
أَوْ سِرًّا أَوْ عَلانِيَةً ،
أَوْ خَاصَّةً أَوْ عَامَّةً ،
أَوْ حَيٍّ أَوْ مَيِّتٍ ،
أَوْ شَاهِدٍ أَوْ غَائِبٍ ،
لَكَ الْحَمْدُ حَتَّى تَرْضَى ،
وَلَكَ الْحَمْدُ إِذَا رَضِيتَ

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2015, 08:23 PM   #17
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

أَوْلَيْتَـني نِعَـمًا أَبُوحُ بِشُكْرِهَـا
وَكَفَيْتَني كُـلَّ الأُمُورِ بِأَسْرِهَا
فَلأَشّكُرَنّكَ مَا حَيِيتُ وَإِنْ أمُت
فَلَتَشْكُرَنَّكَ أَعْظُمِيْ في قَبْرِهَا
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Nov-2015, 07:24 AM   #18
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

. قال تعالى:

{ وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ

وَمَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ

وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ }
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Nov-2015, 01:34 PM   #19
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

{ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ
الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ
}


{ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ }

بذاته الذي له الغنى المطلق التام، من جميع الوجوه،

ومن غناه،
أنه لا يحتاج إلى أحد من خلقه،


ولا يواليهم من ذلة، ولا يتكثر بهم من قلة،

ومن غناه،
أنه ما اتخذ صاحبة ولا ولدا،


ومن غناه،
أنه صمد، لا يأكل ولا يشرب،


ولا يحتاج إلى ما يحتاج إليه الخلق بوجه من الوجوه،

فهو يُطعِم ولا يُطعَم،

ومن غناه،
أن الخلق كلهم مفتقرون إليه،


في إيجادهم، وإعدادهم وإمدادهم، وفي دينهم ودنياهم،

ومن غناه،
أنه لو اجتمع من في السماوات ومن في الأرض،


الأحياء منهم والأموات، في صعيد واحد،

فسأل كل منهم ما بلغت أمنيته، فأعطاهم فوق أمانيهم،

ما نقص ذلك من ملكه شيء،

ومن غناه،
أن يده سحاء بالخير والبركات، الليل والنهار،


لم يزل إفضاله على الأنفاس،

ومن غناه وكرمه،
ما أودعه في دار كرامته،

مما لا عين رأت، ولا أذن سمعت،
ولا خطر على قلب بشر.


{ الْحَمِيدِ }

أي: المحمود في ذاته، وفي أسمائه، لكونها حسنى،

وفي صفاته، لكونها كلها صفات كمال،

وفي أفعاله،
لكونها دائرة بين العدل والإحسان والرحمة والحكمة


وفي شرعه،
لكونه لا يأمر إلا بما فيه مصلحة خالصة أو راجحة،


ولا ينهى إلا عما فيه مفسدة خالصة أو راجحة،


الذي له الحمد،
الذي يملأ ما في السماوات والأرض،


وما بينهما، وما شاء بعدها،

الذي لا يحصي العباد ثناء على حمده،

بل هو كما أثنى على نفسه،
وفوق ما يثني عليه عباده،


وهو المحمود على توفيق من يوفقه، وخذلان من يخذله،
وهو الغني في حمده،
الحميد في غناه.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Nov-2015, 11:43 PM   #22
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

يـا من إلـيه جميـع الـخلق يبتهـل *
وكـل حـيّ علـى رحمـاه يتكـل

يـا من نأى فرأى ما في القلـوب وما *
تـحت الثرى وحجاب الليل منسـدل

أنـت المنـادى بـه في كل حادثـة *
وأنـت ملجـأ من ضاقـت به الحيـل

أنـت الغيـاث لمن سُدَّت مذاهبـه *
أنـت الدليـل لمن ضـلت به السبـل

إنـا قصدنـاك والآمـال واقـعـة *
عليك ، والكـل ملهـوف ومبـتهل

فإن غفـرت فعن طَوْل وعن كـرم *
وإن سطـوت ؛ فأنت الحـاكم العـدل
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Nov-2015, 05:32 PM   #24
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

يقول الشيخ عبد الرحـمن السعدي
رحـمه الله :


( الواجب على الخلق
إضافة النعم إلى الله قولاً واعترافاً ،
وبذلك
يتم التوحيد

فمن أنكر نعم الله بقلبه ولسانه ،
فذلك كافر ليس معه من الدين شيء .


ومن أقر بقلبه أن النعم كلها من الله وحده ،
وهو بلسانه تارة يضيفها إلى الله ،

وتارة يضيفها إلى نفسه وعمله وإلى سعي غيره
– كما هو جار على ألسنة كثير من الناس –
فهذا يجب على العبد أن يتوب منه ،
وأن لا يضيف النعم إلا إلى موليها،
وأن يجاهد نفسه على ذلك،

ولا يتحقق
الإيمان والتوحيد
إلا بإضافة النعم إلى الله قولاً واعترافاً )(1).



===============
(1) القول السديد في مقاصد التوحيد ص (137 – 138 ) .

وانظر : " المجموع الثمين من فتاوى ابن عثيمين " ( 1 / 106 ) .
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Nov-2015, 02:13 PM   #25
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

يا من عصيتك جاهلاً...فسترتني ..

و تردُّ حـين أسيئ ..بالإحسان

كم جئت بابك ســائلا..فأجبتني ..

من قبل حتى أن يقــول لساني

واليوم جئتك تائــباً مستـغفراً ..

شئٌ بقلـــبي للـهدى نادانــــــــــي

عيـناى لو تبكي بقــية عمرها ..

لاحتاجت بعد العمر..عمراً ثانــــــــي

إن لــم أكن للـعفو أهلا ً خالقي ..

فأنـت أهل العفـــــو و الغــفـــران

روحي لنـورك يا إلهي قد هفت ..

و تشققت عطـــشا لهُ أركانـــــي

فاقبل بفضلك توبة القـلب الذي ..

قد جاء هرباً من دجى العصيــــان

واجعله في وجه الخـطايا ثابتاً ..

صـلباً.. قوياً ... ثابـت الإيمــــــــان

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2015, 12:20 AM   #27
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

لك الحمد يا مستوجبَ الحمدِ دائما

على كل حالٍ حمدَ فانٍ لدائمِ

وسبحانك اللهم تسبيحَ شاكرٍ

لمعروفك المعروفِ يا ذا المراحمِ

فكم لك من سترٍ على كل خاطئٍ

وكم لك من برٍ على كل ظالمِ

وَجودُك موجودٌ وفضلك فائضٌ

وأنت الذي تـُرجى لكشف العظائمِ

وبابُك مفتـوحٌ لكل مؤمّـلٍ

وبِرُّك ممنـوحٌ لكل مصـارم

فيا فالق الإصباح والحب والنوى

ويا قاسم الأرزاق بين العوالم

ويا كافل الحيتان في لج بحرِها

ويا مؤنسًا في الأفْق وحشَ البهائمِ

ويا محصي الأوراق والنبتِ والحصى

ورملِ الفلا عدًا وقطْر الغمائم

إليكَ توسلنا بك اغفر ذنوبنا

وخفِّف عن العاصين ثقل المظالم

وحبب إلينا الحق واعصم قلوبَنا

من الزيغ والأهواءِ يا خير عاصمِ

ودمّر أعادينـا بسلطانك الذي

أذلَّ وأفنى كلَ عـاتٍ وغاشمِ

ومُنّ علينا يوم ينكشف الغطا

بستر خطايانا ومحو الجرائم

وصلّ على خير البرايـا نبيِّنا

محمدٍ المبعوث صفـوةِ آدم
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2015, 10:04 PM   #28
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

لك الحمد مولانا على كل نعمة --

وشكراً لما أوليت من سابغ النعم

مننت علينا بعد كفر وظلمة --

وأنقذتنا من حندس الظلْمِ والظُلَم

وأكرمتنا بالهاشمي محمد --

وكشفت عنا ما نلاقي من الغمم

فتمِّم إله العرش ما قد نرومه --

وعجِّل لأهل الشرك بالبؤس والنقم

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2015, 11:15 PM   #29
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

ِفَدَعْ سُؤْلَ عَبْدٍ ليس يَمْلِكُ رِزْقَهُ **

وَأَمِّلْ بِرَبٍّ فوقَ سُؤْلِ المُؤَمِّلِ

فَخَلِّ ضعيفًا دونَ حولٍ وقُوَّةٍ **

وبِاسْمِ القَوِيِّ الحقِّ سَبِّحْ وحَوْقلِ …..

هُوَ اللهُ رَبُّ الكونِ والكونُ عَبْدُهُ
فلا تَسْألَنَّ العبدَ واللهَ فَاسْألِ


هُوَ اللهُ مولانا لهُ المُلكُ وَحْدَهُ
وليسَ لِغَيْرِ اللهِ حَبَّةُ خَرْدَلِ

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Nov-2015, 06:45 PM   #30
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

يا رب حـمداً ليس غيرك يحمدُ

يا من له كل الخلائق تصمدُ

أبواب غيرك ربنا قد أُوصدت

ورأيت بابك واسعاً لا يوصدُ
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Nov-2015, 09:55 PM   #31
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

وأنت إله الخلق ربي وخالقي ...

بذلك ماعَمَّرتُ في الناس أشهدُ

تعاليتَ
رب الناس عن قول من دعا ...

سواكَ إلها أنتَ أعلى وأمجدُ

لك الخلقُ والنعماءُ والأمرُ كلُّهُ
...

فإياكَ نستهدي وإياكَ نعبدُ

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Nov-2015, 10:19 AM   #32
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

يامن يرى مافي الضمير ويسمع ... أنت المعدُّ لكل ما يتوقع

يامن يرجى للشدائد كلها ... يامن إليه المشتكى والمفزع

يامن خزائن رزقه في قول كن ... امنن فإن الخير عندك أجمع

مالي سوى فقري إليك وسيلةٌ ... فبالإفتقار إليك فقري أدفع

مالي سوى قرعي لبابك حيلةٌ ... فلئن رددت فأيَّ باب أقرعُ

ومن الذي أدعو وأهتف باسمه ... إن كان فضلك عن فقير يمنعُ

حاشا لجودك أن يقنط عاصيا ... الفضل أجزل والمواهب أوسع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة أبو فراس السليماني ; 27-Nov-2015 الساعة 10:39 AM.
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Nov-2015, 10:34 PM   #34
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

نَسْتَعصـــِمُ اللَهَ فَخَيرُ عاصـــــــــــــــم ***

قَد يُسعِدُ المَظلومَ ظُلمُ الظالِــــــــــــــم


يا خَيرَ مَن يُدعى لَدى الشَــــــــــــدائِدِ ***

وَمَن لَهُ الشُكرُ مَعَ المَحامــــــدِ

أَنتَ إِلَهي وَبِكَ التَوفيـــــــــــــــــــــــقُ ***

وَالوَعدُ يُبدي نورَهُ التَحقــــــــــــــــيقُ

اللَهُ حَسبي في جَميعِ أَمـــــــــــــري ***

بِهِ غَنائي وَإِلَيهِ فَقـــــــــــــــــــــــــــــري

أَسْتودِعُ اللهَّ أمُورِي كلُهَّـــَــــــــــــــا ***

إِنْ لم يكن رَبِّي لَهَا فمــــن لــــَــــــــــــــهَا

بِحَسبِكَ اللَهُ فَما يَقضــــي يَكُن ***

وَما يُهَوِّنهُ مِنَ الأَمــــــــــــــــــــــرِ يَهُن


دُنيايَ يا دُنيايَ غــــــُرّي غَيري ***

إِنّي مِنَ اللَــــــهَ بِكُـــــــــــــــلِّ خَيرِ

الحَمـــــد ُ لِلَّهِ كَثيراً شُكرا ***

اللَهُ أَعـــلى وَأَعَــــــــــــــــــز ُّ أَمرا

يا رَبِّ إِنّا بِكَ يا عَظيـــــــــــــــــمُ ***

إِنَّكَ أَنتَ الواسِعُ الحَكيـــــــــــــــــــــــمُ

سُبحــــانَ مَن لا يَنقَضي عَجَائِبُه ***

سُبحــــانَ مَن لا يَخيبُ طالِبُه

سُبحانَكَ اللَهُــــــــــــمَّ سَلِّم سَلِّمِ ***

وَتَمِّمِ النُعمى عَلَينــــــــــــــــــــــا تَمِّمِ

يا رَبِّ إِنّــــــــــــــــي بِكَ أَنتَ رَبّي ***

وَمِنكَ إِحســـانٌ وَمِنّي ذَنبي

أَستَغفِـــرُ اللَهَ فَنِعمَ القــــــــــــادِرُ ***

اللَهُ لي مِن شَرِّ ما أُحــــــــــــــــــــــــاذِرُ

اللَـهُ رَبّي وَهوَ المَليــكُ ***

لَيسَ لَهُ في مُلكِهِ شَريــــــــــــــــــــــــكُ

اللَـــهُ يَفنينا وَلَيسَ يَفنى ***

لَهُ الجَلالُ وَالصِفــــــــــــــــات ُ الحُسنى

اللَـــهُ مَولانا وَنِعمَ المَولى ***

فَقُل لِمَن يَعصيـــــــــــــــــــــــهِ أَولى أَولى

ما هُوَ إِلّا عَفوُهُ وَحِلمُــــــــــــــــــهُ ***

سُبحـانَ مَن لا حُكمَ إِلّا حُكمُهُ

اللَهُ فَعــــــــــــالٌ لِما يَشاءُ ***

غَداً غَداً يَنكَشِفُ الغِطــــاءُ

يا عَجَباً كُلٌّ لَهُ تَصريــــــــــــــفُ ***

صَرَّفَهُ المُصَرِّفُ اللَطيــفُ

المُؤمِنُ المُخلِصُ لا يَضــــــــــــــــــيعُ ***

وَحُكمَـــــةُ اللَهِ لَهُ رَبيــــــــــــــــــــــــــعُ

لَيسَ الرِضى إِلّا لِكُــــــــلِّ راضِ ***

وَكُلُّ أَمــــــــــــــــــــــرِ اللَهِ فينا ماض

تَبــارَكَ اللَهُ وَجَلَّ اللَهُ ***

أَعظَمُ ما فاهَــــت بِهِ الأَفـــــــــــــــــواه ُ

ما أَوسَـــــــــــــــعَ اللَهَ لكل خَلقِهِ ***

كُلٌّ فَفي قَبضــَتِهِ وَرِزقـــِهِ

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Nov-2015, 05:37 PM   #35
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }


يارب بين يديك اليوم مسألتي*

ومَنْ سواكَ إذا اشتدت سألناهُ

كلُّ المصائبِ مهما ناءَ كلكَلُها*

تهونُ حين ينادي القلبُ رباهُ

@ibrahim_alfares:

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Dec-2015, 12:45 PM   #36
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

إذا اشتد البلاء قرُب الفرج..

هذا يعقوب عندما أخبره أبناؤه بفقده

قال : { فصبرٌ جميل }

وعندما أخبروه بفقد أخيه

قال: { عسى الله أن يأتيني بهم جميعا }.


@mkh1384
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Dec-2015, 10:15 PM   #37
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

إذا اشتملت على البؤس القلوبُ ..

وضاق بما به الصدرُ الرحيبُ

وأوطنت المكارهُ واطمئنتْ ..

وأرْسَتْ فى مكامنها الخطوبُ

ولم نر لانكشافِ الضرِ وجهًا ..

ولا أغنى بحيلته الأريبُ

أتاك على قنوطٍ منك غوثٌ ..

يمنُّ به اللطيفُ المستجيبُ

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Dec-2015, 12:08 PM   #38
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

{ إنما أشكو بثي وحزني إلى الله }..

{ فصبرٌ جميل }،،،،

الشكوى إلى الله لا تنافي الصبر الجميل


"ابن تيمية".


@abo_asseel

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Dec-2015, 09:43 PM   #39
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

يا مادحاً للخلق أقصر وانتبه ..

إن العُلا في مِدحةِ الخلاّقِ ..

هل يستوي مزجي الثناء لعاجزٍ ..

والمدحُ للمتكبّرِ الرزّاقِ ؟
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Dec-2015, 05:41 PM   #41
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

قال الإمام ابن القيم ( رحمه الله ) :

من تعلّق بالله ِ، وأنزلَ حوائجَه به ,
والتجأ إليه ، وفوّض إليه أمرَه :

كفَاهُ ،
و قرّب إليه كلّ بعيد ،
و يسّر لهُ كلَّ عسِير .

ومن تعلّق بغيره ،
أو سكن إلى عقله و رأيه و دوائه و تمائمه
و نحو ذلك :

وَكَلَهُ الله إلى ذلك وخذله .

لُذ بالإلهِ ولا تلُذ بسِوَاهُ

مَنْ لاَذَ بالـمَلِـكِ الجلِيلِ كَفَاهُ
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2015, 08:32 PM   #46
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

في قصة يوسف نتائج تخالف مقدماتها،،،،

إخوته هموا بخفضه فارتفع،

وأرادت امرأة العزيز إذلاله فعز...

وسر ذلك في ثناياها

{ والله غالبٌ على أمره }


@baiaialfares1
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Dec-2015, 08:25 PM   #50
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

فافزع إلى الله واقرع بابَ رحـمتهِ
فهو الرجاءُ لمن أعيت بهِ السُبلُ

وأحْسِنِ الظنَّ في مولاكَ وارضَ بما
أولاكَ يخل عنك البؤسُ والوجلُ

وإن أصابكَ عُسْرٌ فانتظرْ فرجًا
فالعسرُ باليسرِ مقرونٌ ومتصل ُ

وانظر إلى قولهِ:ادعوني استجبْ لكُمُ
فذاكَ قولٌ صحيحٌ مالهُ بدل ُ

كم أنقذَ اللهُ مضطراً برحمتهِ
وكم أنالَ ذوي الآمالَ ما أملوا

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Dec-2015, 09:27 AM   #51
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

يا مالكَ الملكِ فادفعْ ما ألمَّ بنا

فما لنا بِتَولِّي دفعهِ قِبَلُ

فأنتَ أكرمُ مَنْ يُدعى، وأرحمُ مَنْ

يُرجى، وأمرُك فيما شئت ممتثَلُ

فلا ملاذَ ولا ملجا سواكَ ولا

إلا إليكَ لحيٍّ عنكَ مرْتحَلُ

فاشملْ عبادَكَ بالخيراتِ إنهمُ

على الضرورةِ والشكوى قدِ اشتملوا

ياربَّ فارحم مسيئاً مذنبا عظُمت

منه المآثِمُ والعصيانُ والزللُ

قد أثقلَ الذنبُ والأوزارُ عاتقَهُ

وعن حميدِ المساعي عاقَهُ الكسلُ

ولا تسوِّدْ له وجهًا إذا غشيتْ

وجوهَ أهلِ المعاصي من لظى ظللُ

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Dec-2015, 10:24 PM   #52
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

أستغفرُ اللهَ من قولي ومن عملي

إني امْرؤٌ ساءَ مني القولُ والعملُ

ولم أقدِّم لنفسي قطُّ صالحةً

يحطُّ عني من وزري بها الثقلُ

يا خجلتي من عتابِ اللهِ يومَ غدٍ

إن قال خالفتَ أمري أيها الرجلُ

علمتَ ما علمَ الناجونَ واتصلوا

به إليَّ ولم تعملْ بما عملوا

يارب فاغفر ذنوبي كلها كرماً

فإنني اليومَ منها خائفٌ وَجِلُ

واغفر لأهلِ ودادي كلَّ ما اكتسبوا

وحُطَّ عنهم من الآثامِ ما احتملوا

واعمم بفضلكَ كلَّ المؤمنين وتُبْ

عليهم وتقبَّلْ كلَّ ما فعلوا

وصلّ ربّ على المختارِ من مضرٍ

محمدٍ خيرِ مَنْ يحفى وينتعلُ

وآلهِ الغُّرِّ, والأصحابِ عن طرفٍ

فإنهم غُررُ الإسلامِ والحجلِ
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Dec-2015, 04:51 AM   #54
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

{ أخرجني من السجن }

ليس ذِكْر عاصِر الخمر من أخرجه...

ليس اعتراف زوجة العزيز من أخرجه...

الله هو الذي أخرجه.


@ali_alfaifi
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Dec-2015, 05:27 PM   #55
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

{ إن ربي لطيفٌ لما يشاء }

من قرأ سورة يوسف ثم لم يحس بلطف الله

وهو يتخلل تفاصيلها ويحكم فصولها

فلم يقرأها.

@ali_alfaifi

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Dec-2015, 09:00 AM   #57
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

أعظم أسباب الشكر كثرة الذكر،


ومن رأى النعمة وذكر رازقها فقد شكره



{فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ
وَاشْكُرُوا لِي

وَلَا تَكْفُرُون}


الشيخ عبدالعزيز الطريفي
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Dec-2015, 07:01 PM   #58
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

شكر النعم أثقل من الصبر على المصيبة،

لأن عمر النعمة طويل يستوجب شكرًا ملازمًا لها،

وأما الصبر فعمره قصير

ينتهي بانتهاء المصيبة.

الشيخ عبد العزيز الطريفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Dec-2015, 06:27 PM   #59
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

إنَّ معيَ ربي

إذا ادلهم ظلام الشك يغويني =
هتفتُ: إنّ معي ربي سيهديني

وإن يردنيَ مخلوقٌ بنائبةٍ =
صرختُ: إن معي ربي سيُنجيني

وإن سعَى الناسُ في مرضاة ذي شَرَفٍ =
هجرتُهم، فرِضا الرحمنِ يَكفيني

وإن أَوَوْا لِذَوي السُّلطانِ في طمعٍ =
فاللهُ يَكْلَؤُني دومًا ويُؤْويني

وإن كُسرْتُ فإن الله يجبُرني =
وإن مرضتُ فإن الله يَشفيني

واللهُ يرزُقني مِن فضلِ نعمتِه =
والله يطعمُني، والله يَسقيني

وإن عصَيتُ فإن اللهَ يغفرُ لي =
ويمسحُ الذنبَ عنّي ثمّ يُدْنيني

فاللهُ ربّي الذي يُغضي ويصفَحُ عنْ =
ذنبِ المُسيءِ وزَلاتِ المَساكينِ

فيا إلهي أَتِمَّ الفضلَ مِنك ولا =
تَقطعْ عوائدَ مِنها الخيرُ يَحْوِيني

واستُرْ ذُنوبي، وأَدْخِلْ مَا تعاظمَ مِنْ =
جُرْمِي بِعفوٍ عظيمٍ ليس يُطغيني.


**********
البشير عصام
29 صفر 1436

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Dec-2015, 06:26 AM   #60
عضو متميز
افتراضي رد: { الله نور السموات والأرض }

من عاملَ اللهَ لم تَخْسَرْ تِجَارَتُهُ =
وكلُّ قلبٍ خَرابٍ بالتُّقَى عَمَرَهْ

وما تصلي على المختار واحدة =
إلا عليك يصلي ربه عشرَهْ

فاغنم صلاتك يا هذا عليه تفز =
بالربح عند إلهٍ فازَ من شكرَهْ

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 11:44 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir