أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-Aug-2011, 06:31 PM   #1
عضو متميز
افتراضي مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين

مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين، ولهذا وقع بعض أهل العلم في أغلاط من جهة طلب الشفاعة من النبي عليه الصلاة والسلام، فأوردوا قصصا في كتبهم فيها استشفاع بالنبي عليه الصلاة والسلام دون إنكار -كما فعل النووي وكما فعل ابن قدامة في المغني ونحو ذلك-، وهذا لا يعدّ خلافا في المسألة؛ لأن هذا الخلاف راجع إلى عدم فهم حقيقة هذا الأمر.ومسألة الشفاعة مسألة فيها خفاء، ولهذا يقول أهل العلم من أئمة الدعوة رحمهم الله: إقامة الحجة في مسائل التوحيد تختلف بحسب قوة الشبهة، فأقل الشبهات ورودا وأيسر الحجج قدوما على المخالف فيما يتعلق بأصل دعوة غير الله معه، وبالاستغاثة بغير الله وفي الذبح لغير الله ونحو ذلك، ومن أكثرها اشتباها إلا على المحقق من أهل العلم مسألة الشفاعة.
صالح آل الشيخ /كفاية المستزيد بشرح كتاب التوحيد (2)

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Aug-2011, 08:22 PM   #2
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين

بارك الله فيك

المسألة تحتاج إلى إيضاح أكثر وبسط

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Aug-2011, 03:56 AM   #3
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين

نعم صحيح،ولكنّ الغرض من نقلي لهذا الكلام : هو تفنيد بعض الإعتراضات التي يمكن أن ترد على من يقول بكفر من دعى غير الله، فهناك من يعترض علينا بكلام قاله بعض الأئمة ومنهم النووي وابن قدامة ، فيثيرون مثلا مسألة الإلزام بتكفيرهم لأنهم طلبوا الشفاعة من رسول الله صلى الله عليه وسلم، والشيخ في كلمته هذه أوضح أنّ هذه المسألةـ أي الشّفاعة ـ ممّا يخفى ، وممّا تجب فيه إقامة الحجّة وإزالة الشّبهة .

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Apr-2012, 06:34 PM   #4
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
رقم العضوية: 7036
المشاركات: 4
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 7036
عدد المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 2
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين

لابد من تحقيق قول قول النووي وابنقدامة في هذه المسألة
ولابد من النظر في كلامهما وما مرده هل في نقض أصل الدين أم فيما هو دون ذالك
ولابد للاشارة من أن مسألة طلب دعاء من الميت سواء كان نبيا أوأحد من الصالحين قال باستحبابها جملة من المشايخ كالهيثمي والسبكي وغيرهما ومع ذالك ما توقف العلماء المعاصرين من كون هذه المسألة شركا أكبر ومنهم الشيخ صالح ال شيخ وغيره

السباعية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Apr-2012, 10:33 PM   #5
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.20 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي رد: مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السباعية مشاهدة المشاركة
ولابد للاشارة من أن مسألة طلب دعاء من الميت سواء كان نبيا أوأحد من الصالحين قال باستحبابها جملة من المشايخ كالهيثمي والسبكي وغيرهما ومع ذالك ما توقف العلماء المعاصرين من كون هذه المسألة شركا أكبر ومنهم الشيخ صالح ال شيخ وغيره
ما الدليل على استحباب الدعاء من الأموات الصالحين ؟
التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب


فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Apr-2012, 12:06 AM   #6
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.20 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي رد: مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين

اقصد ما دليل استحباب (طلب) الدعاء من الأموات ؟

التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب


فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 12:30 AM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10414
المشاركات: 86
الدولة : kenya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10414
عدد المشاركات : 86
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 74
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الشفاعة من المسائل التي تخفى على كثيرين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السباعية مشاهدة المشاركة
ولابد للاشارة من أن مسألة طلب دعاء من الميت سواء كان نبيا أوأحد من الصالحين قال باستحبابها جملة من المشايخ كالهيثمي والسبكي وغيرهما ومع ذالك ما توقف العلماء المعاصرين من كون هذه المسألة شركا أكبر ومنهم الشيخ صالح ال شيخ وغيره
صحيح أن سؤال الخلق فيما لا يقدر عليه إلا الله أو سؤال الميت والغائب حتى فيما يقدر عليه البشر شرك مخرج من الملة وفاعله مشرك هذا هو الأصل.

ولا ينتقض هذا الأصل عند أهل التوحيد برأي بعض العلماء واجتهاداتهم المخالفة لهذا الأصل ، ولا سيما الأشاعرة وأمثالهم الذين خالفونا في تفسير كلمة التوحيد وقالوا: لا خالق إلا الله، والإله عندهم هو: القادر على الإختراع،
واقوال أهل العلم يستدل لها ولا يستدل بها فكيف تنقض أو تزعزع بها الأصول.

والسبكي والهيثمي مذهبهم معروف بتجويز دعاء الانبياء والصالحين ولا سيما الهيثمي. ومن أراد حقيقة هذا فليراجع المنح المكية،

وأنصح إخواني بمطالعة كتاب العبادة للعلامة المحقق عبد الرحمن المعلمي اليماني رحمه الله فإن فيه تحقيقات وتأصيلات لا تجد في غيره فهو حري بالدراسة
التوقيع
قال الأمير شكيب أرسلان:
[من أكبر المسئولين عن انحطاط الإسلام أمام الله والناس هم هذه الطبقة التي يقال لها العلماء فإنهم إلا الناذر منهم اتخذوا الدين مصيدة للدنيا وجعلوا دينهم التزلف إلى الأمراء بتسويغ جميع موبقاتهم بالأدلة الشرعية والإفتاء عليها من الدين...فكلما سقطت مملكة إسلامية في دولة أجنبية أو نـهضت أمة إسلامية لدفع دولة عادية عليها من الأجانب وجدت الدولة الأجنبية من هؤلاء العلماء أشرع الخادمين لأغراضها المفتين من الكتاب والسنة بزعمهم على مقتضى أهوائها].
أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 08:12 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir