أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-Jul-2011, 05:10 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10414
المشاركات: 86
الدولة : kenya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10414
عدد المشاركات : 86
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 74
الجنس : ذكر

Exclamation مسألة الإستحلال

السلام عليكم ورحمة الله بركاته.
إخواني أهل ملتقى العقيدة تحيرت في مسألة الإستحلال ودلالة الأفعال عليها فهل من شرط الإستحلال النطق به أم للأفعال مجال في دلالة الإستحلال.
أفيدوني بارك الله فيكم.

أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jul-2011, 05:41 PM   #2
مشرف
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
الاستحلال يحصل بمجرد الاعتقاد حتى لو لم يفعل مااستحله.

راجع وفقك الله هذا الرابط
استحلال الحرام وتحريم الحلال بسلطان الرضا د:علي عبدالقادر عثمان.
http://www.alukah.net/Sharia/0/25312/
الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jul-2011, 06:44 PM   #3
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

ما أعلمه أنّ الإستحلال عمل قلبي يحكم به على صاحبه من خلال إقراره إما كتابيّا أو شفويا والله أعلم.
أمّا أن نحكم على شخص بأنّه استحلّ عملا من خلال القيام به فهذا غير صحيح ، لأنّ هذا الإنسان ما كان ليقوم بهذه الكبيرة أو هذا الذنب إلاّ وهو مستحلّ لها عمليّا! أمّا اعتقاديّا فهذا ما لا يمكن معرفته إلاّ باعترافه شخصيّا. والله أعلم.

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).

التعديل الأخير تم بواسطة أم فارس ; 23-Jul-2011 الساعة 11:05 PM.
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jul-2011, 10:19 PM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
رقم العضوية: 11352
المشاركات: 83
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 11352
عدد المشاركات : 83
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 11
عدد الردود : 72
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الإستحلال

الإقرارُ إنما هو لإجراء أحكام الدنيا ، والاستحلال عملٌ قلبي كما قال الإخوة ، سواءٌ أقر بذلك أم لم يقر ، من استحل محرمًا فهو كافر عند أهل السنة .
التوقيع
للمناقشة العلمية وتبادل الفائدة تفضل في مدونتي : الباحث السلفي :
http://albahethalsalafi.blogspot.com/
صالح الجبرين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jul-2011, 11:59 PM   #5
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10414
المشاركات: 86
الدولة : kenya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10414
عدد المشاركات : 86
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 74
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الإستحلال

جزى الله خيراً الإخوة المجيبين
اتفقتم أن الاستحلال عمل قلبي فقط ولا غرو في ذلك فإن هذا هو المعروف عند طلبة العلم إلا أني رأيت الإمام ابن القيم اعتبر اشتراط الزيادة في الديون استحلالاً يكفر به صاحبه لا يلتفت إلى عمل القلب، قال رحمه الله: (فإن المعسر يجب إنظاره ولا تجوز الزيادة عليه بمعاملة ولا غيرها ومتى استحل المرابي قلب الدين وقال للمدين إما أن تقضي وإما أن تزيد في الدين والمدة فهو كافر يجب أن يستتاب فإن تاب وإلا قتل وأخذ ماله فيئاً لبيت المال).[الطرق الحكمية في السياسة الشرعية(2/633) الطبعة الأولى عالم الفوائد 1428هـ.].

وكذلك الشيخ ابن عثيمين اعتبر ترخيص بيع الخمر في الأسواق استحلالاً يكفر به صاحبه وهو فعل مجرد ولم يلتفت أيضاً إلى القلب، قال رحمه الله: (لكن مع الأسف إننا سمعنا –والله أعلم- أنه يوجد في بعض البلاد الإسلامية أن الخمر يشرب علناً ويباع في السوق ويجعل في الثلاجات!! وهؤلاء الذين يفعلون ذلك مستحلون له ولا شك فكيف يرخص له أحد هذا الترخيص العام وفي الأسواق ويعطى رخصة إلا أنه يرى أنه حلال ولو يرى أنه حرام ما فعل هذا وقد ذكر العلماء أنه إذا استحل الخمر فهو كافر إلا أن يكون حديث عهد بإسلام لم ينشأ في بلاد الإسلام فهذا يعلّم لكن من نشأ في بلاد الإسلام يقرأ القرآن ويقرأ السنة ويسمع من الناس ثم يقول الخمر حلال فهذا لا شك أنه يكفر وجاء ذلك مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم"ليكونن أقوام من أمتي يستحلون الحر –يعني الزنا- والحرير والخمر والمعازف. رواه الإمام البخاري(5590).
[التعليق على السياسة الشرعية(صـ308)الطبعة الأولى 1427هـ مدار الوطن للنشر تحت إشراف مؤسسة الشيخ].

أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 12:28 AM   #6
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

أحي بالنسبة لكلام ابن القيّم فهو واضح وهو قال متى استحل المرابي قلب الدين، وهنا قيّد الجملة بالاستحلال ولا تعارض بين ما هو معروف وبين قوله رحمه الله,
بالنسبة لكلام الشيخ بن عثيمين فهو يتكلّم عن التشريع، والذي هو تقنين قانون خلاف ما أنزل الله، وتحديدا الترخيص بمزاولة عمل حرمه الشرع وهذا استحلال في نظر الشيخ ،لأنه يرى أنّ فعلهم هذا دليل على استحلالهم له، أي أنهم ما رخّصوا له إلاّ وهم يعتقدون حلّه .

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 12:54 AM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10414
المشاركات: 86
الدولة : kenya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10414
عدد المشاركات : 86
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 74
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الإستحلال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم فارس مشاهدة المشاركة
أحي بالنسبة لكلام ابن القيّم فهو واضح وهو قال متى استحل المرابي قلب الدين، وهنا قيّد الجملة بالاستحلال ولا تعارض بين ما هو معروف وبين قوله رحمه الله,
بالنسبة لكلام الشيخ بن عثيمين فهو يتكلّم عن التشريع، والذي هو تقنين قانون خلاف ما أنزل الله، وتحديدا الترخيص بمزاولة عمل حرمه الشرع وهذا استحلال في نظر الشيخ ،لأنه يرى أنّ فعلهم هذا دليل على استحلالهم له، أي أنهم ما رخّصوا له إلاّ وهم يعتقدون حلّه .
نعم الإمام ابن القيم قيد الأمر بالاستحلال إلا أنه استحلال فعلي لا استحلال قلبي كما يظهر لي والله أعلم ، فلم يزل الإشكال

أما بالنسبة للشيخ ابن عثيمين أليس التشريع نفسه فعل مجرد والمشرعون الآن يقولون نحن لا نستحل هذا التشريع الفرق غير ظاهر لي والله أعلم لو بينت الفرق بين التشريع وبين الفعل
ام أن الأمر يعود إلى عدم اعتبار الفعل في الإستحلال وتقدير الاستحلال القلبي في كلام الشيخ.
أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 01:00 AM   #8
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

التشريع كفر في حد ذاته ولا يحتاج إلى استحلال .

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 01:25 AM   #9
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم فارس مشاهدة المشاركة
التشريع كفر في حد ذاته ولا يحتاج إلى استحلال .
ما حد التشريع الكفري الذي لا يحتاج إلى استحلال وهل هو خارج عن الافعال حتى لا يحتاج إلى استحلال
أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 02:30 AM   #10
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

أكيد، فالتشريع عمل كفري ، لأن مشرّع القوانين جعل من نفسه إلها يعبد من دون الله، فتشريعه لقوانين وإجبار الناس عليها وعلى الإلتزام بها كفر لا يحتاج معه لاستحلال ،فشخص ينبذ شريعة الله وراء ظهره ويقول للناس أنا أحقّ بطاعتي فيما آمر به ! فهل هذا بحاجة إلى أن يستحلّ هذا الأمر؟!
والإستحلال مرتبط بالذنوب فقط لا بالكفريات، والله أعلم.

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 08:56 AM   #11
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10414
المشاركات: 86
الدولة : kenya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10414
عدد المشاركات : 86
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 74
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الإستحلال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم فارس مشاهدة المشاركة
والإستحلال مرتبط بالذنوب فقط لا بالكفريات، والله أعلم.
إن كان الأمر كما تقول يا أخت فما الجواب عن حديث البراء بن عازب – وقرة بن إياس المزني- قال مر بي خالي أبو بردة بن نيار وقد عقد له النبي صلى الله عليه و سلم لواء . فقلت له أين تريد ؟ فقال بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى رجل تزوج امرأة أبيه من بعده . فأمرني أن أضرب عنقه.
وفي رواية: بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى رجل تزوج امرأة أبيه أن أضرب عنقه وأصفي ماله.
وفي رواية: وآخذ ماله.
رواه الإمام الترمذي: (1362)، وابن ماجه: (2607)، وغيرهما.
وأخذ ماله وجعله فيئاً يدل على كفره ردته.
أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 08:16 PM   #12
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

وقال الشوكاني في نيل الأوطار: وللحديث أسانيد كثيرة، منها ما رجاله رجال الصحيح، والحديث فيه دليل على أنه يجوز للإمام أن يأمر بقتل من خالف قطعيات الشريعة كهذه المسألة، فإن الله تعالى يقول: وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء، ولكنه لا بد من حمل الحديث على أن ذلك الرجل الذي أمر صلى الله عليه وسلم بقتله، عالم بالتحريم، وفعله مستحلا، وذلك من موجبات الكفر، وأنّه يجوز أخذ مال من ارتكب معصية مستحلا لها بعد إراقة دمه،وقد قدمنا في كتاب الزّكاة على التأديب بالمال اهـ.
نيل الأوطار/كتاب الحدود /باب من وقع على ذات محرم أو عمل عمل قوم لوط أو أتى بهيمة صـ 1479

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 11:38 PM   #13
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10414
المشاركات: 86
الدولة : kenya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10414
عدد المشاركات : 86
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 74
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الإستحلال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم فارس مشاهدة المشاركة
وقال الشوكاني في نيل الأوطار: وللحديث أسانيد كثيرة، منها ما رجاله رجال الصحيح، والحديث فيه دليل على أنه يجوز للإمام أن يأمر بقتل من خالف قطعيات الشريعة كهذه المسألة، فإن الله تعالى يقول: وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء، ولكنه لا بد من حمل الحديث على أن ذلك الرجل الذي أمر صلى الله عليه وسلم بقتله، عالم بالتحريم، وفعله مستحلا، وذلك من موجبات الكفر، وأنّه يجوز أخذ مال من ارتكب معصية مستحلا لها بعد إراقة دمه،وقد قدمنا في كتاب الزّكاة على التأديب بالمال اهـ.
نيل الأوطار/كتاب الحدود /باب من وقع على ذات محرم أو عمل عمل قوم لوط أو أتى بهيمة صـ 1479
هذا صرف لظاهر الحديث من غير موجب والأحكام الشرعية مبناها في الدنيا على الظاهر لا الباظن بالإجماع قال الحافظ ابن حجر: (ولكهم أجمعوا على أن أحكام الدنيا على الظاهر والله يتولى السرائر وقد قال صلى الله عليه وسلم لأسامة هلا شققت عن قلبه) الفتح: 12/272.
أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jul-2011, 12:30 AM   #14
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

هل عندك مرتكب الكبيرة كافر أم مسلم مذنب؟

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jul-2011, 12:46 AM   #15
عضو متميز
افتراضي رد: مسألة الإستحلال

أحتي العزيزة بارك الله فيك لست خارجيا ولا معتزلياً فأكفر مرتكب الكبيرة ولا أدري ما الباعث على هذا السؤال. أتنكرين أنت أن الأحكام الشرعية تجري على الظاهر ولا أظن هذا أم تنكرين على أن ظاهر الحديث يخالف ما ذكره الشوكاني
علما أن الإمام الشوكاني في كتابه سيل الجرار يرى أن من شرط الكفر قصد الكفر وإرادته إعتقاداً ونية.

أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jul-2011, 01:40 AM   #16
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10414
المشاركات: 86
الدولة : kenya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10414
عدد المشاركات : 86
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 74
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مسألة الإستحلال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حمزة الصومالي مشاهدة المشاركة
أحتي العزيزة بارك الله فيك لست خارجيا ولا معتزلياً فأكفر مرتكب الكبيرة ولا أدري ما الباعث على هذا السؤال. أتنكرين أنت أن الأحكام الشرعية تجري على الظاهر ولا أظن هذا أم تنكرين على أن ظاهر الحديث يخالف ما ذكره الشوكاني
علما أن الإمام الشوكاني في كتابه سيل الجرار يرى أن من شرط الكفر قصد الكفر وإرادته إعتقاداً ونية.
إضافة إلى ذلك إعتبر الإمام الخطابي هذا التفسير تأويلاً فاسداً فقد قال في معالم السنن: وزعم بعضهم أن النبي صلى اللّه عليه وسلم إنما أمر بقتله لاستحلال نكاح امرأة أبيه ، وكان ذلك مذهب أهل الجاهلية كان الرجل منهم يرى أنه أولى بامرأة أبيه من الأجنبي فيرثها كما يرث ماله وفاعل هذا على الاستباحة له مرتد عن الدين فكان هذا جزاؤه القتل لردته .
قلت وهذا تأويل فاسد ولو جاز أن يتأول ذلك في قتله لجاز أن يتأول مثله في رجم من رجمه صلى اللّه عليه وسلم من الزناة فيقال إنما قتله بالرجم لاستحلال الزنا وقد كان أهل الجاهلية يستحلون الزنا فلا يجب على من زنى الرجم حتى يعتقد هذا الرأي وهذا ما لا خفاء بفساده وإنما أمر صلى اللّه عليه وسلم بقتله لزناه ولتخطيه الحرمة في أمه
أبو حمزة الصومالي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 02:32 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir