أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
آخر 10 مشاركات : ضيــــف جديــــد يتمنى المساعـــــــــده ( آخر مشاركة : - )    <->    أسماء الله الحسنى ومعنى مختصر تسهيلا للحفظ. ( آخر مشاركة : - )    <->    ملك يقتل رفساً بالأقدام ( آخر مشاركة : - )    <->    وداعا ادسنس اربح الأن من موقعك او منتداك دولارت كثيرة بدون قيود ( آخر مشاركة : - )    <->    التحولات العقدية ( آخر مشاركة : - )    <->    الإصدار الثاني من اسطوانة التجول الحي في معالم مكة والمدينة بإضافات جديدة ( آخر مشاركة : - )    <->    مناقشة فكر المسيري في اليهود (مهم ) ( آخر مشاركة : - )    <->    فضائح الاشاعرة ( آخر مشاركة : - )    <->    ما معنى موضوع مغلق ؟ ( آخر مشاركة : - )    <->    استفسار عن الإختبار التحريري للعقيدة! ( آخر مشاركة : - )    <->   
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الدراسات العليا::. > ملتقى طلاب الدراسات العليا > الرسائل الجامعية
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
الرسائل الجامعية العناوين- الخطط - الاقتراحات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-Oct-2010, 11:21 AM   #1
مشرف
افتراضي أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

هناك أدب خاص في ثنايا بعض الرسائل الجامعية، أدب لا علاقة له بتخصص تربوي أو طبي أو هندسي، ولا شأن للغة الرسالة به، إنه أدب يسطره قلة من الباحثين في صفحة الإهداء، وفاءً وتقديراً لمن له فضل عليهم بعد الله.
وبطبيعة الحال، فإن معظم إهداءات الرسائل الجامعية تكون تقليدية جافة، وتقع في نطاق مالا طعم له، ولا لون، ولا رائحة، لأن الباحث يكتبها على عجل أو وجل، وقد أنهكته مراسم البحث والكتابة، وأقضت مضجعه هموم إنهاء الرسالة وقرب مناقشتها، بعد أن سهر وبذل الجهد، واشتبك ليله بنهاره جراء انهماكه بالبحث والتدوين، وربما بات في ليال كثيرة يردد قول امرؤ القيس:

وليل كموج البحر أخرى سدوله
علي بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لما تمطى بصلبه
وأردف إعجازا وناء بكلكلِ
ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي
بصبح وما الإصباح منك بأمثلِ

معتقداً أن من قالها كان يكتب رسالة علمية مماثلة في ذلك الزمن الجاهلي السحيق.

والأدب محور الحديث لا يدخل في محيطه إهداءات المجاملة للأساتذة والمشرفين خوفاً منهم او اتقاءً لشرهم في كثير من الأحيان، ولا يدخل من ضمنه إهداءات السرد والمبالغة التي تتعدى الأسرة الصغيرة لتشمل أبناء العمومة والأخوال وأصدقاء الجامعة والحي الطفولة. ذلك الأدب هو أدب راق يكتب بماء الذهب، لأن كلماته تسطر الوفاء بأجمل معانيه، وعباراتها تشعرك بروعة الحب، ومعانيها تنزف بالمودة، ولا تشك للحظة واحدة أنها كلمات خرجت من قلب لتخترق شغاف قلب آخر، وتستقر في جنباته. والأمثلة كثيرة على مثل هذه الإهداءات، ولعلي أذكر بعضاً منها:

يقول أحدهم في إهداء لوالده:
إلى من كلل العرق جبينه.. وشققت الأيام يديه
إلى من علمني أن الأعمال الكبيرة لاتتم إلا بالصبر والعزيمة والإصرار
إلى والدي أطال الله بقاءه، وألبسه ثوب الصحة والعافية، ومتعني ببره ورد جميله،
أهدي ثمرة من ثمار غرسه

وآخر يقول لأمه:
إليك أماه.. قطرة في بحرك العظيم.. حباً وطاعة وبرا

وكتب أحدهم في إهداء لأمه فقال:
إلى من نذرت عمرها في أداء رسالة
صنعتها من أوراق الصبر
وطرزتها في ظلام الدهر
على سراج الأمل
بلا فتور أو كلل
رسالة تعلم العطاء كيف يكون العطاء
وتعلم الوفاء كيف يكون الوفاء
إليك أمي أهدي هذه الرسالة
وشتان بين رسالة ورسالة
جزاك الله خيراً.. وأمد في عمرك بالصالحات
فأنت زهرة الحياة ونورها

وعزف باحث آخر على وتر حزين مهدياً كلماته لروح أمه الطاهرة فيقول:
إلى أمي
خيمة الحنان وغيمة المكان
تحملني دائماً بين يديها دعاء متصل.. للسماء
(قرأت لها هذا الإهداء قبل فجائية موتها) وأضفت
إلى روح حبيبتي أهدي روحي وكل طموحي

ولم ينس باحث آخر زوجته التي شاركته الرحلة نحو حلم إنجاز الرسالة، فسطر ما يلي في صفحة الإهداء:
بكل الحب.. إلى رفيقة دربي
إلى من سارت معي نحو الحلم.. خطوة بخطوة
بذرناه معاً.. وحصدناه معاً
وسنبقى معاً.. بإذن الله
جزاك الله خيراً

ولم ينس أحد الباحثين أخاه ووقفته إلى جانبه فكتب:
إليك حبيبي أحضرت شيئاً من الثمر
فأنت سقائي بعد الله.. وأنت المطر

ومن أعجب ما قيل في الاهداءات قول أحدهم في صفحة الإهداء وكان يقصد أحد المشرفين على رسالته:
إلى من ظلمني..
(ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار)
وقد كاد هذا الإهداء يتسبب في عدم إجازة الرسالة عند مناقشتها ولا سيما أن مناقشة الإهداء استغرق جزءاً غير قليل بين معارض لهذا الهجوم.. وبين من يرى أن صفحة الإهداء هي الصفحة الوحيدة التي لا يحق لأحد مناقشتها لأنها من حق الطالب.. وله أن يعبر فيها عن نفسه بما يشاء..

وبما أن عبارات الإهداء هي عبارات خاصة، وكلمات شاعرية أحياناً، فقد شاع لدى البعض عمل نسخة خاصة من رسالته ليهديها إلى من يحب بعد أن يسطر عليها إهداء خاصاً لا يذهب إلا لمكتبة من يحبون!

إن أدب الإهداء في الرسائل الجامعية أدب جميل وماتع، وحري بالباحثين الاهتمام بإهداءاتهم لأنها ستبقى متربعة على صدر رسائلهم التي يفتخرون بإنجازها.



أ.د. محمد عطية الحارثي
عميد مركز الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية
جامعة الملك سعود
الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2010, 01:33 PM   #2
عضو متميز
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

رااااااااااااااااائع المووضووع وشكرا على هذ الاختيار

الى من ظلمني " ^_^ صريح جدا

شارب الذهب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Dec-2010, 01:00 AM   #3
مشرف
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية


والشكر موصول لك.
أما الأخير فإهداء من العيار الثقيل!
الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Dec-2010, 10:58 PM   #4
عضو متميز
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

هل نحن بحاجة للإهداء في رسائلنا؟
ما الفائدة ؟ إذا كنا نريد ثوابها نيل رسالة علمية ؟وهذا الوالد أو الأخ أو الزوجة ليس لهم أمر في تقويمها أو قبولها وردها؟
هل الإهداء هو إهداء ثواب هذه الرسالة وأجرها الأخروي.؟
هل الإهداء فن أصيله درج عليه علماء أهل السنة في مؤلفاتهم ؟أما أنه للمتكسبين من التأليف حيث يهدونه للسلاطين تعجلا للأجر الدنيوي؟
أسئلة كثيرة بحاجة لجواب شاف!!

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Dec-2010, 12:20 AM   #5
مشرف
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية


بارك الله فيك على التساؤل

الإهداء هو تقدير لذوي الفضل على الشخص أكثر من كونه طلب تقويم منهم، ويبدو أنه لاتعارض بين الإهداء وابتغاء الثواب بهذه الرسالة، فإدخال السرور على من أهديت وخاصة الوالدين يثاب عليه إذا صلحت النية والله أعلم.
والمسألة ترجع لرغبة الباحث.

الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Jan-2011, 10:14 PM   #6
عضو متميز
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

المهم ألا ينافق في الإهداء
أو يشكر من ليس بأهل الشكر وهذا ألاحظه ، كمن يشكر المناقشين هو لم يرهم وما يقومون به جزء من عملهم وتكليف ويأخذون عليه مقابل
ومثل ذلك الشكر المبالغ فيه للمشرف وأنه كذا وكذا وأحياناً يكون نفاق × نفاق

للأسف تعودنا على النفاق في كل شيء حتى في العلم شيء يقزز !!

التوقيع
للتواصل العلمي ..

kasaife@hotmail.com
كوكب الأرض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Jan-2011, 04:46 AM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
رقم العضوية: 212
الدولة: فلسطين
المشاركات: 92
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 212
عدد المشاركات : 92
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 4
عدد الردود : 88
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الله عبد الحميد
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

~~~~~~~~~

من لم يشكر الناس لم يشكر الله

والإهداء باب من أبواب الشكر الخاص


خاصة أم العيال

^_^

الدكتور لفت انتباهي في الاهداء في المناقشة وعلق على اهداء الزوجة

قلت أنا من أنصار الحفاظ على حقوق المرأة *__*


شكرا أخي الكريم على التنبيهات الطيبة

~~~~~~~~~

التوقيع
من خاف الله خوف الله منه كل شيء ومن لم يخف الله خوفه الله من كل شيء

أبو عبد الله عبد الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jan-2011, 12:23 AM   #8
مشرف
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

أشكر كريم مشاركتكم في الموضوع.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كوكب الأرض مشاهدة المشاركة
كمن يشكر المناقشين هو لم يرهم وما يقومون به جزء من عملهم وتكليف ويأخذون عليه مقابل

لامانع ولو كانت الحال هذه .

التعديل الأخير تم بواسطة الإبانة ; 28-Jan-2011 الساعة 02:33 AM.
الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Feb-2011, 03:02 AM   #9
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 145
المشاركات: 54
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 145
عدد المشاركات : 54
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 5
عدد الردود : 49
الجنس : ذكر

افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

جزاك الله خيرا

طموح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Feb-2011, 10:52 PM   #10
مشرف
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية


وإيـــاكم .
الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-May-2011, 09:15 PM   #11
عضو متميز
افتراضي رد: أدب الإهداء في الرسائل الجامعية

لما طبعت رسالتي لم أشر حتى للجامعة التي منحتني الدرجة ، لأن الرسالة لي وليست للجامعة والجامعة لم تكتب حرفاً واحد ، حتى المشرف لم أشر له من قريب أو من بعيد لأني ببساطة لم أستفد منه فكيف أشكره !!
أنا المسؤول وأنا فقط عن البحث

التوقيع
للتواصل العلمي ..

kasaife@hotmail.com
كوكب الأرض غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 01:43 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir