أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-Jul-2010, 10:16 PM   #1
عضو متميز
Icon17 سؤاااااال عاجل؟؟؟...

بسم الله الرحمن الرحيم

اتفق أهل السنة على إثبات صفة القدم والرجل لله عزّ وجلّ_على الوجه الذى يليق به_ بدون تحريف لهذه الصفة...

بل نؤمن بها ولا نسأل عن كيفيتها...

المهم,كلنا يعلم الأحاديث التي في البخارى ومسلم وفيها(لا تزال جهنم تقول هل من مزيد حتى يضع رب العزة فيها قدمه فتقول قط قط وعزتك ويزوى بعضها إلى بعض) ...

وفي رواية أخرى عند مسلم في صحيحه( فأما النار فلا تمتلئ فيضع قدمه عليها فتقول قط قط فهنالك تمتلئ ويزوي بعضها إلى بعض)...

السؤال هل يوجد إجماع من أهل السنة على أن (في) بمعنى (على)؟...

شيخنا ابن عثيمين في شرح الواسطية قال أن في بمعنى على,وكذلك الشيخ الفوزان في شرح الواسطية...

بحثت في بعض كتب العقائد ولم أجد كلاما على هذه النقطة بالتحديد...

أم أن الصحيح لايوجد إجماع على أنّ (في) بمعنى (على) بل يصح أن نقول أن الله يضع رجله (في) جهنم على وجه يليق به سبحانه وتعالى...

بارك الله في من يفيدني لأني بحثت كثيرا ولم أجد شيئا...

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Jul-2010, 10:32 PM   #2
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية: 10084
المشاركات: 5
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10084
عدد المشاركات : 5
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 4
الجنس : ذكر
0 هل نحن بحاجة إلى التوحيد ؟



افتراضي

أخي الكريم لقد سألت شيخنا الدكتور عبدالعزيز العبدالطيف -حفظه الله- فقال إن رواية [في] فسرتها رواية[على] وقال حفظه الله إن جماعة من أهل البدع قالوا إن رواية [في] معناها أن الله يضع جماعة من الناس فيها وهذا من التأويل الفاسد ويرد عليهم براوية [على]............اهـ


التعديل الأخير تم بواسطة لافي السرحاني ; 31-Jul-2010 الساعة 06:49 AM.
لافي السرحاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2010, 12:20 AM   #3
عضو متميز
افتراضي

أخي بارك الله فيك...

لكن أعتقد أن سؤالي لايزال قائما...

هل يوجد إجماع على أن (في) بمعنى (على)؟....

أم يصح أن نقول أن الله يضع رجله (في) جهنم على وجه يليق به؟؟؟...

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2010, 03:06 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

فيها تأمل بوركت

التوقيع
العقيدة أولا...
صلاح العلم إصلاح العمل...
---------------
قال الشافعي رحمه الله:
كلما أدّبني الدهـــــر أراني نقص عقــــلي
وإذا ما ازددت علما زادني علما بجهــــلي

-------------
قال أبو الفتح البستي عفا الله عنه:
من يتقي الله يحمد في عواقبه . . ويكفه شر من عزوا ومن هانوا
من كان للخـــير مناعاً فليس له . . على الحقيــــقة إخوان وأخدان
أبو محمد العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2010, 03:45 AM   #5
عضو متميز
افتراضي

ملحق
قال الالباني رحمه الله السلسلة الصحيحة:
ح/ الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك و تعالى ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في
السماء ( و الرحم شجنة من الرحمن ، فمن وصلها وصله الله و من قطعها قطعه الله )..............................................

( تنبيه ) قوله في هذا الحديث " في " هو بمعنى " على " كما في قوله تعالى *( قل سيحوا في الأرض )......

فهذا ثالث وحسبك بهم (العثيمين الألباني الفوزان)

والاحرف لها دلالات..............

كقوله تعالى(....... يحفظونه من أمر الله ...) قيل: أي: .....عن أمر الله

واذكر ان هناك اقوالا كهذه .... ان استجمعتها ... كتبت.... ان شاء الله

التوقيع
العقيدة أولا...
صلاح العلم إصلاح العمل...
---------------
قال الشافعي رحمه الله:
كلما أدّبني الدهـــــر أراني نقص عقــــلي
وإذا ما ازددت علما زادني علما بجهــــلي

-------------
قال أبو الفتح البستي عفا الله عنه:
من يتقي الله يحمد في عواقبه . . ويكفه شر من عزوا ومن هانوا
من كان للخـــير مناعاً فليس له . . على الحقيــــقة إخوان وأخدان

التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد العنزي ; 03-Aug-2010 الساعة 03:51 AM.
أبو محمد العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2010, 10:22 AM   #6
مشرف
افتراضي

وأظن هذه المسألة ترجع إلى علم اللغة حيث من المعلوم أن الحروف ينوب بعضها عن بعض وهذا له أمثله كثيرة من القرآن مثل:

قول فرعون للسحرة عندما آمنوا وأسلموا لموسى عليه الصلام فقال يتوعدهم: (ولأُصلِّبنَّكُم فِي جُذُوعِ النَّخلِ) فإن كثيراً من المفسرين و النحاة قالوا بأن "في" هنا بمعنى "على" أى لأصلبنكم على جذوع النخل و هذا المعنى لا شك أنه ظاهر من السياق.

ومثله قوله تعالى (أأمنتم من في السماء) أي على السماء.

ومثله قوله تعالى (قل سيروا في الأرض) أي على الأرض.

وغيرها، فالحروف قد تنوب عن بعضها لكن في القرآن قد يكون لكل حرف أكثر فائدة ومعنى من الحرف الآخر.

وإجماع أهل السنة في تفسير هذا الحديث يُعرَف من عدم وجود المخالف لهم منهم، بمعنى هل أحد من أهل السنة نقل عنه أنه فسرها بخلاف ما أجمعوا عليه وأن "في جهنم" ليست بمعنى "على جهنم" ؟؟؟؟ والله تعالى أعلم.

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Aug-2010, 03:35 AM   #7
عضو متميز
افتراضي

جزاك الله خيرا

كتاب للمتخصصين!

(زينة العرائس من الطرف والنفائس

في تخريج الفروع الفقهية على القواعد النحوية)

للعلامة يوسف بن حسن بن عبد الهادي - بن المِبرد- الحنبلي ت909هـ رحمه الله
ط دار ابن حزمط1 1422ه تحقيق د/ رضوان غربية
لي عودة ان شاء الله

التوقيع
العقيدة أولا...
صلاح العلم إصلاح العمل...
---------------
قال الشافعي رحمه الله:
كلما أدّبني الدهـــــر أراني نقص عقــــلي
وإذا ما ازددت علما زادني علما بجهــــلي

-------------
قال أبو الفتح البستي عفا الله عنه:
من يتقي الله يحمد في عواقبه . . ويكفه شر من عزوا ومن هانوا
من كان للخـــير مناعاً فليس له . . على الحقيــــقة إخوان وأخدان
أبو محمد العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Aug-2010, 06:06 PM   #8
عضو متميز
افتراضي

بارك الله فيكم...

اقتباس:
ملحق
قال الالباني رحمه الله السلسلة الصحيحة:
ح/ الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك و تعالى ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في
السماء ( و الرحم شجنة من الرحمن ، فمن وصلها وصله الله و من قطعها قطعه الله )..............................................

( تنبيه ) قوله في هذا الحديث " في " هو بمعنى " على " كما في قوله تعالى *( قل سيحوا في الأرض )......

فهذا ثالث وحسبك بهم (العثيمين الألباني الفوزان)

والاحرف لها دلالات..............

كقوله تعالى(....... يحفظونه من أمر الله ...) قيل: أي: .....عن أمر الله

واذكر ان هناك اقوالا كهذه .... ان استجمعتها ... كتبت.... ان شاء الله
وأنعم وأكرم بهم أخي,فهؤلاء علماؤنا وهم على الرأس والعين...

وإن كان كلام ابن عثيمين والفوزان أوضح,لأنه في المسألة تحديدا...

الأحرف لها دلالات,أحسنت...

فمن المعلوم أن حروف الجرّ ينوب بعضها عن بعض...

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Aug-2010, 06:17 PM   #9
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
وإجماع أهل السنة في تفسير هذا الحديث يُعرَف من عدم وجود المخالف لهم منهم، بمعنى هل أحد من أهل السنة نقل عنه أنه فسرها بخلاف ما أجمعوا عليه وأن "في جهنم" ليست بمعنى "على جهنم" ؟؟؟؟ والله تعالى أعلم.
كلامك جميل جدا...

وهذه هي الأجابة التي كنت أبحث عنها...

لكن هل نقول أن من قال أن الله يضع قدمه(في)جهنم,ولم يفسّرها برواية(على),يكون قد خالف أهل السنة والجماعة!!!...

بالمناسبة بعدما قرأت كلامك أعجبني جدا,وقلت يبدوا اني وجدت ماكنت أبحث عنه...

لكن عكّر ذلك ما قاله الشيخ محمد خليل هرّاس_رحمه الله_ في شرح الواسطية حيث قال:

"وقولـه: "لا تزال جهنَّم…" إلخ؛ في هذا الحديث إثبات الرجل والقدَم لله عز وجل، وهذه الصفة تُجرى مجرى بقيَّة الصفات، فتُثبت لله على الوجه اللائق بعظمته سبحانه.
والحكمة من وضع رجلـه سبحانه في النار أنه قد وعد أن يملأها؛ كما في قولـه تعالى: {لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ}.

ولما كان مقتضى رحمته وعدلـه أن لا يعذِّبَ أحدًا بغير ذنبٍ، وكانت النار في غاية العمق والسعة؛ حقَّق وعده تعالى، فوضع فيها قدمه، فحينئذ يتلاقى طرفاها، ولا يبقى فيها فضل عن أهلها.
وأما الجنة؛ فإنه يبقى فيها فضلٌ عن أهلها مع كثرة ما أعطاهم وأوسع لهم، فينشئ الله لها خلقًا آخرين؛ كما ثبت بذلك الحديث." ا.ه(صفحة 107)...

فما رأيكم؟؟؟...

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Aug-2010, 03:51 AM   #10
عضو متميز
افتراضي

هذا النقل:
(..... فحينئذ يتلاقى طرفاها، ولا يبقى فيها فضل عن أهلها............)

فيه زيادة على النص وقد لا يخلو من تأويل.... عفا الله عن قائله ورحمه رحمة واسعة....

التوقيع
العقيدة أولا...
صلاح العلم إصلاح العمل...
---------------
قال الشافعي رحمه الله:
كلما أدّبني الدهـــــر أراني نقص عقــــلي
وإذا ما ازددت علما زادني علما بجهــــلي

-------------
قال أبو الفتح البستي عفا الله عنه:
من يتقي الله يحمد في عواقبه . . ويكفه شر من عزوا ومن هانوا
من كان للخـــير مناعاً فليس له . . على الحقيــــقة إخوان وأخدان

التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد العنزي ; 08-Aug-2010 الساعة 10:17 PM.
أبو محمد العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Aug-2010, 09:53 AM   #11
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد العنزي مشاهدة المشاركة
هذا النقل:
(..... فحينئذ يتلاقى طرفاها، ولا يبقى فيها فضل عن أهلها............)

فيه زيادة على النص ولا يخلو من تأويل .... .
هذا شرح للنص .. فلم رأيته تأويلا؟؟! أليس هو بمعنى: فهنالك تمتلئ ويزوى بعضها إلى بعض) أراه بمعناه؛ فتأمل رعاك الله.
--
ولا أدري ما الإشكال لديكم في حمل (في) على أصلها في الحديث! وما الفرق في اعتبارها بمعنى على أو في ؛ من حيث تأثيره على المعنى أو إثبات الصفة ، ما دمنا لا نكيّفها ولا يرد في الخاطر تمثيلها ، بل نؤمن بأنه يضع قدمه سبحانه على ما يليق بجلاله وكماله.
التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب


فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Aug-2010, 05:03 PM   #12
عضو متميز
افتراضي

بارك الله فيكم...

اقتباس:
هذا النقل:
(..... فحينئذ يتلاقى طرفاها، ولا يبقى فيها فضل عن أهلها............)
فيه زيادة على النص ولا يخلو من تأويل .... عفا الله عن قائله ورحمه رحمة واسعة....
أخي أين وجه التأويل في هذا,هلا بينت ذلك...
ملاحظة:شرح الواسطية لمحمد خليل هراس_رحمه الله...
قام بتحقيقه الشيخ عبد الرزاق عفيفي_رحمه الله...
اقتباس:
ولا أدري ما الإشكال لديكم في حمل (في) على أصلها في الحديث! وما الفرق في اعتبارها بمعنى على أو في ؛ من حيث تأثيره على المعنى أو إثبات الصفة ، ما دمنا لا نكيّفها ولا يرد في الخاطر تمثيلها ، بل نؤمن بأنه يضع قدمه سبحانه على ما يليق بجلاله وكماله.
جميل جدا,,,هذا ما أريد الوصول إليه...
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
[/color]
التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)

التعديل الأخير تم بواسطة الأصولي ; 05-Aug-2010 الساعة 05:12 PM. سبب آخر: تصحيح
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Aug-2010, 05:17 PM   #13
عضو متميز
افتراضي

تصحيح###

ثبتت روايات عند البخارى فيها أيضا(أن الله يضع قدمه في جهنم)...

لأني في أول مشاركة نسبت ذلك لمسلم فقط,فأحببت التنبيه...

لعلّنا نأتي بالروايات لاحقا...

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 04:52 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir