أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-May-2010, 01:00 AM   #1
عضو متميز
Icon19 اعتقاد الأشعرية في صفة الكلام والرد عليهم

بسم الله الرحمن الرحيم
اعتقاد الأشعرية في صفة الكلام والرد عليهم
أولاً التعريف بالأشاعرة :
سميت بذلك الاسم نسبة إلى أبو الحسن الاشعري
نشأتها :
ظهرت بالبصرة ، وكان أول أمر الأشعري على مذهب المعتزلة ، ثم تركه واستقل عنهم وانتسب إلى ابن كلاب ، ولم يدم فيها إذ رجع إلي مذهب السلف ولكن بعض الأشاعرة ينتسبون إليه ولكن في مرحلته الثانية، ومن انتسب إليه في مرحلته الثالثة فقد وافق السلف
أسماءهم :
الأشاعرة ـ و السبعية
بعض العلماء قد يطلق عليهم السبعية بسبب أنهم يثبتون لله سبع صفات فقط ويؤولون فيما عداها
يثبتون صفة الحياة ، العلم ، القدرة ، الإرادة ، الكلام ، والسمع ، والبصر .
مذهب السلف الصالح:
أنه تعالى لم يزل متكلماً إذا شاء ومتى شاء وكيف شاء وهو يتكلم بحرف وصوت يُسمع وأن نوع الكلام قديم ( يعني أن اتصاف الله سبحانه وتعالى بالكلام أمر أزلي ، وأما الصوت المُعيَّن لا يلزم أن يكون قديماً ) وإن لم يكن الصوت المعين قديماً .
اعتقاد الأشعرية في صفةالكلام
أنه معنى واحد قائم بذات الله ، يُسمَّى بالكلام النفسي ، وهو الأمر والنهي والخبر والاستخبار ، إن عُبِّر عنه بالعربية كان قرآناً وإن عُبِّر عنه بالعبرانية كان توراة ، وإن عُبِّر عنه بالسيريانية كان إنجيلاً. ( فالكلام عندهم هو معني واحد فهمه جبريل ولم يسمعه ، ثم فصَّله بطريقته الخاصة إلى الأمر والنهي والخبر والاستخبار وعبَّر عن ذلك باللغات المناسبة.)
وأنه ليس كلامه تعالى بحرف ولا صوت ، ولا يوصف بجهر ولا سر ، ولا تقديم ولا تأخير ، ولا وقف ولا سكون ، ولا وصل ولا فصل ، لأن هذا كله من صفات الحوادث .
1)نفوا صفة الكلام عن الله تعالى تحت مسمى نفي الحوادث .
الرد: هذا الكلام متناقض ، لأنهم أثبتوا الصفات السبع والتي منها السمع والبصر والكلام ، والقول في الصفات كالقول في بعض
2) قالوا بأن كلام الله تعالى كلام نفسي واحتجوا على ذلك بقول الأخطل النصراني:
إن الكلام لفي الفؤاد وإنما ... جعل اللسان على الفؤاد دليلا
الرد :
1)أن هذا استدلال فاسد لا يُقبل على الإطلاق
2) أنه إذا كان الكلام بداخله لم يخرج بعد فهو كلام نفسي ، وكيف يُقاس على الله تبارك وتعالى بقياس تمثيلي؟!
3) أن عقيدة الأخطل النصراني في الأصل عقيدة فاسدة
4) أنهم يستدل بقول نصراني في معنى الكلام النفسي ، ويُترك ما جاء في لغة العرب من أن الكلام هو الذي ينطق به المتكلم
5) أنه يلزم من قولهم بأن الكلام هو الكلام النفسي أن الأخرس يُسمَّى متكلماً لقيام الكلام بقلبه وإن لم ينطق به ولم يُسمع منه .
6) أنه إذا كان جبريل عليه السلام هو الذي يُعبِّر بالحرف والصوت عن كلام الله ، فالكمال يكون عند جبريل لا عند الله - تعالى الله عن ذلك -
7) هم يقولون بأن كلام الله عبارة عن معنى واحد قائم بذات الحق سبحانه وتعالى ، فيقال لهم: عندما قال الله تعالى للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة ، وعندما قال لهم اسجدوا لآدم هل كان هذا جميع كلامه أو بعضه؟
فإن قالوا: بعضه ، فليس كلام الله تعالى إذاً معنىً واحداً ، وإن قالوا: كله ، فهذا كذب ظاهر ، فقد جعلوا القرآن كله آية أو آيتين ، والقرآن أكثر من ذلك.
8) قال رسول الله في كلام البشر: "إن صلاتنا هذه لا يصلح فيها شيء من كلام الناس"، فلو كان الشخص يتكلم كلاماً نفسياً ،لا تبطل صلاته إذا كلَّم نفسه وهو يصلي ، وإنما تبطل الصلاة لو تكلم بشئ من كلام الناس كلاماً بحرف وصوت ، فالرسول فرَّق بين الكلام النفسي الذي بداخل القلب وبين الكلام الذي على اللسان، فالكلام النفسي لم يُسمِّه كلاماً يُحاسب عليه الإنسان ، فمعنى ذلك أن الكلام النفسي لا نستطيع أن نقول بأنه كلام الله ، فإذا كان ذلك في حق المخلوق فهو في حق الخالق من باب أولى.
9) وكذلك قال النبي: " إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم به أو تعمل به" ففرَّق بين حديث النفس وبين الكلام وأخبر أنه لا يؤاخذ به حتى يتكلم به والمراد: حتى ينطق به اللسان باتفاق العلماء ، فعلم أن هذا هو الكلام في اللغة لأن الشارع إنما خاطبنا بلغة العرب.
10) وفي السنن: أن معاذا رضى الله عنه قال: يا رسول الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال: "وهل يُكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم" فبين أن الكلام إنما هو باللسان ، فلم يقل النبي صلى الله عليه وسلم: "حصائد كلامهم النفسي" ،
11) هذا الكلام الذي هو عند الأشعرية (معنىً قائم بالنفس) هل هو الوحي المتلو المسموع الموجود في المصحف ، أم أنه حكاية عنه ؟ يقولون بأنه حكاية عنه ، أما كلام الله سبحانه وتعالى فهو معنى قائم بالنفس. نقول: من قال ذلك فقد قال بخلق القرآن مثل المعتزلة ، فإذا قالوا بأن القرآن حكاية عن كلام الله وليس بكلام الله ، لأن كلام الله تعالى معنى قائم بالنفس ، وأما الموجود بحرف وصوت فهو كلام جبريل ، أو كلام محمد فقد قالوا بأن هذا القرآن الموجود كلام بشر وليس كلام الله تعالى وهو حكاية عن كلام الله أو تفسير لكلام الله.
إذاً ، كيف تحدى الله العرب وقال:”قل لأن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهير" (الإسراء:88) ، فهل التحدي هنا في أن يأتي العرب بالكلام النفسي أم بالكلام الذي بالمصحف؟!
فإن قالوا بأن التحدي في أن يأتوا بالكلام النفسي ، فلا سبيل للعرب ولا للعجم في أن يأتوا بما في نفس الله تعالى ، فكيف سيتحداهم الله تعالى بشئ لم ينزل ولا يعرف أحد شيئاً عنه؟
12) إن الله تعالى توعد في كتابه من قال بأن القرآن ما هو إلا قول البشر، فقال"سأصليه سقر" (المدثر:26) ، فلو كان هذا القرآن حكاية عن كلام الله لَمَا توعد الله من قال بأن القرآن كلام البشر بسقر.
13) أن الله سبحانه وتعالى تكلم بهذا القرآن وقال عنه:” ومن أصدق من الله حديثا" (النساء:87) على أساس أن هذا الكلام لا هو كلام جبريل، ولا هو كلام محمد ، وإنما هو كلام رب العالمين.
14) الحروف المقطعة في أوائل السور إنما نزلت لبيان أن هذا القرآن مكون من حروف وكلمات مسموعات ، وبحروف يتكلم بها العرب وهذه الحروف هي المكون منها كلام الله ، وقد قال تعالى لهم:”أم يقولون افتراه ، قل فأتوا بسورة مثله وادعوا من استطعتم من دون الله غن كنتم صادقين”(يونس:38) ، فلما عجزوا عن الإتيان بسورة مثله تبين صدق الرسول أن القرآن من عند الله ، والله عز وجل يأتي بعد الحروف المقطعة بذكر القرآن قال تعالى "الم ذلك الكتاب لا ريب فيه" وقال تعالى "الر تلك آيات الكتاب الحكيم" ( يونس 1)
أم حمزة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-May-2010, 09:03 AM   #2
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم حمزة مشاهدة المشاركة
14) الحروف المقطعة في أوائل السور إنما نزلت لبيان أن هذا القرآن مكون من حروف وكلمات مسموعات ، وبحروف يتكلم بها العرب وهذه الحروف هي المكون منها كلام الله ، وقد قال تعالى لهم:”أم يقولون افتراه ، قل فأتوا بسورة مثله وادعوا من استطعتم من دون الله غن كنتم صادقين”(يونس:38) ، فلما عجزوا عن الإتيان بسورة مثله تبين صدق الرسول أن القرآن من عند الله ، والله عز وجل يأتي بعد الحروف المقطعة بذكر القرآن قال تعالى "الم ذلك الكتاب لا ريب فيه" وقال تعالى "الر تلك آيات الكتاب الحكيم" ( يونس 1)
جزاكم الله خيرا

ما الحكمة من الحروف المقطعة في القرآن ؟ (اختبار)
!!!
http://www.alagidah.com/vb/showthread.php?t=5137
التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-May-2010, 05:37 PM   #3
ضيف
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقم العضوية: 9852
المشاركات: 5
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9852
عدد المشاركات : 5
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 5
الجنس : ذكر

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله كل خير

ابو احمد المكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-May-2010, 06:52 PM   #5
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
فالكلام عندهم هو معني واحد فهمه جبريل ولم يسمعه
1- كيف يفهمه جبريل وقد قال عيسى عليه السلام :
وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ
(إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ) (تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ) إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ [المائدة : 116]
فقد قال عيسى عليه السلام في نهاية قوله مخبرا عن الله تعال إنه علام الغيوب. بعدما أن قال :(إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ) (تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ)
فهل لو سأل الله جبريل عن مقالة قالها جاز له أن يقول: تعلم ما في نفسي واعلم ما في نفسك !! والعياذ بالله.

ثم القول بأن جبريل عليه السلام فهم ما في نفس الله سبحانه من القول على الله بغير علم مع ما فيه من سوء الادب

2- لكن هل يجوز نسبة هذا القول اليهم بدون تفصيل. أقصد أن جبريل فهم ما في نفس الله تعالى والعياذ بالله ؟ فلا اعلم أن هذا هو المعتمد عندهم . رغم ان معرفة المعتمد يصعب لانهم كل يوم في عقيدة ! أو لكل شيخ عقيدة !
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة النخلة ; 24-May-2010 الساعة 06:55 PM.
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-May-2010, 12:28 PM   #6
عضو متميز
افتراضي

جزاكم الله خيرا ، ونفع بكم
جزاك الله خيرا أخي النخلة على هذه الإضافات المفيدة

أم حمزة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:52 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir