أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الدراسات العليا::. > ملتقى طلاب الدراسات العليا > قضايا ومسائل
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-Dec-2009, 07:00 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
رقم العضوية: 9596
المشاركات: 110
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9596
عدد المشاركات : 110
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 98
الجنس : ذكر

B11 النقاب و لجنة التحقيق البرلمانية الفرنسية

منذ عدة أشهر كلّف البرلمان الفرنسي لجنة خاصة بالتحقيق في ظاهرة لبس النقاب في فرنسا، فقد أعلنوا في بداية الأمر أن عدد المنقبات يصل إلى 350 مسلمة، إلا أن التقرير الأخير صرح بوجود 1900 منقبة، إلا أن الإشكال الذي يواجه الجالية المسلمة في الغرب عامة و في فرنسا خاصة هو المتحدث باسم الإسلام: من هويا ترى؟. فإننا نشاهد يومياً شخصيات على الشاشات الفرنسية المختلفة، و التي تحارب الملتزمين تصريحاً أو تلميحاً، و يميلون أغلبهم إلى وضع قانون ضد النقاب، و حتى من يُسمون أنفسهم "بالمفكرين" لم يطلبوا العلم الشرعي قط. فالله المستعان.
إلا أن الإشكال لا يكمن في النقاب فقط، بل أبعد من هذا بكثير، فقد ناقشوا تكوين الأئمة في فرنسا ثم وضعوا قانوناً ضد الحجاب ـ2004ـ و الآن يحاولون وضع قانوناً آخر ضد النقاب، و هذا الأخير هو ليس إلا جلباً للأنظار عن القضية الأساسية ألا و هي الحجاب الذي لا يختلف في مشروعيته عالمان، و هذا فيما يخص بالمسلمين في فرنسا، أما القضية العظمى و الطامة الكبرى هي إعطاء الضوء الأخضر للصهاينة لتدمير القدس الشريف ونحن نفكر في كرة القدم و اللهو واللغو...
فما بالنا نلهو و نلعب و إخواننا يُدمرون و يُقتلون يوميا، حتى وصل الحد إلى بداية إنشاء جدار يعزل غزة العزيزة على مصر، و نحن نتفرج...فقضية النقاب كما ذكرت ما هي إلى و سيلة من وسائل التسلية و اللهو لكي يشغلوا تفكيرنا عن قضيتنا الأم، لأنهم يعلمون جيداً أنها جزءٌ لا يتجزء من العقيدة الإسلامية.
فإن صدر هذا القانون فإنه سيقع كالسيف البتار على الأخوات المنقبات، بل و على المسلمين جميعاً، و هذا في دولة تدعي الحرية، فأغلب المنقبات هن فرنسيات الجلدة ـ الأصل ـ اعتنقن الإسلام، و هذا كلام اللجنة الخاصة بالتحقيق. والذي يُسبح و يهلل بحرية و عدل الغرب نقول له هناك حالات تمييز عنصري تحصل في فرنسا يومياً، و يظهر هذا عندما يتجه "العربي" لطلب العمل، فإنه يوجد رموز تدل على أن صاحب الملف عربي، و اللبيب يفهم بالإشارة.
و لنعد إلى موضوعنا، فالبرغم من أن الفقهاء اختلفوا في وجوب النقاب و ليس في شرعيته، و الأغلبية أو ما يُسمى بلغتهم "الجمهور" على استحبابه إذا أمنت الفتنة و هم المالكية و الأحناف و الشافعية، والمخالفون هم الحنابلة، إلا أن هذا الاختلاف مبنيٌ على اجتهاد ذوي العلم و المعرفة و التخصص في فهم نصوص شرعية قطعية الثبوت، و هو قوله تعالى:" يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين الأحزاب:59. و قوله تعالى في آية أخرى: وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن الأحزاب:53 فمن يقول بأنه خاصٌ بنساء النبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ فماذا يفعل بلفظ "ونساء المؤمنين" .و قوله تعالى في سورة النور:"إلا ما ظهر منها" و الذي فسره بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ أي ما ظهر منها بلا قصد كأن ينكشف شيء من جسدها بفعل ريح أو نحو ذلك.
فقد روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت " لما أنزلت هذه الآية أخذن أزورهن، فشققنها من قبل الحواشي فاختمرن بها " . قال الحافظ ابن حجر :فاختمرن أي غطين وجوههن .
و روى البخاري أيضاً من حديث بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تنقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين " قال الإمام القاضي أبوبكر بن العربي : وذلك لأن سترها وجهها بالبرقع فرض إلا في الحج ، فإنها ترخي شيئا من خمارها على وجهها غير لاصق به وتعرض عن الرجال ويعرضون عنها ، انتهى من عارضة الأحوذي .
و قد روى الترمذي وغيره من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان ". وهذا دليل على أن جميع بدن المرأة عورة بالنسبة للنظر، فالعبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب كما يقول الأصوليون.
وقد قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : كنا إذا مر بنا الركبان – في الحج- سدلت إحدانا الجلباب على وجهها ، فإذا جاوزونا كشفناه. فهذه بعض الأدلة على مشروعية النقاب رداً على الذين يقولون بأنه ليس من الدين.

و عليه إذا لم نتبع هذا الرأي فمن باب الأمانة العلمية نحترمه، و لا نتجرأ و نقول هذا تعصب وتخلف، و البعض ذهب إلى أبعد بكثير و قال: هذا ليس من الإسلام في شيء. و هذا هو الجهل بعينه و الأدلة السابقة الذكر مُبكتة لقائل هذا.
فالمولى سبحانه و تعالى قال قي محكم تنزيله:{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }النحل43. و قال سيد الخلق ـ صلى الله عليه و سلم ـ فيما رواه البخاري في صحيحه:"إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء ، حتى إذا لم يبق عالما ، اتخذ الناس رؤوسا جهالا ، فسئلوا ، فأفتوا بغير علم ، فضلوا وأضلوا."
ففي كل يوم ينضم متحجبات و منقبات إلى قافلة دين الله عز وجل، فهو سبحانه الذي يرعاه ويكفله، فقد عاد الحجاب بسرعة لم يتخيلها أحد قط، وفي مدة قصيرة جدا قدروها بثلاث سنين.
فالحجاب رمز، وهو علامة الالتزام و الخشية. فيجب أن تعتقد المرأة أنها أساس البنيان كله، وأن تعرف عظم المسئولية الملقاة على عاتقها، وأنها مقصودة بهذه الحرب، وأنها المستهدفة في المقام الأول مع ضعفها، وقلة تربيتها، وعدم اعتناء أبويها بها.
أيها الإخوة! اهتزت الثوابت حتى صرت تسمع في بلاد المسلمين من إذا أمر بالصلاة قال: حتى أقتنع، ومن إذا أمرت بالحجاب، قالت: حتى أقتنع، ويأتي الوالد فيعزز وجهة النظر، يقول: أنا لا أريد أن أضغط عليها؛ حتى لا تكره الحجاب، افترض أن هذه البنت لم تقتنع أبداً بالحجاب، والولد لم يقتنع بالصلاة، ما هو المآل؟ ترك الصلاة، هل هذه هي الوصية التي أوصانا الله عز وجل حين قال: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ [الأنفال:24] وحياتنا في الوحي قرآناً وسنة؟ هل هذه هي الوصية؟ الله يأمر، أقول: لا.. حتى أقتنع!
فيجب على المسلم أن يحذر من الحديث في الأمور التي تلمس التزامه ومستقبل الأمة، و لا يفتي بغير علم، فتسقط عليه و على الأمة طامة كبرى يستغلها أعداء الله ضدنا. و المسلم المقيم في غير دول الإسلام و خاصة فرنسا يعيش هذا يومياً، و هذا لانعدام المرجعية الدينية المؤهلة و المُتبعةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة:
[أخوكم في الله عفيف من فرنسا]

عفيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Dec-2009, 09:44 PM   #2
عضو متميز
افتراضي

مرحبا بك يا عفيف
وأسأل الله عز وجل أن يهدي المسلمين ويصلح أحوالهم ويجمع كلمتهم
ويقوي عالمهم على الصدع بالحق لا يخاف لومة لائم

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:36 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir