أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
آخر 10 مشاركات : موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين ( آخر مشاركة : - )    <->    مساعدة في الترجمة من وإلى الانجليزية ( آخر مشاركة : - )    <->    أبواب الأجر ومكفرات الذنوب ( آخر مشاركة : - )    <->    مذهب الإمام البخاري من خلال روائع استدلاله بالكتاب العزيز والسنة المشرفة في صحيحه pdf ( آخر مشاركة : - )    <->    لاصلاه الا بقراءه ( آخر مشاركة : - )    <->    الكواكب الدرية من تعليقات سماحة الشيخ ابن باز على الفتوى الحموية pdf ( آخر مشاركة : - )    <->    Thumbs up ما لا يسع طالب العلم جهله ( لفضيلة الشيخ _شيخ الفقهاء د. أحمد حطيبة) ( آخر مشاركة : - )    <->    المصباح المنير في تهذيب تفسير ابن كثير - إعداد جماعة من العلماء pdf ( آخر مشاركة : - )    <->    سنن الله في هلاك الأمم كتاب تقلب صفحاته بنفسك ( آخر مشاركة : - )    <->    Thumbs up في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ووحشة لا يزيلها إلا الأنس به و حزن(ابن القي ( آخر مشاركة : - )    <->   
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-Jan-2009, 03:06 AM   #1
عضو متميز
افتراضي يا ابنَ غزّة...! (قصيدة شعر)



هذه قصيدة على الشعر الحديث..كتبتها على عجل..
وإن كنت لا أفضل هذا النوع من الشعر على الشعر الأصيل
الذي عليه العرب الأقحاح الأوئل..ولكن لعل الزفرات..
يناسبها الخروج عن النص حتى في الوزن والقافية!


يا ابنَ غزّة..!
أنتَ في العِزّة ساكنْ
دعك من عُربٍ..ومن شرقٍ وغربِ..
دعك من هذي الأماكنْ
إنها يا صاحِ في سكرتِها مذ باعتِ القضيّة
تعزفُ في أوتارِها أغنيةً كُفْريّة
كِلْماتُها :تأليفُ راعي البقرِ الأهلية
حروفُها:يجمعها قولكَ :داهِنْ
واللحْن من تدبيجِه أيضا..
وأنتَ تعرفُ البقيّة!
**

لا تلتفت فالصبر ساعةْ..
ماذا تراك سامعا لو التفتّ
غير اختلافاتِ العربْ
على موائدِ اجتماعِهم تُفَتّ
لكنّ شيئًا واحداً يجمعُها..
هو الكذب!
وتكملُ العِمامة الإشاعةْ..
فإنه ولينا وقائمٌ بأمرِنا..
وحيث إنَّ ولعل وعسى..
فإنني :أفتيتكم بواجبِ الإطاعة

يا ابنَ غزّة..!
أنت في خاصرةِ الأعداء غزّة
أنتَ عِزة
أنت شيءٌ غيرُ عاديّ..لعمري
فالبسِ التقوى كبزّة
ثم أقدم مثل غاراتِ الضواري
في يدٍ مصحفك الميمونُ يأوي
واليدُ الأخرى بها سبعون طلقة..
وكذا خنجرُك المكحول بالغبارِِ
لا تنسهُ..
ربما تحتاج أن تدقَه..
في رأسِهِ الملعونْ ..
ثمّ حُزّه


يا ابن غزّة..!
لقّن الأنذالَ درسًا في الكرامةْ
أحرفُهُ مكتوبةٌ بالدمّ
واعلم بأن كل حرف ٍ صغتَه
يشفي لدينا ألفَ صدرْ
وكلُّ صدر ٍفيه ألفُ ألفِ غمّ
فدرسك الأولُ طلقة..
في عيون الكفرْ
ودرسك الثاني شهادةْ..
ودرسك الأخيرُ :لا!..
ثم لا!..
ثم لا!..
لكلِ من قال :نعم
يظنهم أبناءَ عمّ!
إنه درسُ العقيدة!
تمثّلت صادقة في نفسك العنيدة..
صدّق إذن إن قلتُ في كل ثقة
حرفك الواحدُ يشفي ألفَ صدرْ
وكل صدر فيه ألفُ ألفِ غمّ
وعلّهُ تحيى به مكامن الشهامة..


يابنَ غزة..!
أنت في غزةِ هاشم..
عريقةٌ جذورُك الكرائمْ..
لكنّ فخر المرء في إسلامه
فانفض غبار القيل ثم قاومْ..
وإن رأيت الكفرَ في إعلامِه
قد أجلبوا بخيلهم ورجلهم
والعُربَ من قدّامه..
في خزيهم وصمتهم
فاقطعْ ضجيجَ الصمتِ بالملاحم ْ


يا بنَ غزة..!
أنتَ حرٌ في دياجيرِ الإسارْ..
أما رأيتَ الصقر في أغلالِه
تهابه الأطيارْ؟
وهذه الغربانُ وهْي في السما
ترسُفُ في قيدِ المعرّة
وتدّعي مع جوْرها وجبنها
وخبثها وقبحِها..
وكل آلِ شرِها
بأنها طليقةٌ وحرة!
شتان بين مبتغ
في الأرض سُفلَ حفرةٍ..
وَرجلٍ قد ارتقى على الذرى

يا ابنَ غزّة..!
أنت في العزّة ثاوٍ..
هل يضر الليثَ في عرينِه نَعَامةٌ وعاوٍ؟
أم هل يضير الطودَ أن يقال فيه:خاوٍ؟
اربط على الجرح إذنْ
واصبر عليه..
وأنزلن يارب من سكينة عليه
وأغدقن..وأغدقن
حتى نرى النصر قد انساق إلينا
وإليْه..



الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 56842f0228.jpg‏ (116.5 كيلوبايت, المشاهدات 0)

التعديل الأخير تم بواسطة أبو القاسم المقدسي ; 10-Jan-2009 الساعة 03:28 AM.
أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:35 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir