أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-Dec-2008, 08:01 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
رقم العضوية: 5
المشاركات: 528
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5
عدد المشاركات : 528
بمعدل : 0.11 يوميا
عدد المواضيع : 276
عدد الردود : 252
الجنس : ذكر

افتراضي دعوة عقلانية للتعاطف مع إسرائيل

دعوة عقلانية للتعاطف مع إسرائيل ..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لكِ الله يا غزّة الجريحة ، كم في أثوابك المدمّمة من أحزانٍ وآلامٍ وأوجاعٍ وذكرياتٍ تفيض بالأسى والكرب.
ما تكاد ترحل المصيبة بأثقالها وكُرَبها إلا وتخلفها مصائب تتكاثر كالسرطان في جسد هذا الجزء المـُنهك المـُنتهك من جسد أمتنا الغافلة.
مناظر الدم، والخراب، والحزن، وصرخات الوجع والألم، ومشاعر الحزن والبكاء، أصبحت روحاً ساكنة في جسد كلّ مسلم ومسلمة من سكّان غزّة المجاهدة الصامدة
نستغفر الله من هذا الهوان المهين الذي حلّ بكلّ مسلم ، وسكن في كلّ أرض مسلمة، فما عادت تلك المجازر البشعة والجرائم القذرة، والإرهاب السافر، ما عادت تحرّك ساكناً، ولا تثير إلا الدمع والشتم والتعاطف، فغفرانك اللهمّ، جَنّبنا غِبّها !
حتى التعاطف يستكثر على إخوان الإسلام المستضعفين المظلومين في غزّة، فما كادت الآلة العسكرية الإسرائيلية المجرّمة تتوقّف عن قطع شريان الدمّ من الضحية حتى قامت الأقلام والأفواه عن جيفة واحدة، لم تتعاطف مع الضحيّة ولم تجرّم الفاعل إلا بالجزء الذي يستر العورة، وصبّت جام غضبها على سبب الجريمة في نظرهم – حماس قطعاً- ،
وهذا الموقف البارد، والروح الخامدة تخرج ميكانيكيّاً إثر أي عدوان على أي بقعة إسلاميّة، فحديثهم في هذا الجريمة، هو ذاته ما قالوه في كلّ الاعتداءات الإسرائيلية السابقة، وهو ما قالوه في البهيمية القذرة التي احتلّت بها العراق وأفغانستان والشيشان، وسيقولونها في أي اعتداء قادم، فالمنطق واحد، والخلاف إنما هو في الأساليب وفنون الصياغة، رؤية تقوم على غضّ الطرف عن الجريمة وتحميل الضحية سبب الجريمة، وهذه الظاهرة المخذولة تبعث فينا عدة دلالات:

الدلالة الأولى :
أن هذا اعتراف ضمني من هذه الأقلام العربية المخذولة بأن الجيش الإسرائيلي جيش نزيه ونظيف، وأنه تابع لحكومة عادلة رحيمة مسالمة، لا تتحرّك إلا بدافع منطقي عقلاني، يلحّ عليها للقيام بأعمال لا ترتضيها، وإنما تضطرّ إليها لوجود أسباب منطقية تحرّكها، ومهمّة هذه الأقلام أن تبين لنا هذه الأسباب المنطقية جدّاً، هذا هو المضمر الذي تنفيه تلك الأقلام بظاهر لسانها، وتمارسها علناً وتستنير بها في دفع مثل هذه الكتابات الآسنة.
الدلالة الثانية :
فقدان روح الانتماء والولاء للأرض العربية والإسلامية، وغياب قيم المروءة والعدالة والإنسانية، فقد أجد عذراً لمن اكتفى بإفشاء عواطفه ولواعج نفسه، وسأجد أي عذرٍ للساكت الذي لم يبدي شيئاً من حرقة نفسه من هذا البشاعة والقذارة، أمّا من تكلّم ليبحث عن سبب عقلاني للعدوان، ولم يظهر حسرة ولا ألماً ولا تعاطفاً صادقاً مع آلام المستضعفين، فإني أجد عجزاً تامّاً عن لجوء طريق يمكن أن يصل بنا إلى عذر قد يكون مقبولاً لمثل هذه السلوكية المنحرفية في التعامل مع قضايا الإسلام والعروبة، في حادثة هي في غاية البشاعة، وموقف في أحطّ درجات العدائية، وبآلام في أعظم أشكال الإثارة، يتحرّك منها العظم والصخر، فإذا لم يتحرّك ولم يتعاطف، بل وتحرّك بالعكس فأي مروءة وأي انتماء وأي إنسانية في مثل هذا؟ وما يغنيه اسمه أو اسم أبيه ومسقط رأسه إن كان هذا هو سلوكه؟
الدلالة الثالثة :
أن موقف المسلم من أي عدوان يصبّ على أي أرض مسلمة هو الوقوف معهم ونصرتهم بما يستطاع، وهذا من بدهيات الروح الإسلامية المتآخية، أما من يكتفي في مواقف العدوان على المسلمين بالفرح إذ لم يصب بأذى، والطعن بفكّ قلمه المتسمم في كتف إخوانه المسلمين فهذا من صفات المنافقين الذين قال الله تعالى فيهم ( الذين قالوا لإخوانهم وقعدوا لو أطاعونا ما قتلوا).
الدلالة الرابعة :
هبوا – جدلاً- أن السبب الحقيقي والمنطقي للعدوان الإسرائيلي كان هو حماس أو غيرهم، أمن الحكمة والمروءة والديانة أن يرميهم المعتدي بناره، ويرميهم أخوهم المتخاذل بلسانه؟ أفلئن رأيت أخاك قد أساء بلفظ أو حال فولج اللصوص بيته فسرقوا ماله وعبثوا بحريمه وأسالوا كرامته، هل الاكتفاء بالمشاهدة وتسديد العتب والنقد للأخ الذي قصّر وفرّط هل هذا هو المنطق العقلاني المنطقي، أم هو الموت الدماغي للمروءة والكرامة والإنسانية؟
الدلالة الخامسة :
ثم أي سبب أثارته حماس؟ هل هذه هي المرّة الأولى التي يتحرّك فيها الوحش الإسرائيلي ليمزّق اللحم الفلسطيني؟ وكلّ تلك (المستنقعيّات) تعلم أن الدبّ المتوحّش قد رضع لبان الدم واللحم مع مهاده، وما كبر لحمه واشتدت قوته على ظهور المستضعفين من قبل أن تخرج إلى عالم العزّة والكرامة شيء اسمه حماس، ومنذ ستين عامّاً لم تتوقّف الحركة العسكرية للطائرات والدبابات والرشاشات والقذائف الإسرائيلية عن نشر الجحيم الإجرامي في سماء الأرض الإسلامية وجبالها وأوديتها!
لن أزيد، لأنّ القضية ليست قضية عقلانية أحتاج إلى الكشف عن ثغراتها، والبحث عن قناعات تقف في وجهها، وإنما روح منكسرة وأقلام مسلوبة، لا يشد ظهرها كرامة ، ولا يقف في داخلتها مروءة، وما شمّت في دنيا العزّة والأنفة رائحة، وقدرنا أن نتجرع غثاءها صباح مساء.
فهد بن صالح العجلان
كلية التربية-جامعة الملك سعود
fsalehajlam@hotmail.com
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المعلم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-Dec-2008, 08:05 PM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 6034
المشاركات: 497
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6034
عدد المشاركات : 497
بمعدل : 0.12 يوميا
عدد المواضيع : 59
عدد الردود : 438
الجنس : ذكر

افتراضي

شكر الله لك
يبدو أن كل شخص في اسمه عجلان
يكون محترما..

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 12:54 AM   #3
عضو مؤسس
افتراضي

جزاكم الله خيراً...
والحقيقة أن هذا التخاذل الجلي هو رسالة واضحة بأن من سعى لحل قضايا الأمة بالإسلام-ومنه الجهاد في سبيل الله-فإن مصيره مصير أهل غزة!!!

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 01:17 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

الشيخ الفاضل..عبد الله..سدده الله تعالى
لم أفهم معنى قولك:فإن مصيره مصير أهل غزة..
أرجو التوضيح..إذ التشبيه ليس بجيد فيما يبدو..
لأن أهل غزة..يقال فيهم :اختارهم الله لشرف مجابهة اليهود..
أما جعل ما يحدث لهم عقوبة..فغير لائق!
والله المستعان

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 08:21 AM   #5
عضو مؤسس
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم المقدسي مشاهدة المشاركة
الشيخ الفاضل..عبد الله..سدده الله تعالى
لم أفهم معنى قولك:فإن مصيره مصير أهل غزة..
أرجو التوضيح..إذ التشبيه ليس بجيد فيما يبدو..
لأن أهل غزة..يقال فيهم :اختارهم الله لشرف مجابهة اليهود..
أما جعل ما يحدث لهم عقوبة..فغير لائق!
والله المستعان
عجيب استشكالك أخي الفاضل...
أنا أريد أن إحجام من أحجم عن نصرة المجاهدين في غزة سببه أنهم اختاروا الحل الشرعي لطرد اليهود-وهو الجهاد في سبيل الله-؛ولذا أحجم هؤلاء عن نصرتهم كرسالة واضحة للشعوب الإسلامية أن لا تطالب بمثل هذه الحلول مستقبلاً...
وتأمل خطاب الرئيس المصري قبل أمس الذي مضمونه أنه ينبغي لأي شعب اختار المقاومة أن يتحمل تبعات ذلك!!!
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 11:32 AM   #6
عضو متميز
افتراضي

نسال الله أن يلطف بإخواننا في أرض الرباط وأن ينصرهم على يهود ، وأن يرفع عن أمة الإسلام الذل والهوان .

التوقيع
عبدالله العلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 03:18 PM   #7
مشرف وإداري2
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعلم مشاهدة المشاركة

ما تكاد ترحل المصيبة بأثقالها وكُرَبها إلا وتخلفها مصائب تتكاثر كالسرطان في جسد هذا الجزء المـُنهك المـُنتهك من جسد أمتنا الغافلة.

وهذا الموقف البارد، والروح الخامدة تخرج ميكانيكيّاً إثر أي عدوان على أي بقعة إسلاميّة، فحديثهم في هذا الجريمة، هو ذاته ما قالوه في كلّ الاعتداءات الإسرائيلية السابقة، ...........
رؤية تقوم على غضّ الطرف عن الجريمة وتحميل الضحية سبب الجريمة، وهذه الظاهرة المخذولة تبعث فينا عدة دلالات:
.........................................
............................
فإني أجد عجزاً تامّاً عن لجوء طريق يمكن أن يصل بنا إلى عذر قد يكون مقبولاً لمثل هذه السلوكية المنحرفية في التعامل مع قضايا الإسلام والعروبة، في حادثة هي في غاية البشاعة، ..........
يتحرّك منها العظم والصخر، فإذا لم يتحرّك ولم يتعاطف، بل وتحرّك بالعكس فأي مروءة وأي انتماء وأي إنسانية في مثل هذا؟
...
أن موقف المسلم من أي عدوان يصبّ على أي أرض مسلمة هو الوقوف معهم ونصرتهم بما يستطاع، وهذا من بدهيات الروح الإسلامية المتآخية............
فهد بن صالح العجلان

كلمةٌ
سطّرها أحد إخواننا في وصف الحال تجاه القضية ؛ ونتيجة التخاذل والتخذيل قائلاً:
أجدادنا خذلوا فلسطين فكانت نكبة 48
وآباؤنا خذلوا فلسطين فكانت نكبة 67
فلا تكن بخذلانك فلسطين سبباً في نكبة ثالثة !
اصنع شيئا ...
التوقيع
في ازديادِ العِلمِ إرغامُ العِدا . . . . وجَمـــالُ العِـلمِ إصلاحُ العَــمل
المُوَقِّع غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 10:44 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir