أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-Dec-2008, 03:10 AM   #1
عضو متميز
افتراضي إشكال فى هداية الفطرة

قال الشيخ سفر
لكن الفطرة وحدها لا تهتدي فقد تضل، والذي يقوم الطريق ويمنع الفطرة من الخطأ هو الوحي، ولذلك لم يؤاخذنا الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، ولم يحاسبنا بمقتضى العهد الذي أخذه علينا في عالم الذر، ولم يحاسبنا سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى أو يؤاخذنا بمقتضى الفطرة التي فطرها في أنفسنا، وإنما بعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب، لئلا يكون للناس عَلَى الله حجة بعد الرسل، -أي: أن الحجة والبلاغ إنما هي بدعوى الأنبياء- فهذا من حكمة الله، ومن فضله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى علينا؛ أنه لا يعذب أحداً وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً [الاسراء:15] مع قيام الحجج في الفطرة، وقيام الحجج في العقل، ومع الميثاق الذي أخذه الله في عالم الذر، والبراهين التي جعلها في الكون والنفس والآفاق، مع ذلك كله فإن العذاب ودخول النَّار لا يكون إلا عَلَى ما يبلغ الإِنسَان من العلم النبوي، .
وسؤالى انه كان المستقر عندى ان الفطرة بذاتها تهدى لله ولا تخطئ
فما الجواب

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Dec-2008, 03:33 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 6034
المشاركات: 497
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6034
عدد المشاركات : 497
بمعدل : 0.12 يوميا
عدد المواضيع : 59
عدد الردود : 438
الجنس : ذكر

افتراضي

أحسنت أحسن الله إليك
وأحييك على التفكر فيما تقرأ..
فهذا مما يصنع الباحث المدقق والعالم المحقق

وأما الجواب..بعد الاستعانة بالله عز وجل..
أن نداء الفطرة المركوز في النفوس..لا يكفي..
لسببين:-
الأول-أنه نداء إجمالي..لا على وجه التفصيل..فالفطرة إنما تصرخ في دواخل أصحابها: بأن وراء هذا الكون مدبرا وخالقا حكيما..إلخ
لكن من أين للفطرة أن تعرف ما يريده هذا الخالق من العباد؟ فمن هنا كانت رحمة الله ببعث الرسل..
الثاني:أن الفطرة ليست معصومة إذ "كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه" كما أخبر الخليل محمد عليه الصلاة والسلام..والعصمة في اتباع الكتاب والسنة..

فصاحب الفطرة السليمة..حين يلقى على مسامعه شيء من الوحي..لا يتأخر قط في الاستجابة..
فلهذا ترى بعضهم يسلمون لأسباب تبدو في الظاهر تافهة..لا تستأهل من أجلها أن يبدل دينه الذي نشأ عليه.

والله الموفق


التعديل الأخير تم بواسطة المُوَقِّع ; 18-Dec-2008 الساعة 02:52 AM.
أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Dec-2008, 05:43 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

سلمت يمينكم أبا القاسم على هذا التوضيح والبيان ..

وأحب أن أضيف على ما قلتم مايلي :

ينبغي أن يُعلم أن الفطرة - كمافهمها السلف الصالح - وإن كانت موجبة ومقتضية لدين الإسلام ومستلزمة للإقرار بالخالق سبحانه ومحبته وإخلاص العبادة له .... (( فإن هذا لا يعني أن الدين متمثل وشاخص في عقول البشر بحكم الفطرة ... كذلك ينبغي أن يعلم أن الفطرة لا يمكن أن تنفرد وحدها بإقامة الدين .. ))

** ويمكن أن يشبه دور الفطرة بالأشياء الموجودة بالفعل ولكن في مكان مظلم بحيث لا نستطيع أن نتبين حقيقتها أو نلمسها أو نحسها إلا إذا جاء النور الخارجي فأضاءها وأبرزها ،،، وذلك النور هو نور الوحي والنبوة الذي يأتينا بالحقائق والبينات التي ندرك عندها حقيقة ما فُطرنا عليه ؛ ولهذا ربط الباري جل وعلا الثواب والعقاب بإرسال الرسل وإنزال الكتب ..

.. والله تعالى أعلم ..

، ، ، ،

، ، ،

، ،

التوقيع
قال محمد البشير الابراهيمي - رحمه الله - :
" إن فلسطين وديعة محمد صلى الله عليه وسلم عندنا .. وأمانة عمر في ذمتنا .. وعهد الإسلام في أعناقنا .. فإن أخذها اليهود منّا ونحن عُصبة .. إنّا إذاً لخاسرون "

روضة الناظر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Dec-2008, 02:02 AM   #4
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 70
الدولة: السعودية
المشاركات: 545
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 70
عدد المشاركات : 545
بمعدل : 0.12 يوميا
عدد المواضيع : 48
عدد الردود : 497
الجنس : ذكر

افتراضي

بارك الله فيكم أبالقاسم...
ولكن قولكم:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم المقدسي مشاهدة المشاركة
الثاني:أن الفطرة ليست معصومة إذ "كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه" كما أخبر الخليل محمد عليه الصلاة والسلام..والعصمة في اتبع الكتاب والسنة..
ليس ظاهراً؛فالفطرة سليمة قطعاً،وإذا حصل التهويد أو التنصير أو التمجيس زالت.
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Dec-2008, 04:04 AM   #5
عضو متميز
افتراضي

أحسن الله إليكم..لكن ليس مرادي كالذي فهمتموه..
وإنما المقصود..الفطرة لوحدها..عرضة لاجتيال الشيطان..
بالتهويد والتنصير والشرك..إلخ..
كما قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحكي عن ربه"خلقت عبادي حنفاء كلهم فاجتالتهم الشياطين.."
أما صاحب الدين الحق..فلديه الحصانة من ذلك..

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Dec-2008, 07:55 PM   #6
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
سلمت يمينكم أبا القاسم على هذا التوضيح والبيان ..
وإياكم..جزاك الله خيرا..
وشكر الله لك الإضافة
أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 05:02 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir