أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-Dec-2008, 01:18 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي سؤال فى القدر

أحسن الله اليكم
قال عمر بن عبد العزيز ( أصبحت ومالى سرور الا فى مواضع القضاء والقدر)
وطبعا من المقربين فهل لطالب علم مبيتدئ اذا شعر بهذا الشعور أن يعتقد أنه شعور حق أم هو غرور لأنه ليس من المقربين فهو ما زال يجاهد ليكون من المقتصدين فنسبة المعاصى منه التى يترتب عليها القدر أكثر وألق فيه من المقربين ؟

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Dec-2008, 04:56 AM   #2
عضو متميز
افتراضي

اعتن بقلبك..وتعاهده..وماتراه من خير فاستكثر من الشكر والحمد..
وما تراه من تقصير فاستغفر الله عليه..
وواصل طريق العبودية ومجاهدة النفس..
ولا يصرفنك الشيطان عن الخير..بشبهة..
ولا يوقعنك في شر..بتلبيس..
والله الهادي من قبل ومن بعد

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Dec-2008, 03:53 PM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي

أقصد ان المسلم عليه ان يراقب ويعرف حقيقة مشاعره مهما ان دقت
وقد عاتب الله المؤمنين على كراهيتهم الخروج مع انهم خرجوا فعلا فى غزوة بدر
وأنقص من أجر الصحابيين كونهم التفتوا بوجوههم وقت نزع الروح عن تلقاء الكفار
وأحيانا تجد رجل يبكى ويخشع وهو فاسق فيخدع بهذا الشعور ويترتب عليى مخادعته نفسه أعمال ولو عرف حقيقته ما خدع
بل ان مجرد معرفة الحقيقة فى ذاتها هدف اسلامى
مصطلح خدمة الحقيقة

ان كان فهم سؤالى انتظر الاجابة وان لم يتضح السؤال فعندى استعداد لا يضاحه أكثر من ذلك

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Dec-2008, 05:55 PM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 6034
المشاركات: 497
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6034
عدد المشاركات : 497
بمعدل : 0.11 يوميا
عدد المواضيع : 59
عدد الردود : 438
الجنس : ذكر

افتراضي

أخي الحبيب..
أظنني فهمت سؤالك..من أول مرة
فلو تأملت الجواب لوجدته
والمعنى:الإنسان المقصر ..
ليس هو في النهاية كتلة من الشر المحض
بل قد يكون له من أعمال القلوب
ما يفوق به المجتهد بالطاعة العملية.
فلهذا إذا وجد شخص شيئا في نفسه
يوافق ما كان عليه أحد أكابر السلف
فليحمد الله..وليكن مع هذا على حذر بالغ
من العُجب أو الاغترار..مثلما أشرتم أخي خالد..
ويسأل الله الثبات ويستغفر من نزغات الشيطان
وهكذا..في مجاهدة مستمرة إلى أن يموت
ومن يظن أن المجاهدة لها حد تنتهي عنده ثم يبلغ بعدها المرء البغية
فقد بلغ في الحقيقة البغية في الكبر وظن نفسه خيرا من غيره..
والله أعلم

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 11:56 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir