أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-Oct-2008, 12:48 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي اشكال حول قراءة القرءان بلا فهم

قال العلماء ان من قرأه بلا فهم فله أجر
لكن عندى كلام وأنتظر ارائكم
قال الشيخ الامام الغزالى
( مثال العاصي إذا قرأ القرآن وكرره مثال مَن
يكرر كتاب الملك في كل يوم مرات ، وقد كتب إليه في عمارة مملكته وهو مشغول
بتخريبها ومقتصر على دراسة كتابه ، فلعله لو ترك الدراسة عند المخالفة لكان أبعد
عن الاستهزاء واستحقاق المقت ) انتهى
وهل يستطيع العمل به من لايفهمه
وقال السعدى
ال شيخ الإسلام لما ذكر هذه الآيات من قوله: { أَفَتَطْمَعُونَ } إلى { يَكْسِبُونَ } فإن الله ذم الذين يحرفون الكلم عن مواضعه، وهو متناول لمن حمل الكتاب والسنة، على ما أصله من البدع الباطلة.
وذم الذين لا يعلمون الكتاب إلا أماني، وهو متناول لمن ترك تدبر القرآن ولم يعلم إلا مجرد تلاوة حروفه، انتهى
فهل يجمع بينها كما جمع بين المسائل الأتية
ييحرم على المتزوجة الاعتكاف بدون اذن زوجها لكن اذا اعتكفت صح اعتكافها
وحديث الرجل الذى قال اذا مت فاحرقونى فانه لو قدر الله على ليعذبنى عذابا لأ يعذبه احدا من العالمين
ووجهه ان الله تعالى جازاه جزاءا حسنا بنيته مع ان عمله بدعة مكفرة

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Oct-2008, 02:01 AM   #2
عضو متميز
افتراضي

الأصل قراءته بفهم وتدبر كيما يتبعه العمل..كل بحسب وسعه..
فمن لم يفهم ولم يكن بوسعه أن يفهم فهو مأجور..لأن هذه طاقته "ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها"
والتدبر مطلوب بالتبعية ولكل ٍ قدر من ذلك فالعجوز مطالبة بالتدبر في آيات الفاتحة ونحوها..مما لا يتقاصر فهم أي عربي مهما قل علمه
فإن القرآن على أربعة وجوه كما قال ابن عباس رضي الله عنهما..منه:ما لا يعذر أحد بجهالته..ومنه ما يعرفه العربي بلسانه..وهذا كثير جدا في كتاب الله تعالى..
أما ذم الله لليهود "لا يعلمون الكتاب إلا أمانيّ"..فلأنهم تنكبوا العمل به مع علمهم بمقتضاه فلذلك يتلونه يظنون أنهم يخرجون بذلك عن تبعة المحاسبة"وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودات"
وبهذا تعلم أنه لا تعارض بين كلام العلماء المذكور..وبين الفتيا بالأجر على التلاوة..
والله أعلم

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Oct-2008, 12:57 AM   #3
عضو متميز
افتراضي

لكن يظهر لى ان كلام بن تيمية فى من يقرأ بلا فهم ولم يتعرض لمن لا يعمل به فقط فهو صرح فيمن لايفهمه
ثم يستحيل عدم فهم الايات التى يعرفها كل أحد فليس كلام هعن من لايفهم معنى هذه الايات

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Oct-2008, 03:12 AM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 6034
المشاركات: 497
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6034
عدد المشاركات : 497
بمعدل : 0.12 يوميا
عدد المواضيع : 59
عدد الردود : 438
الجنس : ذكر

افتراضي

سبحان الله!
هذا قول ابن تيمية:"وذم الذين لا يعلمون الكتاب إلا أماني، وهو متناول لمن ترك تدبر القرآن ولم يعلم إلا مجرد تلاوة حروفه، "
قوله ترك التدبر..دليل أنه قادر على أن يتدبر لو شاء..لأن التدبر فرع الفهم..
ومن لا يفهم لا يتأتى له التدبر..
وثمرة الفهم العمل..
والله الموفق

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Oct-2008, 09:18 AM   #5
عضو متميز
افتراضي

هو ترك العمل يؤخذ من كلامه بالمفهوم
فمالذى جعله لايصرح بترك العمل ان اراده بكلامه
وكل من قرأت لهم يذمون ترك العمل بالقرءان يصرحون
ثم ان من لايفهمه لا يعذر ويقال بأنه لايتأتى له التدبر ( ان وجب عليه ) الا لعدم سلامة الحواس وهذ كلامه

اقتباس:
لمن ترك تدبر القرآن ولم يعلم إلا مجرد تلاوة حروفه، "
وثم أيات تتدبر ولايتبعها عمل بل يجب فيها التدبر كالايتين فى أواخر آل عمران
فأين فى كلامه التعرض للعمل الا بالمفهوم الذى يفهم من كل من يتكلم عن ذم تاركى التدبر وان اختلفت أساليبهم
خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Oct-2008, 10:58 AM   #6
عضو متميز
افتراضي

أين التعارض؟
التدبر مطلوب..من كل أحد بحسبه
فمن تركه دون عذر وجعل يقرأ القرآن هكذا حروفا مجردة فقد أشبه اليهود
"أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها"
فإذا قرأه وترك العمل به كان حجة عليه..
وفي ذلك يتفاوت الناس تفاوتا لا يعلم مقداره إلا الله تعالى

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2008, 04:49 PM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
التدبر مطلوب..من كل أحد بحسبه
فمن تركه دون عذر وجعل يقرأ القرآن هكذا حروفا مجردة فقد أشبه اليهود
"أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها
اذا اتفقنا
فكيف يقال ان هذا القارئ المذموم يؤجر
خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2008, 06:29 PM   #8
عضو متميز
افتراضي

أحسنت..
إنما يؤجر حين يقرأ القرآن بنية طاعة الله ورسوله
وهذا الأصل فيه أنه واقع (أعني التدبر) والحد الأدنى فيه الاستماع لما يتلوه وفرق بين السماع والاستماع
فإذا أعرض عن ذلك واكتفى بالحروف والأصوات وكان هذا دأبه..فقد أشبه اليهود والخوارج..الذين وصفهم "يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم"

أما حين يسهو تارة ومرة..فإذا ذََكَر رجع..
فهذا لا يجعله في عداد المقفل على قلوبهم ..لأن أصل نيته لم ينخرم بمثل هذا
نظير ما قد يعرض للإنسان من سهو أثناء صلاته فقل من يسلم منه
والله أعلم

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 08:49 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir