أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-Sep-2008, 08:26 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2281
المشاركات: 411
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2281
عدد المشاركات : 411
بمعدل : 0.10 يوميا
عدد المواضيع : 62
عدد الردود : 349
الجنس : ذكر

B9 ساهمي في مشروع الفضيلة"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ساهم في تأسيس جمعية الفضيلة من أجل إيقاف التدهور الأخلاقي في بعض الفضائيات العربية التجارية الخاصة
هذا الموقع يحتاج لتوقيعكن فتيات الاسلام .. http://www.fadhila.org/
للتوقيع نرجوا الدخول http://www.fadhila.org/?S=Sign


ففي يوم أمس 27/ 9 / 1429هـ إنطلق على بركت الله ولكنة مازال في مرحلة التأسيس حيث يحتاج لدعمكم بالتوقيع فقط وبالافكار لمن لديها القدرة
فهذا الموقع قام بجهد لمجموعة من الأخوات .. وإليك تعريفهن
نحن مجموعة من المواطنات السعوديات ، وقد قررنا تأسيس جمعية خاصة لحماية المجتمعات العربية والإسلامية من التأثيرات الضارة لبعض القنوات الفضائية ، ويجري اختيار أفضل الوسائل لتسجيل الجمعية في عدة دول عربية ، ونحن ندعو كل محبي الفضيلة إلى المشاركة في أنشطة الجمعية ليكون عضواً مشاركاً في تحقيق أهدافها .
علماً بأن اللجنة التأسيسية للجمعية تتكون من الآتية أسماءهم (حسب الحروف الأبجدية) :
1- أ. أروى الـعـمرو.
2 - د. أسماء الحـسـين.
3 - أ. حـصة الخلـف.
4 - أ. حنان الخليوي.
5 - أ. زكية قربان عبدالله.
6 - أ. الزهـراء الـغفــيلي.
7 - أ. صفية الغامدي.
8 - د. عادلة الـبـابطين.
9 - أ. عواطف الخريصي.
10- د. غربية الـغربي.
11- أ. نائلة محمد نصـار.
12- د. نوال الـخليوي.
13- د. نورة الــسعد.
14- د. نورة العدوان.
15- د. وفـاء السبـيل.
كم سنجمع من عدد التواقيع في هذا المنتدى المبارك ... ؟؟ انتظر اجاباتكن غالياتي ..
آآآآمل أن نجمع آآآلاف التواقيع من هنا
ولاتنسي نشر الموضوع

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Oct-2008, 06:53 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.15 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي

شكر الله لك .. وسدد هذا المشروع المبارك

التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-Oct-2008, 05:02 PM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1755
المشاركات: 303
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1755
عدد المشاركات : 303
بمعدل : 0.07 يوميا
عدد المواضيع : 51
عدد الردود : 252
الجنس : أنثى

Cool فــديتهن من نساء

فكرة رائعة من نسائنا المباركات ، نسأل الله أن يوفقهن ويكلل جهودهن بالنجاح

أختي طالبة عقيدة هذا أسعد خبر قراءته فشكـرا من الأعماق


....
...
..
.


تم الاشتراك....وجاري نشر الخبر







******



سيري فالغيب يناديكِ

وجبين الفجر يفدّيكِ

سيري ... فالأرض إذا اخضرت ...

تقرأ في سفر أياديكِ ...

سيري ، وثقي ، فالله دعاكِ ...

وعين الله ستحميكِ.

.
.
.
* * *

يا ذات العزة ، والشرف ...

يا ذات الطهر ، وذات النور ، وذات العفة ... لا تَخَفي!

الخبث يريدكِ آثمة ...

والجهل يعضكِ بالتلف!

والحق يريدكِ داعية

لله على نهج السلف

لا تقفي عند حدود الناس ...

وعند حدود الله ...


قفي




شعر : صالح بن علي الأحمر
التوقيع

من أجمل ما سمعت في الثناء على الله من معاصر:
(اللهم لك الحمد بكل ما تحب أن تحمد به على كل ما تحب أن تحمد عليه ). محمد الحسن ولد الددو.

/
بعد الدخول في معمعة البحث والدراسة .. زفرة في النفس دفعتني لأقول :
"رحم الله مفكري الإسلام وقاماته المعتبرة فقد أتعبوا من جاء بعدهم "

سفانـــة البدويـــة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-Oct-2008, 02:38 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

لقد سمعت بهده الجمعية في آواخر رمضان
والحمدلله رب العالمين شيء طيب ان يكون هناك نساء غيورات على المجتمع
وسنساهم ان شالله في التوقيع
ومشكورة على نشر الخبر

التوقيع
(اللهم أني اسألك الراحة عند الموت والعفو عند الحساب)
سفانه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-Oct-2008, 02:56 AM   #5
عضو متميز
افتراضي

تم التوقيع بحمد الله

التوقيع
(اللهم أني اسألك الراحة عند الموت والعفو عند الحساب)
سفانه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Oct-2008, 12:03 AM   #6
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.21 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي

اطلعت على تباشير موقع الفضيلة ؛ فأثلج صدري!
أسأل الله أن يسدد خطوكم، ويبارك جهودكم.
"وإن الله لمع المحسنين".
أختكم: أم زياد.

التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب


فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Oct-2008, 03:09 AM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2281
المشاركات: 411
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2281
عدد المشاركات : 411
بمعدل : 0.10 يوميا
عدد المواضيع : 62
عدد الردود : 349
الجنس : ذكر

افتراضي

أخواتي العزيزات
معالي
سفانة البدوية
سفانة
فهدة
شكر الله لكم موركم وتفاعلكم ونفع بكم

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2008, 07:40 AM   #8
عضو مؤسس
افتراضي

علم موقع (المسلم) من مصادر موثوقة أن توجيهات صدرت للصحف ووسائل الإعلام السعودية بمنع نشر أي أخبار أو تقارير أو بيانات تصدر عن الجمعية السعودية للدعوة إلى الفضيلة عبر وسائل الإعلام (فضيلة)،التي أعلنت مجموعة من الداعيات والأكاديميات والمفكرات السعوديات عن تأسيسها في الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك،وتم الإعلان عن تأسيس الجمعية كجمعية اجتماعية في بعض وسائل الإعلام،على غرار جمعية (حماية المستهلك)،ونشر إعلان في إحدى الصحف السعودية التي تصدر في المنطقة الوسطى،تضمن أهداف الجمعية وأعضاء اللجنة التأسيسية،ووسائلها في العمل،وانه سيتم التقدم بأوراق التأسيس وإعلان الإشهار إلى الشؤون الاجتماعية.
ولكن صدرت توجيهات إعلامية إلى الصحف السعودية بعدم نشر أخبار (فضيلة) أو أي بيانات تصدر عنها، وشمل الحظر منع نشر أي مقالات عن الجمعية ونشاطها.
وكانت مجموعة من السعوديات العاملات في الحقل الدعوي والعام أعلنّ،عن البدء في تاسيس أول جمعية سعودية للدعوة إلى الفضيلة عبر وسائل الإعلام المختلفة، انطلاقا من مقررات وتوصيات المؤتمر العالمي لحوار الاديان الذي عقد في مكة المكرمة ومدريد, وتهدف إلى محاربة العري والابتذال والدعوة إلى الانحلال في بعض وسائل الاعلام المسموعة والمرئية، والحفاظ على قيم وثوابت المجتمع السعودي،وتنطلق رؤية الجمعية لبناء منظومة متكاملة لحماية الأطفال والمجتمع، من التأثيرات الضارة لبعض وسائل الإعلام الجماهيرية، وتعزيز مفهوم الحرية المسؤولة، بما يكفل ترسيخ القيم النبيلة، وتشجيع الممارسات الإجتماعية
وتضم الهيئة التأسيسية للجمعية كل من: اللجنة التأسيسية للجمعية تتكون من الآتية أسماءهم (حسب الحروف الأبجدية: أروى الـعـمرو، د. أسماء الحـسـين، حصة الخلف، حنان الخليوي، زكية قربان عبدالله،الزهـراء الـغفــيلي، صفية الغامدي، د. عادلة الـبـابطين. عواطف الخريصي، د. غربية الـغربي، نائلة محمد نصـار، د. نوال الـخليوي، د. نورة الــسعد، د. نورة العدوان، د. وفـاء السبـيل.
وبسبب التوجيه بعدم نشر أخبار الجمعية فإن أول بيان لها قوبل بتعتيم إعلامي من قبل الصحف المقروءة، وجاء في البيان الأول لـ(فضيلة):
من مؤسسي جمعية الدعوة إلى الفضيلة في وسائل الإعلام إلى ملاك القنوات الفضائية التجارية الخاصة..
لقد كانت انطلاقة البث الفضائي التجاري الخاص نقلة تاريخية في صناعة الإعلام العربي، حيث فتحت للإعلام العربي آفاقا كبيرة، ووضعت أمام المشاهد خيارات عديدة جداً لم يكن يحلم بها من قبل.
وقد ساهمت الفضائيات في توسيع آفاق المعرفة، وتعزيز التواصل بين المجتمعات العربية، والانفتاح على الثقافات العالمية، إلا أنه في الوقت نفسه تفاقمت خلال السنوات الماضية ظاهرة برامج الإثارة ذات الأبعاد الغرائزية الواضحة، التي قدمت للمشاهد تحت شعار الترفيه والتسلية.
ونظراً للأثر الكبير لمثل هذه الظواهر الإعلامية الذي ينعكس سلباً على تربية الأجيال، والحياة الاجتماعية للشعوب العربية، فإنه لابد من وقفة مراجعة، تتجاوز أخطاء الماضي، يستمع فيها ملاك الفضائيات التجارية الخاصة لرأي المشاهدين.
ومن هنا.. وحسماً للجدال الكبير حول القنوات الفضائية الخاصة فإننا نتقدم باقتراح تاريخي، يتضمن طي الصفحة الماضية، والبدء بصفحة جديدة.
فمن يكتب السطر الأول في هذه الصفحة...؟؟؟
أيها المحترمون.. ملاك القنوات التجارية والخاصة..
إننا بصفتنا المستهدفين من هذه القنوات، ولأن العميل دائماً على حق، ولأن رضا المشاهد هو غاية ما تسعى إليه القنوات الفضائية التجارية الخاصة، من أجل ذلك..
فسوف نبادر بكتابة المفردات الأولى في هذه الصفحة الجديدة.. وهي على النحو الآتي:
•إننا لن نسمح بعد اليوم بعرض تلك المسلسلات العربية أو الأجنبية المدبلجة، المليئة بالخيانات الزوجية والأبناء غير الشرعيين.. ومشاهد العري والقبل الساخنة واللقاءات الحميمة.. والحوارات الرديئة الساقطة.
•إننا لن نسمح بعد اليوم بعرض الإعلانات التجارية ذات الإيحات والإشارات والأفكار القائمة على الإستغلال الجنسي للمرأة، أو تشجيع السلوكيات المنحرفة.
•إننا لن نسمح بعد اليوم ببث عروض الأزياء الفاضحة، سواءً للملابس الداخلية أو النوم أو لباس البحر، أو تلك الفساتين المناسبة لعروض الستربتيز الشهيرة.
•إننا لن نسمح بعد اليوم بعرض أغاني الفيديو كليب ذات الملابس العارية والأوضاع المخلة وحركات الإثارة الجنسية، أو تلك الأغاني ذات الكلمات الداعية للرذيلة والمحرضة عليها.
•إننا لن نسمح بعد اليوم للمذيعين والمذيعات بتبادل كلمات الغزل، وتداول النكات المبطنة ، والكلمات المفخخة بالجنس، والتعابير ذات المعاني المزدوجة.
•إننا لن نسمح بعد اليوم بعرض البرامج الحوارية المستفزة لثقافة المجتمعات العربية، التي تصدم المجتمعات بالنماذج الشاذة من البشر، وتفتح لهم الشاشات للإعلان عن انحرافهم، وتبرير سلوكياتهم، وتهيئة المجتمع لقبولهم.
•إننا لن نسمح بعد اليوم بعرض برامج المراقص والكباريهات والملاهي الليلية، التي نقلت العالم السفلي إلى كل بيت عربي، حيث تتزاحم أجساد الراقصين، وهي تنز بالعرق المشحون بالشهوة الذي يزكم الأنوف.
•إننا لن نسمح بعد اليوم باستمرار هذا الضغط الإعلامي من بعض القنوات التجارية التي تسعى بصورة مباشرة أو غير مباشرة الى استلاب الهوية الثقافية، وإعادة صياغة شخصية المجتمعات العربية، وقولبة الشباب العربي ضمن إطارضيق لا يمثل سوى شريحة محدودة للغاية، قصرت اهتمامها على الإستهلاك المحموم، والتقليد الأعمى للطبقات الدنيا من المجتمعات الغربية.
•إننا لن نسمح بعد اليوم باستمرار هذا الضغط الإعلامي من بعض القنوات التجارية التي تزيد من تأزم المجتمع العربي، وتغرقه باهتمامات النصف الأسفل من الجسد، بينما العالم أجمع يتجه نحو التقدم والتنمية والإبداع والبناء، ومواجهة التحديات الحضارية الكبرى.
أيها المحترمون.. ملاك القنوات الفضائية التجارية الخاصة:إن هذه الرسالة تمثل دعوة صريحة لاحترام خصوصية المجتمعات العربية، والحفاظ على قيم الفضيلة، ودعم تماسك المجتمع العربي. لذلك... فإننا نطالبكم بأن تراجعوا ما يعرض في قنواتكم، وأن تقوموا بالتأكيد على معدي البرامج ومخرجيها، والمسلسلات ومنتجيها بالتعامل بجدية بالغة مع هذه الرسالة، التي يوقع عليها آلاف المشاهدين العرب، الذين قرروا أن يتحدثوا بصوت واحد، سوف يمثل منذ اليوم عملية التغذية الراجعة أو رجع الصدى، التي تعتبر ركناَ أساسياَ في صناعة الإعلام. ونحن إذ نؤكد على ذلك فإننا لا نزال ندافع بقوة عن حرية الإعلام، وإطلاق الفضاءات المفتوحة للفن الجميل، ونتمنى مواصلة المنافسة الإيجابية بين القنوات، مع احترام رأي المشاهدين، والاستماع إلى أصواتهم، وأخذ آرائهم بعين الاعتبار، وعلى رأسها هذه الرسالة.. أما بالنسبة للمعلنين أصحاب الإعلانات غير الأخلاقية، أو الذين يفرضون شروطا معينة لبعض البرامج.. فهؤلاء سيكون لنا معهم شأن آخر.


حسبنا الله ونعم الوكيل....

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Oct-2008, 10:10 AM   #9
عضو متميز
افتراضي

شكر الله لك أخينا المشرف على مرورك ومشاركتك

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2008, 05:39 PM   #10
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.21 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي لقاء مع د. نورة السعد

تأكيداً لموضوع التوجيه الإعلامي بشأن منع نشر بيانات جمعية ( فضيلة ) وما يخدمها من مقالات أو لقاءات أجرت جريدة " الحياة " لقاءً مع الدكتورة الفاضلة نورة السعد لكنه منع من النشر

الأخ الكريم ... المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,, وبعد برفقه الإجابة عن الأسئلة التي أرسلتها لي عن طريق الفاكس .
أرجو عدم حذف أي حرف منها كي لا تضيع الفكرة من كل ما كتبته , علما أني سأعيد نشرها بعد نشرها في التحقيق المشار إليه في صحيفة الحياة , في الانترنت وفي موقع الجمعية إن شاء الله ,, جزيتم خيرا

الإجابة عن الأسئلة التي تم إرسالها لي :

أكاد اجزم أن هناك اتفاقا بين الجميع من المربين والمصلحين والعقلاء علي أن أثر الفضائيات الهابطة كبير وسيئ جدا ولا يحتمله الواقع الاجتماعي لمختلف العقائد وليس المجتمعات الإسلامية فقط , وهناك مئات الدراسات التي تناقش هذا الانحدار الأخلاقي والإسفاف والابتذال , وهناك توصيات من العديد من مؤتمرات وزراء الإعلام العرب أو المؤتمرات الإعلامية الأخرى التي تعقد سنويا في أي دولة عربية . تؤكد علي أهمية بل وضرورة الحفاظ علي المنظومة القيمية الدينية والأخلاقية والثقافية للمجتمعات ومواجهة هذا الغول الإعلامي المبتذل الذي تحركه القنوات الخاصة التي تسير في موجة التعري وتسويق الرذيلة للمنازل . ولا يهمها سوي ارتفاع أرباحها حتى لو دمرت الأسرة والأبناء.كما أن توصيات إعلان مدريد في 15/7/1429هـ كانت واضحة جدا وتنص علي ( التعاون بين المؤسسات الدينية والثقافية والتربوية والإعلامية علي ترسيخ القيم الأخلاقية النبيلة والتصدي للإباحية والانحلال والتفكك الأسري وغير ذلك من الرذائل ) هذه التوصية كيف سيتم تنفيذها ؟؟ هل عبر المقالات فقط ؟؟ أليس ضروريا أن تكون هناك وعلي أرض الواقع جمعيات لتفعيل هذه النداءات ؟؟ وإذا لم نقم نحن من خلال مؤسسات المجتمع المدني بهذه المهمة التربوية الإعلامية فمن ننتظر أن يقوم بها ؟؟

قائدُ عام شرطةِ دبي الفريق صاحي خلفان، سبقنا في هذا المجال جزاه الله خيرا ، وقد أعلن عن حملة شعبية تشمل دول الخليج وشعارها "لا للمحطات الفضائية الهابطة"، لم نجد من يتهمه بأن تحركه هو نوع من المنافسات الإعلامية واتهامه انه واجهة لقنوات لاتهتم إلا بالإعلانات وان هدفها هو المنافسة التجارية !! كلام سخيف لايصدر إلا من ذوات مريضة بالحقد علي كل تحرك ايجابي لمنع الفساق من العبث في إعلام يخاطب أبناءنا وبناتنا ويدخل إلي منازلنا يبث الرذيلة ويسوق للعهر دونما رادع أو خوف من الله أو من المحاسبة وللأسف يجد من يدافع عنه .
نحن الآن وكما ذكر الأستاذ تركي الظفري : أمام وعي مجتمعي لخطورة ما تبثه القنوات الهابطة، وقد تجاوزنا مرحلة التأفف وإطلاق الزفرات إلى تحرك واقعي مدني حضاري، نعلن من خلاله موقف المجتمعات المسلمة من فساد القنوات، فنحن أمام منعطف تاريخي ستثبت المجتمعات المسلمة –إن شاء الله- أنها سد منيع في وجه المفسدين، ولن نقبل وصاية الفساق على مجتمعنا.
إن ماتقوم به جمعية ( فضيلة ) هو واجب ديني وتربوي ومجتمعي هام، وكنا نتوقع من صحافتنا أن تكون اليد اليمني في المؤازرة خصوصا أن هناك مقالات كانت تنشر فيها سابقا تنتقد هذا الإسفاف والابتذال ومن رؤساء تحريرها فما بالها الآن انقلبت علي عقبيها وهاجمت هذه الجمعية ونشرت بعضها مقالات تهكم وسخرية واستخفاف بأهدافها ؟؟!! هل لأن قائمة المؤسسات لها لا يمثلن توجهات رؤساء التحرير ؟؟ أم ماذا ؟؟ ولقد لفت نظري أن نوعية الأسئلة التي وجهتها لي تختلف تماما عن الأسئلة التي وصلتني من عدد من المجلات من داخل وخارج المملكة , فأسئلتكم تصب في نفق التشكيك والاتهامات التي تم نشرها من أحد كتابكم , وأسندتم بعضها إلي مواقع أخرى!!.و بينما هناك استقبال حار لهذه الجمعية منقطع النظير من معظم الدول العربية بخلاف الذين انضموا إليها من داخل المملكة مما يؤكد أنها تلبي مطالب الجمهور الحقيقي وليس الجمهور الذي يعتقد ملاك القنوات الفضائحية الخاصة أنهم هم الجمهور !! ورغم هذا سأجيب عنها راجية عدم حذف أي حرف من هذه المشاركة تنفيذا لما تقولون أنه ( حرية الرأي ) .

س 1- ذكرت شبكة (شعاع )الإعلامية في لقاء مع أحد عضوات الجمعية ( لم تذكر اسمها ) أن ( الفضيلة ) تدعمها أحدي شركات الإنتاج التابعة لمجموعة قنوات المجد وأن النساء المعلن عنهن لا يعلمن ولم يعملن ولم يجتمعن مطلقا علي تأسيس الجمعية ؟ هل الأمر كذلك ؟
ج1 – ما أجده في هذا السؤال أن أهمية الجمعية اختفت من محور اهتمامكم وتركتم الأصل واتجهتم إلى مناقشة قضايا جانبية ,, يبدوا أن التحقيق الذي ستقومون به سيصب في هذا التشكيك ليس إلا !! وأرجو أن لا يكون كذلك .

ما ذكره موقع ( شعاع الإعلامية كما تقول إذ أني لم اطلع عليه ولا يهمني ذلك ) كما نرى انه منسوب إلى من لم تذكر اسمها !! وكان مهما أن تذكر اسمها فليس هناك عيبا أن تعلنه طالما أنها كما تقولون تذكر قضية تهمكم فلما ذا لاتوجهون لها سؤالا عن عدم ذكر اسمها ؟؟ عندها يمكن الرد علي هذه الأقاويل , فمن السهولة بمكان أن تطلق الشائعات هنا وهناك تحت أسماء مجهولة أو عدم ذكرها ادعاء , ثم نجعل منها مسلمات ونتباحث عنها .كي نقلل من ضرورة وأهمية وجود جمعية ( فضيلة ).
أما قولك أننا نحن بصفتنا مؤسسات لا نعلم عنها فهذا استخفاف بنا مرفوض ولا اعتقد أن هناك عاقلا سيصدقه فلسنا حديثات عهد بهذه القضايا ولسنا إمعات كي يتم توجيهنا بالريموت كنترول كما هو لدى البعض منهن ممن يدافع عنهن دائما في الإعلام لأنهن يمثلن التوجهات الحداثية !!
وهناك مثل يقول ( كلا يرى الناس بعين طبعه ) فمن اعتاد أن يتخذ النساء واجهة فإنه لن يصدق أن هناك عملا نسائيا حضاريا قائما بذاته ,, أما أننا لم نجتمع فليس صحيحا ، كان هناك اجتماعاً لعدد منا من الأخوات بسبب التباعد الجغرافي , وكان هناك اتفاقا بيننا على الهدف من هذه الجمعية ورؤيتها .

س 2- كم بلغ عدد المشتركين في جمعية الفضيلة إلي الآن ؟
ج2_ كما هو موجود في موقع هذه الجمعية علي الشبكة العنكبوتية ولله الحمد بلغ حتى كتابة هذه الإجابة ما يزيد عن ستة آلاف وستمائة وستون عضوا من مختلف الدول العربية رجالا ونساء .وهذا يؤكد أن هناك احتياجا لها مما يعكس ثقة الناس بها وبأهدافها , وهم ممن يدركون أهمية الإسهام في بناء ما يشابه سفينة النبي نوح عليه السلام ,, تاركين وراءهم من كان يمر عليه وهو يبنيها ساخرين منه ومستهزئين بجهده !!والتي عندما علا الموج وابتلعهم كانت هي المأوى والملجأ من عذاب الله .
س3- البعض عاب عليكم الإعلان في الصحف قبل أن تأخذوا إذنا من جهة رسمية , ما الدافع لهذا الاستعجال ؟
ج3_ المعتاد في كثير من جهات العالم أن يتم الإعلان عن جمعيات مماثلة ويذكر أنها ( تحت التأسيس ) كي يتم إعلان أهدافها ورؤيتها وجميع ما يهم من سينضم إليها ,, وسيساعدنا هذا علي تعزيز طلب التأسيس حيث أنهم سيسألون عن عدد الأعضاء المسجلين وكيف علموا ووافقوا علي العضوية . ولهذا تم الإعلان عنها بهذه الطريقة وذكر في إعلانها أنها ( تحت التأسيس ) . ثم سنقوم بعد ذلك بمخاطبة الجهات المعنية لأخذ التصاريح , وإذا صفت النوايا وتوحدت الجهود فلن تجد من يعيب أو ينتقد كما تقول .
س4- من يقف وراء جمعية الفضيلة ,ومن الداعم لها ؟
ج4_لقد تم إيضاح ذلك في الإعلان التأسيسي للجمعية,, فقد تم توضيح أن الدعم المالي يأتي من قبل التأسيس الرسمي من قبل المؤسسين والأعضاء المسجلين لمن يرغب فيهم , وبعد ذلك يأخذ الدعم بحسب أنظمة كل دولة حسب أنظمتها في مصادر التمويل للجمعيات العامة .
س5- أحد الكتاب ذكر أن أسماء السيدات في جمعية الفضيلة مجرد واجهة لأشخاص يعملون من وراء الستار ,لمحاربة بعض القنوات الخاصة المنافسة لبعض القنوات الإسلامية , ماتعليقك ؟
ج5_ أرى أنك تعيد السؤال الذي طرحته سابقا !! ولكن بصيغة أخري , علي العموم اعتقد أن الكاتب الذي تستند لكتابته لا يقبل أن يكون واجهة فقط لأي مشروع , وأتوقع أن لم أكن متأكدة أن هذه النخبة من الأخوات المؤسسات وبتاريخهن المشرف , والأعضاء الذين تجاوزوا الآلاف لا يمكن لعاقل أن يتهمهم بأنهم واجهة لأشخاص يعملون تحت الستار !! ولماذا كي نحارب بعض القنوات الخاصة المنافسة لبعض القنوات الإسلامية !! أليس هذا استخفافا بعقلية الجمهور ؟؟ وبتجاوب ما يزيد عن الستة آلاف عضو , وهو استنتاج بناه الكاتب هو دفاعا عن قنوات هو يمثل بعضها إداريا في المملكة , وهذا رأيه يحاسب عليه ,, ثم هناك قضية مهمة جدا إذا كانت الجمعية استفادت من خبرات وتجارب آخرين سواء في المجال الإعلامي أو التربوي فهل هذا يعيبها ؟؟ فهذا تم فعلا وسيستمر إن شاء الله خصوصا بانضمام محامين واقتصاديين وتربويين ومختلف التخصصات من الرجال والنساء من مختلف الدول العربية , ما نتوقعه من العاملين في المجال الإعلامي أمثالكم أن تكونون رافدا إعلاميا ايجابيا للوقوف معنا أمام هذا السيل المدمر للقيم والأخلاق وتحافظون معنا على ما تنادي به التشريعات الإسلامية , وما ينادي به مؤتمر مدريد , وان تناقشوا معنا ماهية آلية هذه الجمعية وكيف ستحقق دورها الحضاري وأثرها الفاعل في نسيج المجتمعات العربية , بدلا من الانشغال بالاتهامات وبما يقال عنه نظرية المؤامرة التي كثيرا ماكان أصحاب التوجهات اللبرالية كما يقال عنهم يتهمون بها المصلحين ,, ما أجده الآن أنكم تكررون الأسطوانة وتتهمون الجمعية بأشياء غير مهمة , وليست محل اهتمامنا أن ننافس قنوات ما !! ما يهمنا أن نمنع القنوات الخاصة الفضائحية من الاستمرار في هذا التسليع لقيمنا وأخلاق أبنائنا وتدميرها وبث الرذيلة في نسيجنا الاجتماعي وتسخير أموالهم للقضاء علي الهوية الإسلامية في مجتمعاتنا .فلا تبتعدوا بالقضية من الجوهر لتضييع الوقت في سخافات مبنية علي أوهام تعشش في أذهان من يدافع عن هذه القنوات وربما يهمهم أن تبقي كي يستفيد ماليا من أرباحها إذ لايوجد سبب منطقي استطيع فهمه لكل هذا الهجوم علي الجمعية . فبينما نجد تقبلا وتشجيعا وتأييدا من الأفاضل , نجدكم تكرسون جهودكم لنقل ترهات وتتساءلون عنها .وهذا الذي لم أتوقعه مطلقا !!
س6- إقحام جمعية ( الفضيلة ) في صراع أيديولوجي بين التيارات الفكرية هل ينبئ بوأد الفكرة في مهدها ؟
ج6_ من قرأ بتعقل وعين نقية إعلان الجمعية التأسيسي يعلم أن هذه الجمعية إن شاء الله ستقوم بدور حضاري موجود في مختلف دول العالم , ولكن للأسف لم توجد في مجتمعاتنا العربية , ربما لعدم الوعي الحضاري بدور الرأي العام في إيقاف هذه الرذائل , ودور الفرد الواعي في هذا المجال وكيف انه بإمكانه وبجهوده المتحدة مع الآخرين يستطيع أن يغير الواقع المتردي لهذا النوع من الفضائيات فقد تعودنا علي الشكاوي والمقالات النارية للحديث عن هذه الرذائل واستطيع أن اعد ملفا كاملا من جميع المقالات - ومن ضمنها لكتاب هاجموا الجمعية الآن , أو سخروا بعض الصحفيين لذلك !!- التي تبحث عن المخرج من هذا النفق غير الأخلاقي الذي تقود مجتمعاتنا إليه هذه القنوات الخاصة الفضائحية , وجاءت هذه الجمعية كي تنقل الإنسان من مرحلة الشكوى إلي مرحلة تفعيل الإرادة الإنسانية بشكر القنوات التي تسهم في بناء الإنسان وتعزيز الهوية الإسلامية وفي المقابل نقف في وجه من يخرج عن المنظومة الأخلاقية للمجتمعات العربية والإسلامية , فهل هذه الأهداف تعتبرونها أنها إقحام للجمعية في صراع أيديولوجي ؟؟ هل ماجاء في إعلان مدريد هو تشجيع علي الصراع الأيديولوجي بين التيارات الفكرية ؟؟ أم أن الهدف هو التشويش على هذه الجمعية بافتعال قضايا لا نجدها إلا في أذهان ( القلة ) الذين يهاجمونها . !!

بقي لي أن اسأل أنا سؤالا كي أجد إجابة عنه بمصداقية أو يتم توجيهه لمن يكتبون ضد هذه (الفضيلة ) لو أن قائمة الأخوات المؤسسات كان من ضمنها من ينتمين إلي التيار الليبرالي الذي يتم تشجيعه وتفرد لهن الصفحات ويقدم لهن الدعم اللامتناهي لنشر أفكارهن بل ويتم منع نشر أي رأي لا يتفق مع آرائهن ,, ترى هل كانت ستكون هذه الأسئلة وهذه السخرية والغمز واللمز من الجمعية ؟؟

ختاما أسأل الله أن يهدينا جميعا لما فيه الخير لمجتمعاتنا العربية والإسلامية وحماية لأبنائنا وبناتنا وأطفالنا , من كيد الأشرار وظلم الفساق .
دكتورة نورة خالد السعد
عضو مؤسس لجمعية الدعوة إلى الفضيلة في وسائل الإعلام
وأكاديمية وكاتبة

التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب



التعديل الأخير تم بواسطة فهدة ; 20-Oct-2008 الساعة 05:51 PM.
فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 04:56 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir