أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-Aug-2008, 04:32 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي الحب مع الله

الحب مع الله
قال بن القيم ان الحب مع الله هو الحب الشركى
وسؤالى
هو كيف نعلم او ما هو الظابط الذى يحدد أن حب هذا الشئ حب مع الله

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Sep-2008, 10:18 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
رقم العضوية: 6167
المشاركات: 174
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6167
عدد المشاركات : 174
بمعدل : 0.04 يوميا
عدد المواضيع : 15
عدد الردود : 159
الجنس : ذكر

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


أخي الفاضل :

هنا مبدأ من البداية يجب أن نعلمه في العبادة الواجب إفراد الله تعالى بها ،

المبدأ هو معنى العبادة باعتبار الفعل : فالعبادة اسم يجمع كمال الحب وكمال الذل .

فمن أحب شيئا ولم يخضع له لم يكن عابدا له ، ولا يدخل في الحب الشركي ، كما يحب الرجل ولده وصديقه ونحو ذلك .

إذن نتنبه إلى مسألة الذل ، ومتى اجتمعت مع الحب تجاه شيء غير الله ، فقد دخل في النوع الشركي .

التعديل الأخير تم بواسطة توفيق بن إبراهيم ; 01-Sep-2008 الساعة 10:34 AM.
توفيق بن إبراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Sep-2008, 06:14 AM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي

وهل من الممكن القول ب
انه اذا الهاه هذا الحب عن فعل واجب او دفعه لفعل محرم يكن حب شركى شركا غير أكبر وهو حب محرم

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Sep-2008, 04:03 PM   #4
عضو متميز
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم



إذا ألهاه مثلا حب التجارة عن أداء الصلاة جماعة

أو دفعه مثلا حب المال إلى السرقة

ففي هاتين الحالتين هو واقع في المعاصي (قد تكون صغائرا ، وقد تكون كبائرا ) وليس في الشرك

لأن الشرك صرف أي عبادة لغير الله ، أو تسوية غير الله به فيما هو من خصائصه .

والمحبة التي حصلت منه ليست عبادة ، إنما هي محبة طبعية (زين للناس حب الشهوات ...) الآية

ومحبة العبادة هي المستلزمة للذل والخضوع والتعظيم وكمال الطاعة والإيثار على الغير ، وهذه هي التي لا يجوز أن تصرف إلا لله تعالى وحده . والله أعلم .
توفيق بن إبراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Sep-2008, 05:27 PM   #5
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

افتراضي



أشكر فضيلة الدكتور توفيق بن إبراهيم على ما أفاد به وأجاد، وإتماماً للفائدة
أنقل للسائل -وفقه الله- كلاماً نفيساً للإمام ابن القيم - رحمه الله- في كتاب الروح، يقول فيه:

(( فصل والفرق بين الحب في الله والحب مع الله وهذا من أهم الفروق :

وكل أحد محتاج بل مضطر إلى الفرق بين هذا وهذا فالحب في الله هو من كمال الإيمان والحب مع الله هو عين الشرك، والفرق بينهما:
أن المحب في الحب تابع لمحبة الله فإذا تمكنت محبته من قلب العبد أوجبت تلك المحبة ان يحب ما يحبه الله فإذا أحب ما أحبه ربه ووليه كان ذلك الحب له وفيه كما يحب رسله وأنبياءه وملائكته وأوليائه لكونه تعالى يحبهم ويبغض من يبغضهم لكونه تعالى ببغضهم وعلامة هذا الحب والبغض في الله أنه لا ينقلب بغضه لبغيض الله حبا لإحسانه إليه وخدمته له وقضاء حوائجه ولا ينقلب حبه لحبيب الله بغضا إذا وصل إليه من جهته من يكرهه ويؤلمه إما خطأ وإما عمدا مطيعا لله فيه أو متأولا أو مجتهدا أو باغيا نازعا تائبا والدين كله يدور على أربع قواعد حب وبغض ويترتب عليهما فعل وترك فمن كان حبه وبغضه وفعله وتركه لله فقد استكمل الإيمان بحيث إذا أحب أحب لله وإذا أبغض أبغض لله وإذا فعل فعل لله وإذا ترك ترك لله وما نقص من أصنافه هذه الأربعة نقص من إيمانه ودينه بحسبه وهذا بخلاف
الحب مع الله فهو نوعان:
يقدح في أصل التوحيد وهو شرك ونوع يقدح في كمال الإخلاص ومحبة الله ولا يخرج من الإسلام .
فالأول كمحبة المشركين لأوثانهم وأندادهم قال تعالى ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله وهؤلاء المشركون يحبون أوثانهم وأصنامهم وآلهتهم مع الله كما يحبون الله فهذه محبة تأله وموالاة يتبعها الخوف والرجاء والعبادة والدعاء وهذه المحبة هي محض الشرك الذي لا يغفره الله ولا يتم الإيمان إلا بمعاداة هذه الأنداد وشدة بغضها وبغض أهلها ومعاداتهم ومحاربتهم وبذلك أرسل الله جميع رسله وأنزل جميع كتبه وخلق النار لأهل هذه المحبة الشركية وخلق الجنة لمن حارب أهلها وعاداهم فيه وفي مرضاته فكل من عبد شيئا من لدن عرشه إلى قرار أرضه فقد اتخذ من دون الله إلها ووليا وأشرك به كائنا ذلك المعبود ما كان ولا بد أن يتبرأ منه أحوج ما كان إليه
والنوع الثاني محبة ما زينه الله للنفوس من النساء والبنين والذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث فيحبها محبة شهوة كمحبة الجائع للطعام والظمآن للماء فهذه المحبة ثلاثة أنواع:
فإن أحبها لله توصلا بها إليه واستعانة على مرضاته وطاعته أثيب عليها وكانت من قسم الحب لله توصلا بها إليه ويلتذ بالتمتع بها وهذا حاله أكمل الخلق الذي حبب إليه من الدنيا النساء والطيب وكانت محبته لهما عونا له على محبة الله وتبليغ رسالته والقيام بأمره.
وإن أحبها لموافقة طبعه وهواه وإرادته ولم يؤثرها على ما يحبه الله ويرضاه بل نالها بحكم الميل الطبيعي كانت من قسم المباحات ولم يعاقب على ذلك ولكن ينقص من كمال محبته لله والمحبة فيه.
وإن كانت هي مقصودة ومراده وسعيه في تحصيلها والظفر بها وقدمها على ما يحبه الله ويرضاه منه كان ظالما لنفسه متبعا لهواه
فالأولى محبة السابقين
والثانية محبة المقتصدين
والثالثة محبة الظالمين

فتأمل هذا الموضع وما فيه من الجمع والفرق فإنه معترك النفس الأمارة والمطمئنة والمهدي من هداه الله))
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Sep-2008, 01:27 AM   #6
عضو متميز
افتراضي

شكر الله لك أخي فضيلة الشيخ عجلان على إثرائك الموضوع بهذا النقل الموفق

وعلى فكرة موضوع المحبة يصلح لأن يكون رسالة علمية

يتناول فيها الباحث عقيدة الحب عند أهل السنة والجماعة والصوفية

وهناك كتاب مطبوع عن الحب عند ابن الفارض وهو رسالة علمية أيضا .
توفيق بن إبراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Sep-2008, 02:27 AM   #7
عضو متميز
Icon17

قدمت رسالة علمية لنيل درجة الماجستير بجامعة أم القرى للباحث/د.لطف الله خوجة وفقه الله بعنوان : الحب الإلهي عند الصوفية في ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة


التعديل الأخير تم بواسطة إمام محمود ; 06-Sep-2008 الساعة 02:29 AM.
إمام محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2008, 05:25 AM   #8
عضو متميز
افتراضي

جزاكم الله خيرا أيها الأفاضل

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Oct-2008, 01:08 PM   #9
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي

وأشكل على كلامه فى الداء والدواء
وعلامة هذا العشق الشركي الكفرى: إن يقدم العاشق رضاء معشوقه علي رضاء ربه وإذا تعارض عنده حق معشوقه وحقه وحق ربه وطاعته قدم حق معشوقه علي حق ربه وآثر رضاه علي رضاه وبذل لمعشوقه أنفس ما يقدر عليه وبذل لربه إن بذل أردى ما عنده وستفرغ وسعه في مرضات معشوقه وطاعته والتقرب إليه وجعل لربه إن أطاعه الفضلة التي تفضل عن معشوقه من ساعاته.
ثم انى رأيت كتاب له اسمه الفروق على ما أظن وباب الفرق بين الحب مع الله والحب فى الله
ليت أحد الاخوة يحضر لى رابط هذا الكتاب

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Oct-2008, 09:18 PM   #10
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
رقم العضوية: 6167
المشاركات: 174
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6167
عدد المشاركات : 174
بمعدل : 0.04 يوميا
عدد المواضيع : 15
عدد الردود : 159
الجنس : ذكر

افتراضي

الأخ الفاضل خالد المرسي

لا إشكال في كلام ابن القيم رحمه لا في كتابه الجواب الكافي

ولا في كلامه في كتاب إغاثة اللهفان

وكلاهما قد طرق فيه مسألة العشق الشركي

والعشق قد يدخل من باب الشرك إذا اجتمع في صاحبه ما ذكرته لك من الضابط السابق

كمال الحب وكمال الذل

فحينئذ يكون صاحبه وقع في الشرك من باب العشق

(يحبونهم كحب الله )

لأن هذا الحب عبادة لا يجوز أن تصرف إلا لله تعالى

أرجو أن تكون الفكرة واضحة ، فالمسألة ليست مجرد تقديم

وابن القيم عندما ذكر ما ذكر كان يشرح العلامات والكيفية التي قد يكون فيها العشق من باب الشرك

ليحذر من ذلك ؛ لأنه قد يغفل عنه كثير من الناس

والله أعلم

توفيق بن إبراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2008, 07:56 AM   #11
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2281
المشاركات: 411
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2281
عدد المشاركات : 411
بمعدل : 0.09 يوميا
عدد المواضيع : 62
عدد الردود : 349
الجنس : ذكر

افتراضي

هناك أيضا بحث علمي محكم-وليس رسالة- لشيخنا د.سهل العتيبي في جامعة الملك سعود
بعنوان المحبةالإلهيه

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2008, 09:57 AM   #12
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا
سأعود مرة أخرى لقراءة الجواب ان شاء الله

خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 06:12 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir