أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-Apr-2008, 08:43 AM   #1
مشرف
افتراضي الدعوة السلفية بين ظلم أتباعها وجهل أعدائها

الاخوة الأفاضل هذا الموضوع كتبته قبل حوالي سنتين وكان حبيس الملف كتبته بعد نقاش طويل دار بيني وبين بعض الأخوة حول مفهوم السلفية بعد أن أعارني كتابا ينتقد الدعوة السلفية، وبعدها كتبت هذا المقال وزدت فيه وعدلت حتى يكون صالحا للنشر وأرجو منكم قراءته وتوجيه النقد والملاحظات حوله وإليكم الموضوع:


الدعوة السلفية بين ظلم أتباعها وجهل أعدائها


- إذا ذُكِرتْ السلفية ذُكِرَ التطرف والغلو والتكفير.
- إذا ذُكِرتْ السلفية ذُكِرَ التبديع والتفسيق والتضليل للمخالف.
- إذا ذُكِرتْ السلفية ذُكِرَ الجمود والتشدد والتمسك بالمظاهر الشكلية والماضي.
- إذا ذُكِرتْ السلفية ذُكِرَ محاربة الدعاة ومعاداتهم، والجمعيات الخيرية والمؤسسات الدعوية والأحزاب الإسلامية، والتحذير منها.

هذه خلاصة إجابة من تم الحوار والمناقشة معهم عن مفهوم السلفية من وجهة نظرهم من بعض زملاء الدراسة وأساتذة الجامعة. ولا يقتصر الأمر على هذه الشريحة من المجتمع فقط بل تكاد تجزم بوجود هذا المفهوم الخاطيء عن السلفية عند الجمهور من عوام الناس فضلاً عن المثقفين والقادة والساسة والإسلاميين المعاصرين.

وقد تتساءل لماذا هذا الفهم القاصر والنظرة الخاطئة للدعوة السلفية؟ وما هي أسبابه؟

أقول لك: إن هذا ناشيء من عدة أسباب ومرجعها إلى سببين – من وجهة نظري – لا ثالث لهما وهما:

الأول: التطبيق الخاطيء والمنحرف لمنهج ومبادئ الدعوة السلفية من قبل بعض أتباعها والذي نلمسه واضحاً وجلياً عند كثير من تيارات الدعوة السلفية المعاصرة. والذي أدى إلى ضعفها وتشتتها وتمزق صفها وجماعتها والذي انعكس بدوره سلباً على دعوتها وتشويه صورتها عند خصومها والمخالفين لها. كما أن العديد من الجماعات المنحرفة والغالية اليوم ممن يتبنى أطرواحات جهادية وتكفيرية للأسف جميعها خرجت من تحت عباءة الدعوة السلفية بعد أن أنحرفت عن المنهج السلفي الأصيل. وهذا يعدّ ظلما واضحاً للدعوة السلفية من قبل بعض من ينتسب إليها حيث وُجِّهت لها بسبب ذلك أصابع الاتهام في انتشار فكر التكفير والتطرف والغلو والارهاب بين بعض أتباعها في العالم الإسلامي وبالتالي وقف الجميع ضدها من علمانيين وملحدين ومبتدعة وزنادقة وكفار، ومن تمعن في أهداف الحملة العالمية المعاصرة لمحاربة ما يسمونه ظاهراً "الإرهاب" سيجد أن المقصود به محاربة "الإسلام السلفي" فهو الذي يزلزل عروشهم ويقض مضاجعهم وهو الذي يقف حجر عثرة أما تحقيق مآربهم وأهدافهم.

ولو أحسن هؤلاء القوم من أتباع الدعوة السلفية التصرف وأحسنوا الدعوة إليها بالحكمة والموعظة الحسنة وأحسنوا عرض ما تمتاز به من منهج ومبادئ بحيث لا تكاد تجده عند غيرها من الدعوات المعاصرة وامتثلوا ذلك في سلوكياتهم واخلاقهم وتعاملهم مع الموافق والمخالف وجمعوا بين أصالة الدعوة وعصرية الأسلوب لتبدل الحال واتمنى الناس كلهم لو كانوا سلفيين ولما وجد خصومها مطعناً يطعنون به تلك الدعوة المباركة.

والسبب الثاني: جهل أعداء الدعوة السلفية وخصومها بحقيقتها ومنهجها ومبادئها، فلا يعرفون عنها إلا ما يصدر من بعض أتباعها أو ممن ينتسب إليها ظلما وزورا من سلوكيات ومواقف، ولا يحاكمونها إلا من خلال تلك الزاوية الضيقة والمشوهة. ثم يكيلوا لها التهم والسباب والقذف دون وعي وفهم لحقيقة الدعوة السلفية فيقعون في مزالق خطيرة وفادحة، ويطلقون عليها الأحكام جزافاً وظلماً وعدواناً ولا يكلفوا أنفسهم عناء البحث عن حقيقة الدعوة السلفية ولا يرجعوا إلى مصادرها ولا يأخذوا عن مرجعياتها المعتبرة، بل يأخذوا عن سقط المتاع من بعض أتباعها أو ممن ينتسب إليها ظلماً وزوراً.

ومما لاشك فيه أن مما يقتضيه العدل والانصاف في تقويم الأشخاص والجماعات والدعوات أن لا نحاكمهم بسلوكيات بعض أتباعها، ولا نطلق الأحكام عليها بمجرد تصرفات شخصية أو نشاز وشواذ تصدر مِن بعض مَن ينتسبون إليها. بل الواجب لمن أراد الانصاف والعدل أن يدرس المنهج والمبادئ التي تقوم عليها تلك الجماعات أو الدعوات ويرجع إلى الأصول والثوابت التي تستند إليها، ويأخذ عن مراجعها المعتبرين وقادتها المشهورين في الأصول المتفق عليها وهي محل إجماع عند جميع الاتباع.

ثم أن الكثير من تلك التهم والظنون التي تُقذَف بها الدعوة السلفية كلها مبنية على عدم تثبت وتمحيص من قبل الخصوم وإنما وقعت تحت تأثير ضخامة دعاية وسائل الإعلام المختلفة والتشويه المتعمد من قبلهم لتشويه الصورة وتأليب الرأي العام حولها في محاولة يائسة لوقف زحفها والحد من انتشارها في العالم الإسلامي.

إن ما تعانيه الدعوة السلفية المعاصرة اليوم من تشويه الصورة وتحريف في المبادئ والمواقف هو نتاج هذين السببين. وإذا أراد دعاتها النهوض بدعوتهم والخروج بها من عنق الزجاجة، وجعلها دعوة عالمية تسع الجميع وتقبل التعايش مع الآخرين في حدود وضوابط شرعية معتبرة، فعليهم ربط أقوالهم وتصرفاتهم وسلوكياتهم بالمنهج السلفي الواضح وأن يعملوا جاهدين على رأب الصدع ورص الصفوف وتوحيد الكلمة بين تياراتها، وأن يشمروا عن سواعدهم لاظهار الوجه المشرق للدعوة السلفية ويظهروا حقيقتها ويبينوا موقفها من العديد من القضايا المعاصرة التي يعاني منها العالم الإسلامي اليوم وأن يستغلوا وسائل التقنية الحديثة ووسائل الإتصال المختلفة لعرض دعوتهم للآخرين ولتحقيق أهداف دعوتهم السامية المنبثقة من الوحيين الكتاب والسنة وفهم سلفهم الصالح رضوان الله عليهم. وأن ينطلقوا في عرض دعوتهم للملأ وأن يخاطبوا الجميع بخطاب إسلامي معاصر يلبي حاجات ومتطلبات العصر الراهن يجمع بين أصالة الدعوة وعصرية الأسلوب والوسائل.


كتبه:

أبو عبدالرحمن
عبدالله السَّيباني
السبت 28/3/1429هـ الموافق: 5/4/2008م.
التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله السَّيباني ; 09-Jun-2008 الساعة 06:04 PM.
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Apr-2008, 07:36 AM   #2
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

Cool




لا شك أنّ وجود الدعوة السلفية والتي ارتسمت منهج السلف الصالح واقتفته أصبح ظاهراً -بحمد الله تعالى-، وبدأ الإسلام السلفي -كما يقال- يشكل عبئًا على أعدائه ومناوئيه ، سواء كانوا من غير المسلمين أو من بعض أرباب الفرق الضالة، والذين تبيانت آراءهم وتعددت مذاهبهم، واجتمعت على قلوبهم حقداً على أهل السنة والجماعة، وهؤلاء جميعاً قد عميت بصائرهم عن رؤية الحق واتباعه، فصار حالهم كمن قال الله فيهم: {ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة }.



وبهذا المقال الرائع وقع أخونا الشيخ عبدالله السيباني على الداء، واجتهد في البحث له عن دواء، فجزاه الله عنّا خير الجزاء.

التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Apr-2008, 02:44 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله السَّيباني مشاهدة المشاركة


فعليهم ربط أقوالهم وتصرفاتهم وسلوكياتهم بالمنهج السلفي الواضح وأن يعملوا جاهدين على رأب الصدع ورص الصفوف وتوحيد الكلمة بين تياراتها، وأن يشمروا عن سواعدهم لاظهار الوجه المشرق للدعوة السلفية ويظهروا حقيقتها ويبينوا موقفها من العديد من القضايا المعاصرة التي يعاني منها العالم الإسلامي اليوم وأن يستغلوا وسائل التقنية الحديثة ووسائل الإتصال المختلفة لعرض دعوتهم للآخرين ولتحقيق أهداف دعوتهم السامية المنبثقة من الوحيين الكتاب والسنة وفهم سلفهم الصالح رضوان الله عليهم. وأن ينطلقوا في عرض دعوتهم للملأ وأن يخاطبوا الجميع بخطاب إسلامي معاصر يلبي حاجات ومتطلبات العصر الراهن يجمع بين أصالة الدعوة وعصرية الأسلوب والوسائل.


كتبه:

أبو عبدالرحمن
عبدالله السَّيباني
السبت 28/3/1429هـ الموافق: 5/4/2008م.
لا فض فوك على هذه الدرر

أقول وينبغي أيضا أن يترك الشباب المتحمس زمام القيادة لمن شابت لحاهم وهم في خدمة الدين وعلى الشباب عدم التصدر للقضايا الكبيرة وتقديم العلماء لها , وعليهم إخبار العلماء بما يحدث على الساحة الإسلامية لكي يظهروا فيها الحكم الشرعي المقرون بالدليل ...
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Apr-2008, 06:54 PM   #4
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.05 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

بارك الله في الكاتب وفي المشاركين ......... وعندي إضافة أرى أنها من الأهمية بمكان ، وهي أنه :

كل يدعي وصلا ً بليلى ... وليلى لا تقر لهم بذاكا

السلفية في الفترة الأخيرة صارت للأسف من العبارات المجملة ، فكم من واحد يدعي أنه سلفي ، وبعضهم يزعم أنه سلفي على منهج السلف وتجده من الخوراج مثلا .
فمجرد انتساب الشخص بأنه سلفي لا يلزم منه بحال أنه كذلك ، فلو عرضنا طريقة العلماء الكبار ((الذين يصح الرجوع لهم ، لكونهم من أهل العلم وعلى طريقة السلف)) في التعامل مع الواقع والناس والبدع والأحزاب الجماعات والنوازل والسياسات من ستين سنة أو سبعين ثم قارناه مع منهج كثير من أتباع السلفية في العالم الإسلامي لوجدنا البون الشاسع بين المنهجين .
السلفية الحقة هي اتباع الكتاب والسنة على هدي السلف ، السلفية الحقة هي الوسطية في الإسلام وأهلها خيار الناس في المسلمين ، لن تجد التيسير والتسهيل وتهيئة المنافع للناس كاملة إلا في الشريعة الإسلامية التي عض السلفيون بنواجذهم على تعاليمها ونصوص وحيها .
وهناك أمر مهم جدا ً وهو : أن احتياجات الدعوة إلى الله من حيث إنكار المنكر والأمر بالمعروف ودعوة الناس إلى الحق ، ومواجهة المخالف ، تختلف من بلد إلى بلد ، والمصالح والمفاسد تختلف باختلاف البلدان من حيث شعبها وحكومتها .. وأكتفي بمثال واحد يبين مرادي ، وهو أنه في سنة من السنوات أعلنت المملكة العربية السعودية دخول العيد من غد ٍ ، قام بعض الشباب المتحمس في بعض البلدان العربية وأفطروا من غد وصلوا العيد لوحدهم في الشارع ، ولم يلتفتوا لبلدهم ولا إلى مشايخهم وضنوا أن هذا من السلفية ، بحجة أنهم تبع لبعض المشايخ السلفيين ، فصار في ذلك اليوم من المشاكل والاضطراب الشيء الكثير ، وحكاية هذا الفعل يغني عن بيان سقوطه ، فهذا الجهل المطبق يفسره الحاقدون بأنه ( هذه هي السلفية ) والله المستعان .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-Apr-2008, 05:51 PM   #5
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
رقم العضوية: 1167
المشاركات: 10
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1167
عدد المشاركات : 10
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 9
الجنس : ذكر
0 أبحث عن فتوى



افتراضي

مقال قيّم جدا

جزاك الله خيرا يا شيخ عبد الله
و نفع بك الاسلام و المسلمين

رضوان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Apr-2008, 12:33 PM   #6
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
رقم العضوية: 4729
المشاركات: 6
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 4729
عدد المشاركات : 6
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 6
الجنس : ذكر

افتراضي

السلفيه هي منهج اهل السنه الذي امرنا ان نتبعه . وذلك باتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابه رضوان الله عليهم بفهمهم للدين اي تطبيق القران والسنه على فهم الصحابه رضوان الله عليهم.والحرب على السلفيه انها حرب على الاسلام . اما عن من يدعون انهم سلفيون فنحن نحكم عليهم بافعالهم واقوالهم ولانحكم عليهم برأي الناس اونظرة الناس لهم.والحرب على السلفيه لا يجب ان تثني علماءنا عن نشر هذه الدعوه العظيمه .فان سكت الحق نشر الباطل....اسال الله العظيم التوفيق بالقول والفعل وجزاكم الله خيرا

ابو مجاهد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Apr-2008, 11:37 PM   #7
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
رقم العضوية: 508
الدولة: في ملك الله
المشاركات: 44
الدولة : asean
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 508
عدد المشاركات : 44
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 24
عدد الردود : 20
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصارم المنكي مشاهدة المشاركة
بارك الله في الكاتب وفي المشاركين ......... وعندي إضافة أرى أنها من الأهمية بمكان ، وهي أنه :

كل يدعي وصلا ً بليلى ... وليلى لا تقر لهم بذاكا

السلفية في الفترة الأخيرة صارت للأسف من العبارات المجملة ، فكم من واحد يدعي أنه سلفي ، وبعضهم يزعم أنه سلفي على منهج السلف وتجده من الخوراج مثلا .
فمجرد انتساب الشخص بأنه سلفي لا يلزم منه بحال أنه كذلك ، فلو عرضنا طريقة العلماء الكبار ((الذين يصح الرجوع لهم ، لكونهم من أهل العلم وعلى طريقة السلف)) في التعامل مع الواقع والناس والبدع والأحزاب الجماعات والنوازل والسياسات من ستين سنة أو سبعين ثم قارناه مع منهج كثير من أتباع السلفية في العالم الإسلامي لوجدنا البون الشاسع بين المنهجين .
السلفية الحقة هي اتباع الكتاب والسنة على هدي السلف ، السلفية الحقة هي الوسطية في الإسلام وأهلها خيار الناس في المسلمين ، لن تجد التيسير والتسهيل وتهيئة المنافع للناس كاملة إلا في الشريعة الإسلامية التي عض السلفيون بنواجذهم على تعاليمها ونصوص وحيها .
وهناك أمر مهم جدا ً وهو : أن احتياجات الدعوة إلى الله من حيث إنكار المنكر والأمر بالمعروف ودعوة الناس إلى الحق ، ومواجهة المخالف ، تختلف من بلد إلى بلد ، والمصالح والمفاسد تختلف باختلاف البلدان من حيث شعبها وحكومتها .. وأكتفي بمثال واحد يبين مرادي ، وهو أنه في سنة من السنوات أعلنت المملكة العربية السعودية دخول العيد من غد ٍ ، قام بعض الشباب المتحمس في بعض البلدان العربية وأفطروا من غد وصلوا العيد لوحدهم في الشارع ، ولم يلتفتوا لبلدهم ولا إلى مشايخهم وضنوا أن هذا من السلفية ، بحجة أنهم تبع لبعض المشايخ السلفيين ، فصار في ذلك اليوم من المشاكل والاضطراب الشيء الكثير ، وحكاية هذا الفعل يغني عن بيان سقوطه ، فهذا الجهل المطبق يفسره الحاقدون بأنه ( هذه هي السلفية ) والله المستعان .

انتبه لكلامك رمي الناس جزافا بتهم لا اساس لها من الصحة بهتان مبين

كهذه العبارة
(وبعضهم يزعم أنه سلفي على منهج السلف وتجده من الخوراج مثلا )


فالخوارج وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأوصاف ... فذكر من سيماهم التسبيت
تكفير مرتب الكبيرة.... يقتلون اهل الاسلام ويدعون اهل الاوثان .. الخ... فإن كان الذين قصدتهم لم تتوفرفيهم هذه الصفات فقد بهتم وارتكبت اثما" عظيم


اسأل الله السداد لي ولك
الجهاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Apr-2008, 04:53 PM   #8
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
رقم العضوية: 4272
المشاركات: 10
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 4272
عدد المشاركات : 10
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 9
الجنس : ذكر

افتراضي رد

الاخ الشيبانى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت لك موضوع عن التجديد والان تتحدث عن ظلم السلفيين للسلفية!
هل انت متأكد انك فعلا سلفيا ؟!
ارجو الله ان يعينك فكل محاولة للاصلاح تقابل بشديد التعنت والغلو فى النقد
ارجو الله ان يثبتك
والموضوع الذى اريد محادثتك فيه هو قول الشاعر
لاتقول عن عمل ذا ناقص
جىء باوفى ثم قل ذا اكمل
تابع مناقشة بعرض ماتراه خطأ عند السلفيين وكيف يصحح وليس مجرد الدعوة للتصحيح
فما اسهل الكلام وما اصعب العمل
ماهو تصورك لعلاج مشكلات الدعوة السلفية ؟ ويتطلب ذلك ان تحدد اولا ماهى تلك المشكلات ؟ ويستلزم ذلك تحديد مفهوم الدعوة السلفية ؟
هذه خطة عمل ثلاثية المراحل
اعانك الله

عاطف عثمان حلبية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Apr-2008, 12:26 PM   #9
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2281
المشاركات: 411
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2281
عدد المشاركات : 411
بمعدل : 0.09 يوميا
عدد المواضيع : 62
عدد الردود : 349
الجنس : ذكر

افتراضي

بارك الله فيكم وفيما كتبتم وكتب الله لكم الأجر وجعلكم
من أبناء السلفية البارين بها
وأقول علينا الرفق بالمخالف الذي خرج من السلفية ودعوته بالتي هي أحسن ومناصحة المخطأ ومساندة علمائها والدعوة لهم بظهر الغيب..وأن نعمل جادين ومخلصين على نشر الدعوة الحق بالحكمة والموعظة الحسنة.

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-May-2008, 05:57 AM   #10
مشرف
افتراضي

أشكر كل من قرأ وعلّق على الموضوع وتسرني مشاركتهم ونقدهم للمقال وأعدهم بأن أرد على مشاركاتهم واستفساراتهم قريبا بسبب بعض الانشغالات حاليا تعوق ذلك ويسعدني إثراء الموضوع بالمزيد من المشاركات والتعليقات من الجميع بارك الله في جهود الجميع ونفع بعلمهم.

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-May-2008, 04:21 PM   #11
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.20 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي

أعانكم الله وسدَّدكم.
فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-Jun-2008, 07:30 PM   #12
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
رقم العضوية: 1153
الدولة: اليمن
المشاركات: 373
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1153
عدد المشاركات : 373
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 86
عدد الردود : 287
الجنس : ذكر

افتراضي

عدت والعود أحمد، بعد انقطاع طويل عن المشاركات وليس عن الملتقى ها أنا أعود بحمد الله وفضله، وأبدأ مشاركاتي بالتعليق على ما كتبه الأخوة السابقين قبلي، فأقول:
أولاً: أشكر كل الأخوة الذين ساهموا بإثراء الموضوع بمشاركة أو تعليق أو نقد وهم:
- روضة الناظر
- عجلان بن محمد العجلان
- زين العابدين
- الصارم المنكي
- رضوان
- أبو مجاهد السلفي
- الجهاد
- عاطف عثمان حلبية
- طالبة عقيدة
- فهدة
أشكرهم جميعا وأسأل الله تعالى أن يكتب لهم الأجر والثواب وأن ينفع بعلمهم.

ثانياً:لا توجد عندي ملاحظات كبيرة تستحق الكتابة على ملاحظات الأخوة فهي كلها تصبُّ في الموضوع وتثري الحديث حوله وتساهم فيه إما في توضيحه أو الزيادة عليه أو الموافقة على مضمونه.

ثالثاً: على الرغم من ذلك إلا أنه عندي بعض الوقفات مع مشاركة الأخ عاطف عثمان حلبية أوجزها في الآتي:

1- أن أسمي الحقيقي (السَّـــــــيباني) بالسين المشددة المفتوحة، وليس (الشـــــيباني) بالشين، ففرق بين الأسمين أرجو مراعاة ذلك لاحقاً، وأعلم بأن الأخ لم يقصد ذلك ولذا لا حرج عليه.

2- أشكرك على قرأتك لموضوعي عن (تجديد الدعوة السلفية) ولي وقفات معك هناك قريبا، ولكن أظن أن الموضوعين ليس بينهما تعارض ولا تناقض، بل هذا الموضوع يعتبر من ضمن الخطوات الصحيحة للتجديد وهو النقد الذاتي ومحاولة تشخيص الداء لمعرفة الدواء والعلاج، وكما يقال عند الأصوليين (تحقيق المناط) ومعرفة نقطة المشكلة لننطلق في حلها وتشخيصها.

3. قولك (هل أنت متأكد أنك فلا سلفيا؟)، اظن مشاركاتي السابقة وكوني عضوا في هذا الملتقى ينبيك عن توجهي ومنهجي، وأنا فهمت من سؤالك التعجب لا النقد، لكوني طالبت بتجديد الدعوة السلفية ثم أنا هنا أنقدها وأنقد أتباعها، هذا ظني فيك، وهذا أمر غير مستغرب أن يأتي النقد من السلفيين أنفسهم لأنهم بشر فهم بحاجة للتقييم والنصح والمراجعة المستمرة لدعوتهم وطريقتهم في عرضها.

4. وأما سؤالك عن تصوري لعلاج مشكلات الدعوة السلفية؟ وما هي تلك المشكلات؟ وما مفهوم الدعوة السلفية؟ فهذا أمر لا يطرح في مقالة مقتضبة ولا في منتدى عام بل يحتاج لأهل العلم والفتوى ممن هم مرجعية، وممن يكون لكلامهم الأثر البالغ في نفوس أتباع الدعوة السلفية، وقد كُتِبَتْ عدَّة كُتب ورسائل حول هذه القضايا يمكن الرجوع إليها. وما موضوعي إلا قطرة في بحر ما كتب عن الموضوع.

5. أن السبب من طرح هذا الموضوع هو إثارة الهمة، وإشغال التفكير، وإيقاظ العزيمة لدراسة هذه القضية وإيجاد الحلول المناسبة لحلها وليس الأمر مجرد نقد وتصيّد الأخطاء فهذا ليس من منهجي ولا طريقتي، ونظرا لكوني أحد أبناء هذه الدعوة المباركة ومن الغيورين عليها والمدافعين عنها، والداعين لمنهجها، ومن الذين خاضوا غمار الخلافات السلفية الناشئة في الآونة الأخيرة وممن عايش أطيافا من تياراتها المتعددة، وجدت نفسي مضطرا لكتابة الموضوع والمساهمة في تصحيح الاعوجاج وتحديد المسار وتصفية الشوائب التي لعقت بها فقد اكون أصبت في ذلك وأسأل الله تعالى الأجرو الثواب، وقد اكون أخطأت فأسأل الله تعالى العفو والمغفرة، ومن اخواني النصح والتوجيه والحمد لله رب العالمين.

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله السَّيباني ; 10-Jun-2008 الساعة 03:14 AM.
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Jun-2008, 09:03 PM   #13
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
رقم العضوية: 714
الدولة: فلسطين
المشاركات: 60
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 714
عدد المشاركات : 60
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 48
الجنس : ذكر

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



جزاك الله خيرا

وزوجك بكرا

أما بعد:

أخي الكريم أرى أن هناك نوع من الغلو في مقالك السابق


فأنت قلت:

"التطبيق الخاطيء والمنحرف لمنهج ومبادئ الدعوة السلفية من قبل بعض أتباعها والذي نلمسه واضحاً وجلياً عند كثير من تيارات الدعوة السلفية المعاصرة"


أقول:

أن الدعوة السلفية هي امتداد لدعوة السلف الصالح، وليس من الصواب أن تصف الدعوة السلفية بالتيارات ...

فالدعوة واحدة والحق واحد، ومن ادّعى السلفية وخالف منهج السلف فهو منافق يريد تشويه صورتها...

ولا يصح أن نطلق السلفية على كل من هب ودب، وعلى كل من سمى نفسه بذلك...

فالسلفية يا اخانا ليست تيارات ... كالأحزاب المعاصرة ...

أومر آخر

إن ما وصفته أن هناك مفهوم خاطئ عن السلفية عند جمهور العوام

فليس بصحيح

ولا تنسى أن العامة في هذا الزمان قل عددهم

وأصبح الغالب على الناس هو الانتماء للأحزاب الهدامة

إلا من رحم الله

ولي وقفة معك هنا أخي الكريم

وأتعجب كيف صدر ذلك منك

فهل يا أخانا يعتبر صد الكثير للدعوة السلفية

طعنا في أسلوب دعاتها

؟؟؟

إذا اعتقدت ذلك

فلا بد أن تراجع السير والتراجم

فهل استقبل الناس رسول الله صلى الله عليه وسلم

بالترحيب وفرش الورود

؟؟؟

ولا اظن أن تجهل فتنة الإمام أحمد والبربهاري وابن تيمية

وغيرهم كثير

وحتى لا أطيل

لا يفهم إخواني أني أقول بعصمة السلفيين

ولكن ما أريد أن يفهمه الجميع

أم محاربة الكثيرين للدعوة السلفية أمر طبيعي

وذلك من عدة وجوه:

الأول: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر أن الأمة ستفترق إلى ثلاث وسبعين فرقة وأن الناجية واحدة منهم، فتخيل يا رعاك الله ماذا سيكون حال هذه الفرقة الواحدة أمام الثنين والسبعين فرقة الهالكة؟؟؟

الثاني: أن الدعوة السلفية لا تحابي أحداً ولا تداهن بل تجهر بالحق وترد الباطل وهذا لا يعجب أكثر الخبيث.

الثالث: أن الدعوة السلفية تحاول تطبيق السنن المهجورة بين وسط مليء بالفسق والفجور وهذا سيسبب نوع من الغربة.

الرابع: أن الدعوة السلفية هي دعوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم، وقد قوبلت دعوتهم بما قوبلت، وكذلك ستقابل دعوتنا بمثل ما قوبلوا.

وغير ذلك كثير

أسأل الله عز وجل

أن يبصر قلوبنا بالحق

وأن يهدينا سبل الرشاد
الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Jun-2008, 06:47 AM   #14
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
رقم العضوية: 765
الدولة: فلسطين
المشاركات: 203
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 765
عدد المشاركات : 203
بمعدل : 0.04 يوميا
عدد المواضيع : 38
عدد الردود : 165
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى محمد الفلسطيني
افتراضي

جزاك الله خيرا يا أبا عبدالله السلفي لا فض فوك وزادك الله علما

التوقيع
قال العلامة محمد البشير الإبراهيمي -رحمه الله-:
( أوصيكم بالابتعاد عن هذه الحزبيات التي نَجَمَ بالشّر ناجمُها، وهجم ليفتك بالخير والعلم هاجمُها، وسَجَم على الوطن بالملح الأُجاج ساجِمُها، إنّ هذه الأحزاب! كالميزاب؛ جمع الماء كَدَراً وفرّقه هَدَراً، فلا الزُّلال جمع، ولا الأرض نفع! ).
محمد الفلسطيني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Jun-2008, 10:57 AM   #15
مشرف
افتراضي

بارك الله فيك أخي الفلسطيني السلفي وأشكر مرورك وتعليقك على موضوعي، ولي معه ثلاث وقفات لابد منها لتوضيح ما قام في ذهنك من استفسارات ونقد حوله:
الأولى: لا أوافقك القول بأن موضوعي فيه نوع من الغلو، ولا أرى ما يدل على ذلك، وإذا كنت تقصد ما وصفت به السلفية من كونها "تيارات" فهذا ليس غلوا وإنما نقداً وتوصيفا لواقع أتباع الدعوة السلفية المعاصرة اليوم، والواقع يشهد بذلك كما كان واضحا قبل قرابة بضع سنوات كما هو الحال في اليمن والسعودية حتى وصل الأمر للتفرق والطائفية بين أتباع السلفية إلى الجاليات الإسلامية في أوربا وأمريكا. وسمعنا وعاصرنا وتعاملنا مع أنواع من تلك التيارات فهذه الطائفة من أتباع الشيخ فلان، وهذه من جماعة العلماء، وأخرى جماعة الحزبيين واخرى جماعة السروريين، وأخرى جماعة القطبيين، وأخرى جماعة أهل الحديث وهذه جماعة الجهاديين. وإن كانت هذه الغيَمة بفضل الله بدأت بالزوال والإندثار حاليا إلا أنه كان لها أثرا بالغا على الدعوة السلفية وإلى الآن، هذه المسميات والتيارات ليست من فراغ بل واقع معاش لمسناه وتعاملنا معهم وعاصرناهم وهو ما أقصده بقولي السابق في المقال "تيارات الدعوة السلفية". وما أدري هل وجدت عندكم في فلسطين أم لا؟

الثانية: أما قولك أن العامة عددهم قليل وأن الغالب فيهم الانتماء للأحزاب الهدامة، فغير صحيح بل الغالب على العامة هو الانتماء للسنة والسلفية بفضل الله ولا تجد أحدا منهم عنده خلاف مع السنة السلفية لو كان فهمها فهما صحيحا ولكن إذا أساء أتباع الدعوة السلفية التطبيق وحملوا الدعوة مساوئ أخلاقهم بل وقد ينسبوها للسلفية وهي بريئة منها حينها تتكون نظرة خاطئة بلاشك للسفية عند العوام وهذا هو ما أقصده وهو الواقع فعلا، وقد تعاملت مع بعضهم فكان لا يسلّم على أخوانه ممن هو على السلفية ومن أهل الفضل وليس بمبتدع ولا فاسق ولا صاحب كبيرة بحجة أنهم حزبيون فكانوا يشتكون منهم العامة ويتعجبون من نسبة ذلك للسلفية ومنهجها في التعامل مع أهل البدع. حتى ترسخ في ذهنهم أن من لم يكن كهؤلاء في التعامل مع المخالف ليس بسلفي هكذا كان البعض من العوام يعتقد. أليس ذلك نوع من الفهم للخاطيء عند العامة للسلفية بسبب تصرفات بعض أتباعها؟؟؟؟

الوقفة الثالثة: قولك"فهل يا أخانا يعتبر صد الكثير للدعوة السلفية طعنا في أسلوب دعاتها" نعم أعتبر أن صدود الكثير من الناس عن الدعوة السلفية كان من أسبابه التطبيق الخاطيء من قبل بعض السلفيين للسلفية بل وهجوم الكثير منهم على السلفية كان من أسبابه تصرفات بعض أتباعها. أنا لا أقول أنه السبب الوحيد بل ذلك ساعد على تولد فهم خاطيء عن السلفية مع احتمال وجود أسباب أخرى كثيرة تجمعت ساعدت على نشوء هذا الفهم الخاطيء وليس الأمر طبيعيا كما تدعي بل لابد لكل فعل من رد فعل وسبب قد ترجع هذه الأسباب للأشخاص ذاتهم وقد ترجع لأتباع تلك الدعوة.

هذه الوقفات الثلاث لعلها وضحت الصورة وأبانت الطريق أسأل الله تعالى لنا ولكم الثبات والهداية للحق والصواب والحمد لله رب العالمين.


التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Jun-2008, 07:58 PM   #16
عضو متميز
افتراضي


جزاكم الله خيراً

أخانا محمد الفلسطيني

أخانا عبد الله السيباني





واسمح لي أخي الفاضل الشيباني أن أبين بعض الأمور

الأمر الأول:

بالنسبة لوصفك للدعوة السلفية بالتيارات

إن الواقع يا أخانا ليس مبرراً للوصف والحكم

فالذين تفرقوا من الدعوة السلفية بأسماء تناسب هواهم

لا ينبغي لنا أن نضعهم ضمن السلفيين أصلاُ

فالدعوة السلفية بريئة منهم ومن أفعالهم

ولا ينبغي أن تُحمل الدعوة ما لا تحتمله

فالصواب أن تكون ثابتاً على الحق الذي هو مع الجماعة وأن تتبرأ من جميع الدعوات الكاذبة

وإن تسمت باسم السلفية وإن لبست ثوبها





الأمر الثاني:

بالنسبة لأمر العامة

فلا يخفى عليك أخي الفاضل ما حدث عند الكثير من العوام من تلوث الفطرة

وهذا أمر ملاحظ ملموس

فالدعوات البراقة الخداعة من الحزبية الماكرة

تقوم بشكل قوي ظالم

على تشويه الدعوة السلفية عند العامة

وقد لاحظت أخي الكريم أن هناك نوع من التناقض في كلامك

فأنت قلت بداية:

"بل تكاد تجزم بوجود هذا المفهوم الخاطيء عن السلفية عند الجمهور من عوام الناس فضلاً عن المثقفين والقادة والساسة والإسلاميين المعاصرين."

ثم قلت:

"بل الغالب على العامة هو الانتماء للسنة والسلفية بفضل الله ولا تجد أحدا منهم عنده خلاف مع السنة السلفية".

فلا أدري كيف أوفق بين القولين

؟؟؟؟




الأمر الثالث:

إن اعتبارك لصد الكثيرين الدعوة السلفية بسبب أسلوب دعاتها

فهذا ظلم عظيم

ولا أظنك أخي الكريم تجهل ما حدث مع الأنبياء والمرسلين وأتباعهم بإحسان

من الصد والتعذيب

فلا أدري هل كان أسلوب الأنبياء وأتباعهم

لا يناسب العامة

أو كانوا فظاظاً غلاظاً

؟؟؟!!!!




هذا والله الموفق
الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Jun-2008, 10:18 PM   #17
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
رقم العضوية: 5582
المشاركات: 13
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5582
عدد المشاركات : 13
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 11
الجنس : ذكر

افتراضي

وأنا من اليمن
أشارك الأخ الأستاذ عبد الله
وأتفق معه في أصل المقال ، وموضوعه
وهذا يعتبر تصحيح للمسار ، والفهم
فالجهل بالدعوة السلفية شيء محزن للغاية
وظلم الأعداء والخصوم لها واقع
ولكن الدعوة السلفية تمشي على خطا مباركة .. وإن كانت هناك كبوات ببعض تلك المظاهر التي استفتح بها الأخ الأستاذ عبد الله المقال
ويبدو لي أن هذه الظاهرة بارزة في كل دولة إسلامية
للأسف الشديد
والله المستعان

آدم الجماعي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Jun-2008, 12:57 AM   #18
عضو متميز
افتراضي


أسأل الله عز وجل أن يهدينا سبل الرشاد

وللتذكير

أنا لا أدّعي براءة كل السلفيين مما وصفه الأخ السيباني

بل إن هناك من الإخوة السلفيين من تأخذه الحماسة فيتصرف بغير ما ينبغي ويجلب الضرر أكثر من النفع

وهذا ليس عاماً على كل السلفيين بل هو خاص ببعض المتحمسين للدعوة بغير حكمة

كما أنني لا أعتبر ذلك منهم سبباً رئيساً لصد العامة لهذه الدعوة المباركة

بل الأسباب كثيرة

أهمها

أن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً

والله الموفق
الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Jun-2008, 05:58 AM   #19
مشرف
افتراضي


أخي الفلسطيني بارك الله فيك لو تعيد قراءة أصل المقال من جديد وتتمعن في عباراته لكن أولى وأفضل ولاتضحت لك الصورة.

أنا في أصل المقال وضحت أن النقد موجّه لأتباع الدعوة وليس للدعوة نفسها، وأنا أنتقدت تصرفات وأخطاء أتباع الدعوة السلفية وأثر تلك الأخطاء على فهم الدعوة عند الآخرين وهذا ما أقصده بقولي (بين ظلم أبنائها) فبعض الأبناء والأتباع - سواء كانوا قلة أو كثرة - أساءوا من حيث لا يشعرون للدعوة السلفية وهذه الأخطاء ولدت رد فعل عكسي عن طبيعة الدعوة عند الخصوم والآخرين، مما نتج عنه تشويه صورتها والتنفير منها. وأظنك توافقني في هذا. هذا أولا.

وثانيا: أنا لم ولن أقل إن أسلوب الأنبياء والصحابة في الدعوة كان خطأ فهذا اللازم لا تلزمني به وليس بلازم لي. ولكن قل لي هل: تبديع المخالفين في الأمور الاجتهادية، وتضليل كل من لا يوافق الشيخ الفلاني في اجتهاده وأقواله ، والتشهير بالصالحين من الدعاة والمصلحين ممن هم على منهج الدعوة السلفية على العلن والتسابق في إخراج الأشرطة المشحونة بالسب والتجهيل والتضليل للمخالفين، وهجر الدعاة وطلاب العلم المخالفين لهم في الاجتهاد وحتى عدم السلام عليهم، هل كل ذلك من أساليب الدعوة السلفية ومنهجها؟؟؟؟؟ لو كان الأمر كذلك فأنا أعلنها بكل صراحة أني بريء من هذه الدعوة ولا أفتخر بالانتساب إليها!!!!

ما ذكرته هنا يا أخي الكريم هو الذي يحصل باسم السلفية، وهو الذي نقصده بمقالنا وهو الذي شوه صورة السلفية وهو الذي جعل بينها وبين الآخرين حاجزا وسورا، وهو الذي أعطى الذريعة للأخرين لمحاربتها والتعاون ولو مع الحكام والشيطان الأكبر في القضاء عليها، بارك الله فيك.

أنا أعلم علم يقين أن طريق الدعوة السلفية ليس طريقا مفروشا بالورد والزعفران ولا بالسجاد والموكيت أعلم ذلك يقينا ولكن لو كانت تلك الدعوة على منهجها الحق وعلى طريقتها الصحيحة لهان الخطب ولصبرنا على لأوائها وخصومة أعدائها وهو الحاصل الآن نسأل الله تعالى الثبات والصبر، ولكن أن تنسب إليها تلك الدعاوى وتلك التصرفات المشينة ونقول هذا طريق الأنبياء والصحابة فهذه مغالطة وأي مغالطة وتلك أضحوكة وأي أضحوكة، لا،
بارك الله فيك، بفضل الله تعالى لقد استطاعت السلفية أن تكسب قلوب الملايين وأن تحشد خلفها الجماهير وأن تنتشر في أرجاء المعمورة بأقل الخسائر وبأيسر الطرق مع المحافظة على المنهج والمحافظة على الثوابت دون حاجة لتلك الألاعيب والتصرفات الحمقى التي يبرأ منها المسلم العادي فضلا عن طالب العلم والدعاة.

وخذ الأمر الثالث والأخير أن لو كان في كلامي السابق تناقض وتعارض فأنا أتراجع وأعتذر عنه، ولكن لا أرى شيئا من ذلك إلا إذا كان من باب التكلف، فما ذكرته عن موقف جماهير العوام من الدعوة السلفية هذا يتحدث عن حالهم من تلك التصرفات الخاطئة كما ذكرت التي ولدت عندهم هذا المفهوم الخاطئ عن السلفية، وعندما ذكرت أنهم ينتمون للسلفية والسنة فهذا بحسب الفطرة والأصل أن عوام الناس اليوم بحسب ذلك على الفطرة السلفية السنية فهم ليسو أشاعرة كما يدعي البعض ولا ينتمون لشيء من تلك الفرق الضالة، ولذا لو أحسنا عرض السلفية عليهم بمبادئها ومنهجها البين الواضح لوافقونا عليه ولتبعونا ما لم يحول بينهم وبينها حائل ومانع من تشويه الصورة وتكالب الأعداء وحب الدنيا وتقديم الهوى وإلا فهم تبع لنا لا لغيرنا. لذا أرجو فهم مراد المتكلم على مراده هو وليس على مراد القارئ.

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى

التعديل الأخير تم بواسطة المُوَقِّع ; 15-Nov-2008 الساعة 03:34 AM. سبب آخر: تصحيح طباعة
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Jun-2008, 06:17 AM   #20
مشرف
افتراضي

شكرا لك أخي آدم الجماعي على مرورك وتعليقك على الموضوع، وأنت من اليمن وتدري كما ادري أنا تماما أن ما ذكرته من تلك القضايا والتصرفات هو واقع في اليمن والسعودية وغيرها من الدول، وهو أمر واقع ملموس وإن كان الآن أصبح خافتاً وفي طريقه للزوال نسأل الله أن يعجل بذلك لأنه أدى للفرقة بين السلفيين أنفسهم وأصبحوا تيارات مختلفة متفرقة للأسف، مع أن الجميع كلهم ولله الحمد منتمون للدعوة السلفية ويصدعون بدعوتها. فإلى الله المشتكى من هذا التفرق والتمايز .

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Jun-2008, 10:14 AM   #21
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1742
المشاركات: 151
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1742
عدد المشاركات : 151
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 13
عدد الردود : 138
الجنس : ذكر

افتراضي

يقول الشيخ ناصر العقل – حفظه الله - :

"أصبحت كلمة السلف مصطلح على من سلك سبيل الحق ؛ فيقال لمن كان على نهج السنة والجماعة سلفي لكن لا على سبيل الاسم والتميز ، إنما على سبيل الوصف والاقتداء ... ومن هنا فإن تسمية بعض الناس لأنفسهم بسلفيين هذه تناقش :

* إن قصدوا بذلك أنهم يتميزون عن بقية أهل الحق فهذا تحزب وتعصب مقيت وبدعة ، وإن سموا أنفسهم بالسلفيين.

*وإن قصدوا بذلك أنهم على نهج السلف ولم يتميزوا عن غيرهم ويدعوا لهم حصر هذا المعنى ولم يجعلوا ذلك على سبيل التحزب ، فهذا شعار حق لكن يجب أن لا يكون اسم ...

فمسمى الأمة هو الذي سماهم به أبوهم إبراهيم -عليه السلام- ، والذي وصفهم به محمد-صلى الله عليه وسلم- وهو أن يكونوا مسلمين ...

روضة الناظر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Jun-2008, 11:03 AM   #22
مشرف
افتراضي

شكراً لمرورك وبارك الله فيك وجزاك خيرا على هذه الفائدة القيمة

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Oct-2008, 12:06 AM   #23
عضو متميز
افتراضي

جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع القيم

التوقيع
د.ربيع أحمد طبيب بشري قليل الوجود في المنتدى
العمر قصير و العلم غزير فلا وقت للكسل بل الجد والعمل هكذا علمنا البشير النذير
ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 06:10 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir