أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
آخر 10 مشاركات : مسألة الاحتجاج بالقدر4/4 ( آخر مشاركة : - )    <->    أنواع الإرادة المتعلقة بالله تبارك وتعالى 4/3 ( آخر مشاركة : - )    <->    مراتب القدر، وأقسام التقدير 4/2 ( آخر مشاركة : - )    <->    القضاء والقدر: تعريفهما، ومعنى الإيمان بالقدر، وأدلته1/4 ( آخر مشاركة : - )    <->    العلمانية ( آخر مشاركة : - )    <->    نظرة شرعية في فكر (طـــه حسين) ( آخر مشاركة : - )    <->    التغريب ( آخر مشاركة : - )    <->    الاستشراق والمستشرقون ( آخر مشاركة : - )    <->    التعريف بعلم المذاهب المعاصرة، وموضوعاته،وأهمية دراسته ( آخر مشاركة : - )    <->    التنصير ( آخر مشاركة : - )    <->   
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-Dec-2007, 02:38 PM   #1
عضو متميز
افتراضي هل الخوارج كفار؟

هل الخوارج كفار؟



أجاب العلامة صالح آل شيخ حفظه الله :

ليسوا بكفار على الصحيح ، بل كما قال علي رضي الله عنه: من الكفر فروا"(1).
وقول النبي عليه الصلاة والسلام: (يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية)(2) لا يعنى به أصل في الدين ، وإنما يعنى به أكثر الدين.



(1) وسئل عنهم علي بن أبي طالب فقيل: أكفار هم؟ قال: من الكفر فروا ، قيل: أفمنافقون هم؟ قال: إن المنافقين لا يذكرون الله إلا قليلا ، وهؤلاء يذكرون الله بكرة وأصيلا ، فقيل: ما هم؟ ، قال: قوم أصابتهم فتنة فعموا وصموا. (النهاية في غريب الأثر) (لابن الأثير) (2/148).


(2) (متفق عليه): وأصحاب السنن: من حديث: أبي سعيد الخدري رضي الله عنه.
الأثري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 06:13 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir