أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
آخر 10 مشاركات : Arrow هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي ( آخر مشاركة : - )    <->    جهود أئمة الدعوة في تقرير مسائل الصحابة وآل البيت والإمامة والولاية - ماجد الطويل pdf ( آخر مشاركة : - )    <->    تفسير الدكتور النابلسي الجزء الأول كتاب تقلب صفحاته بنفسك ( آخر مشاركة : - )    <->    الغول بين الحديث النبوي والموروث الشعبي - مشهور بن حسن آل سلمان pdf ( آخر مشاركة : - )    <->    طه حسين والفكر الاستشراقي (ماجستير) - محمد أحمد عيطة pdf ( آخر مشاركة : - )    <->    كيف تحقق التقوى اثناء صومك لرمضان؟؟ ( آخر مشاركة : - )    <->    هذه بعض المفاهيم الخاطئة في رمضان ( آخر مشاركة : - )    <->    مختصر كتاب قيام الليل وقيام رمضان والوتر كتاب الكتروني رائع ( آخر مشاركة : - )    <->    شبهات حول الحكم بغير ما أنزل الله والرد عليها هل هو كفر اكبر ام اصغر ام فيه تفصيل ؟ ( آخر مشاركة : - )    <->    Thumbs up المرِجع الشيعي السابق حسين المؤيد على وصال إثبات مرجعيته والتعريف به ( آخر مشاركة : - )    <->   
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-Nov-2007, 09:36 AM   #1
عضو مشارك
افتراضي فتوى جديدة للدكتور حسام الدين عفانة في أهل القرآن أتباع صلاح أبو عرفة

:: دفاع عن السنة النبوية ::
9/11/2007
يقول السائل:قرأت حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم وفيه:( يوشك رجل شبعان متكئ على أريكته يقول:عليكم بالقرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه ) فهل هذا الحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أفيدونا.
الجواب: هذا الحديث رواه الترمذي بإسناده عن أبي رافع رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم:( قال لا ألفين أحدكم متكئاً على أريكته - السرير - يأتيه أمرٌ مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه ) ثم قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح، وقال العلامة الألباني: صحيح. ورواه الترمذي أيضاً عن المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا هل عسى رجل يبلغه الحديث عني وهو متكئ على أريكته فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه حلالاً استحللناه وما وجدنا فيه حراماً حرمناه، وإن ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حرم الله) ثم قال الترمذي هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه، وقال العلامة الألباني: صحيح. ورواه أبوداود عن المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ( ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه لا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول عليكم بهذا القرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه ألا لا يحل لكم الحمار الأهلي ولا كل ذي ناب من السبع...).وقال العلامة الألباني: صحيح، والحديث رواه أيضاً الحاكم في المستدرك وقال: صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي.
ويعتبر هذا الحديث من دلائل نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حيث ظهر بعد عهد الرسالة جماعات طعنوا في السنة النبوية وزعموا الأخذ بالقرآن الكريم فقط وقد بدأت ظاهرة إنكار السنة على أيدي الخوارج والشيعة، وظهرت في العصور المتأخرة طوائف تنكر السنة النبوية وتدعو إلى الاكتفاء بالقرآن الكريم فقد [ بدأت في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل العشرين الميلادي في بلاد الهند، ثم انتقلت إلى باكستان بعد استقلالها عن الهند، وما تزال. وأعجب أمر هؤلاء أنهم يُنْسَبون إلى القرآن المجيد، فهم يحبون أن يسموا أنفسهم "القرآنيون " نسبة إلى القرآن كتاب الله المجيد ظلماً وزوراً. وقد اختاروا هذه النسبة إيهاماً للناس بأنهم ملتزمون بكتاب الله القرآن.] شبهات القرآنيين حول السنة النبوية ص 2-3.
قال الشيخ المباركفوري في شرحه للحديث السابق [ وهذا الحديث دليل من دلائل النبوة وعلامة من علاماتها فقد وقع ما أخبر به فإن رجلاً قد خرج في الفنجاب من إقليم الهند وسمَّى نفسه بأهل القرآن وشتان بينه وبين أهل القرآن بل هو من أهل الإلحاد وكان قبل ذلك من الصالحين فأضله الشيطان وأغواه وأبعده عن الصراط المستقيم فتفوه بما لا يتكلم به أهل الإسلام فأطال لسانه في رد الأحاديث النبوية بأسرها رداً بليغاً، وقال هذه كلها مكذوبة ومفتريات على الله تعالى وإنما يجب العمل على القرآن العظيم فقط دون أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، وإن كانت صحيحة متواترة ومن عمل على غير القرآن فهو داخل تحت قوله تعالى:{ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون } وغير ذلك من أقواله الكفرية وتبعه على ذلك كثير من الجهال، وجعلوه إماماً وقد أفتى علماء العصر بكفره وإلحاده وخرجوه عن دائرة الإسلام والأمر كما قالوا.] تحفة الأحوذي شرح سنن الترمذي 7/354-355.
وهؤلاء القرآنيين لهم امتداد في الوقت الحاضر في جماعات تسمي نفسها بأهل القرآن ولهم انتشار في عدة بلدان من العالم ولهم مؤلفات ونشرات ومواقع على الشبكة العنكبوتية ينشرون من خلالها باطلهم وإفكهم، واسمع ما يقوله صاحب موقع أهل القرآن د. أحمد صبحي منصور تحت عنوان شروط النشر:[ أولا: شروط النشر على موقع أهل القرآن: موقع أهل القرآن تم إنشاؤه خصيصاً من أجل هدف واحد, وهو توحيد كلمة كل من يؤمن بالقرآن الكريم كمصدر (( أوحد )) لتعاليم الإسلام وتوجيهاته وتفسير تشريعاته ومنهاجه, ومن ثم فلن يسمح الموقع لمن يتخذ من ما يطلق عليه ( الحديث النبوي أو السنة النبوية) وسيلة أو مرجعاً لإثبات وجهة نظر معينه أو تفسير آيات القرآن الكريم. ثانياً: منهج أهل القرآن، موقع ( أهل القرآن ) يفتح أبوابه لكل فكر حر بشرط ألاّ يسند الكاتب حديثاً لخاتم النبيين محمد عليه السلام عبر ما يعرف بالسنة، أو أن ينسب قولاً لله تعالى خارج القرآن عبر الأكذوبة المسماة بالحديث القدسي. حين تنسب قولاً للنبي محمد أو لله تعالى فستكون في مشكلة يوم القيامة. وحين ننشر لك هذا القول فقد وقعنا في مشكلة أكبر، ونحن لا نريد أن نكون في صف العداء لله تعالى ورسوله، ولا نريد أن ننشر الكذب على الله تعالى ورسوله. ] http://www.ahl-alquran.com/arabic/aboutus.php.


وهذه الأفكار تجد لها صدى عند بعض المتسلقين على أسوار العلم فكادوا أن ينسخوا ما كتبه هذا الضال ونشروه مع بعض التعديل والتحوير. ويلتقي القرآنيون ومن تسموا بأهل القرآن في قضية أخرى لا تخلو منها نشراتهم ومواقعهم على الإنترنت ألا وهي سب علماء الإسلام والطعن فيهم ووصفهم بأقذع العبارات،


يقول د. أحمد صبحي منصور صاحب موقع أهل القرآن في حق أهل العلم [ أما بالنسبة لمن ماتوا من أئمة التراث فلنا حرية الحكم عليهم بما كتبوا في كتبهم وأسفارهم، خصوصاً إذا كانوا يتمتعون بالتقديس بينما تحوي كتبهم الطعن في رب العزة جل وعلا والإسلام والقرآن وخاتم النبيين عليهم جميعا السلام... أولئك كذبوا على الله تعالى وعلى رسوله فيما يسمى بالسنة والحديث، وتلاعبوا بالكتاب العزيز فيما يعرف بالتفسير والتأويل وقاموا بحذف أحكامه بزعم النسخ، وكتبوا أقاويل تطعن في معظم سور القرآن وتشكك فيه تحت اسم ( علوم القرآن ). وفى كل هذا اقترفوا أفظع ظلم لله تعالى وهو الافتراء الكاذب على الله والتكذيب بآياته] مع أن هذا الضال المضل يقول [ لا يسمح بالهجوم على معتقدات الأديان والعقائد الأخرى بالسب أو التسفيه أو التشويه أو ما إلى ذلك ] ويتناسى هذا الضال أن القرآن الكريم قد سفه تلك العقائد الباطلة كما قال تعالى {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ } سورة المائدة الآية 72. وقال تعالى {لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ }سورة المائدة الآية 73.وقد تصدى عدد كبير من علماء الإسلام لهؤلاء القرآنيين وبينوا عوار أقوالهم وفندوها ودافعوا عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يتسع المقام لإيراد هذه الردود ولكن أشير إلى بعضها: 1- شبهات القرآنيين لعثمان بن معلم محمود بن شيخ علي. 2- شبهات القرآنيين حول السنة النبوية د. محمود محمد مزروعة 3- دفاع عن السنة، د. محمد بن محمد أبوشهبة 4- القرآنيون وشبهاتهم حول السنة خادم حسين إلهي بخش. 5- السنة ومكانتها في التشريع د. مصطفى السباعي.6- منزلة السنة في الإسلام، وبيان أنه لا يستغنى عنها بالقرآن للعلامة محمد ناصر الدين الألباني 7- الشبهات الثلاثون المثارة لإنكار السنة النبوية د. عبد العظيم المطعني. كما وأنوه إلى أنه يوجد على شبكة الإنترنت مقالات كثيرة في كشف ضلالات القرآنيين.
وأخيراً أذكر خاتمة بحث أ.د. محمود محمد مزروعة وعنوانه: شبهات القرآنيين حول السنة النبوية حيث قال: [ وقد بان لنا من خلال البحث جملة من الحقائق عن هذه الطائفة نوجزها فيما يلي: أولاً: هذه الطائفة نشأت ابتداء على أيدي الإنجليز الذين كانوا يستعمرون الهند، فهي صنيعة من صنائع الكفار أعداء الله ورسوله والمؤمنين. وهي حركة من الحركات الكثيرة التي قام بها الإنجليز في هذه المنطقة لهدم الإسلام وتفريق المسلمين، من مثل " القاديانية " و "البريلوية" وغيرهما. ثانياً: أثبتنا عند حديثنا عن رؤوس هذه الحركة أنهم كانوا على اتصال دائم وقوى بالإنجليز، وكان الإنجليز وراء حركاتهم تلك، وكانوا يمدونهم بالعون المادي والمعنوي، بل كان بعض هؤلاء على اتصال بحركة المنصرين بالهند. ثالثاً: هذه الحركة بجميع طوائفها خارجة عن الإسلام، فاسقة عن الملّة، وإن زعمت لنفسها الإسلام، وانتسبت إلى القرآن. وإن انتسابها إلى القرآن باطل، لأنها كفرت بالقرآن في نفس اللحظة التي كفرت فيها بالسنة، فإنه لا تفرقة بين القرآن والسنة، فهما يخرجان من مشكاة واحدة، هي مشكاة الوحي الإلهي المعصوم. رابعاً: يتضح من كل ما تقدم أن هدف هؤلاء، والغاية التي يسعون إلى تحقيقها هو القضاء على الإسلام وتفريق الأمة المسلمة. وأن انتسابهم إلى القرآن إنما هو ستار يتخفون وراءه ليزاولوا تحت شعاره أنشطتهم الهدامة، وحركاتهم التخريبية.] ص54.
وخلاصة الأمر أن حديث ( يوشك رجل شبعان متكئ على أريكته يقول: عليكم بالقرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه ) حديث صحيح وهو من علامات صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، فقد ظهر القرآنييون ومن يتسمون بأهل القرآن المكذبين لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال قائلهم د. أحمد صبحي منصور " القرآن وكفى" وجعل هذه العبارة عنواناً لأحد كتبه، ولقد أعظم الفرية على دين الإسلام.


http://www.yasaloonak.net/default.as...0علومه&id=1042

التوقيع
موقع معالم في الطريق
www.m3alim.com

- مدونة معالم في الطريق
http://maqdsi.maktoobblog.com/?all=1

التعديل الأخير تم بواسطة خالد قطينة ; 14-Nov-2007 الساعة 09:38 AM.
خالد قطينة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2007, 07:53 PM   #2
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2235
المشاركات: 11
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2235
عدد المشاركات : 11
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 9
الجنس : ذكر

افتراضي

ولكن هذه الفتوى للشيخ حسام عفانة لا تتحدث عن ابو عرفة بل هي عن المدعو احمد منصور ..

فاين ذكر الشيخ حسام ابو عرفة فيها ؟

التوقيع
كتاب وسنة بفهم سلف الامة
شاكر فضله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2007, 10:26 PM   #3
عضو مشارك
افتراضي

سيأتيك إن شاء الله التسجيل الصوتي للدكتور حسام حول هذه الفتوى

ولكني والله لا وقت لدي لأبعد الحدود ومن يظن أن هذه الطائفة شغلي الشاغل فهو مخطئ

والرد على موضوع الإسرائيليات من شهر رمضان وهذا ما وصلني عنه موثقاً صوتياً ولا أستطيع توثيق جميع ما أذكره عنه صوتياً
ولكن النقل لدي من طرق متعددة كثيرة لا مجال للطعن فيها وأنا لم أذكر هذه الأمور في البداية لأنه من الطبيعي أن تطالبوني بالتوثيق


والآن لا وقت لدي - للإنشغال بالحياة اليومية! - لأدنى رد عليه

أما أنه في حارتي !! فحسام الدين أولى أن يقال له هذا الكلام قبلي !

الضال أبو عرفة له دروس منتظمة في الأقصى وعلى إذاعة في رام الله ودروس على محطات تلفزة محلية - حد علمي أنها توقفت - بعضها موجود في موقعه

وهذه أحد أساليبه في إشهار نفسه


وقد شغل ملتقى أهل التفسير صلاح أبو عرفة دهراً من الزمن ثم ملتقى أهل الحديث - حسب ما يغلب على ظني أنه شخصياً كان فيه - ثم م طرده

وله موضوع في إنكار الصفات وغيره

تستطيع البحث عن مشاركاته والتي كانت باسم ( غيث أحمد )

والله الموفق

التوقيع
موقع معالم في الطريق
www.m3alim.com

- مدونة معالم في الطريق
http://maqdsi.maktoobblog.com/?all=1

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله السَّيباني ; 22-Nov-2007 الساعة 03:25 AM.
خالد قطينة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2007, 03:43 AM   #4
مشرف
افتراضي

أخي خالد وفقك الله لما يحب ويرضى لقد تتبعت كل الروابط التي ذكرتها في مشاركتك وفي مشاركات اخرى حول موضوع أبي عرفة هذا وخرجت منها بقناعة تامة بضرورة حذفها وعدم جدواها لأنها تدخلك في مهاترات كلامية ساذجة ما بين مهاجما ومدافعا في بعض المنتديات حول حقيقة ما عليه الرجل وبعضها تحتوي على سباب وشتم وفظاظة في الرد وكلها تنصب حول تطاول الرجل على العلماء وتفسيراته الغريبة للقرآن وطعنه في كتب التفسير.

والآن دخل معك على الخط الأخ شاكر واظنك ستدخل معه في نفس المهاترات التي أثيرت في المنتديات الأخرى وما ندري متى تخلص من موضوع أبي عرفة هذا الذي شغلتنا به وعليه:

أطلب من الأخوة في إدارة المتقى النظر في مشاركاتك التي تخص أبي عرفة فقط دون غيرها وإبدأ الرأي حول حذفها أو إبقائها في الملتقى. والسلام عليكم

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله السَّيباني ; 22-Nov-2007 الساعة 03:46 AM.
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2007, 06:51 AM   #5
عضو مشارك
افتراضي

لن أضع هنا أي شيء يتعلق به حسب رغبتك
وستكون إن شاء الله في الموقع الذي في توقيعي وفي منتديات أخرى

أنبه أن أبا عرفة لا ينكر السنة وإنما يطعن فيها
وأنا لم أقل أنه ينكرها ولا الدكتور حسام قال ذلك

بارك الله فيك

التوقيع
موقع معالم في الطريق
www.m3alim.com

- مدونة معالم في الطريق
http://maqdsi.maktoobblog.com/?all=1

التعديل الأخير تم بواسطة خالد قطينة ; 22-Nov-2007 الساعة 07:22 AM.
خالد قطينة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2007, 05:53 PM   #6
مشرف
افتراضي

أحسنت صنعا اخي خالد ولا نريد منك غير ذلك ولولا محبة الخير لك والحرص على رسالة الموقع لما طلبت منك ذلك الطلب وأرجو أن تقبل ما صدر مني بسعة صدر وطيب خاطر بارك الله فيك.

وأرجو أن تكون مشاركتك هذه ومشاركتي ومشاركة الأخ شاكر الأخيرتين في هذا الموضوع ختاما له وتضع نهاية للجدل حوله.

وأما ما ذكرته أنا في مشاركة سابقة حول نكران السنة من قبل أبي عرفة فأنا تراجعت عنه وسبق أن وضحت مقصدي من ذلك القول للأخ شاكر وبينت المراد من كلامي وأن ما كنت أنت تدندن حوله من طعن الرجل في كتب التفسير وحشدك للفتاوى التي حشدتها للرد على جماعة القرآنيين جعل عندي انطباع عن الرجل أنه ممن يقول بقول هذه الجماعة وينكر السنة وهذا ما فهمته من مشاركات سابقة لك، ولكن يبدو أني أخطأت الفهم ولم أتوفق لحسن التعبير والتوضيح فأعتذر للرجل وللجميع مما بدر مني والله المستعان وكما قيل: وكم من مريد للخير لم يدركه.

التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله السَّيباني ; 22-Nov-2007 الساعة 05:56 PM.
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2007, 04:17 PM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 25
المشاركات: 82
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 25
عدد المشاركات : 82
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 10
عدد الردود : 72
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد قطينة مشاهدة المشاركة
لن أضع هنا أي شيء يتعلق به حسب رغبتك
وستكون إن شاء الله في الموقع الذي في توقيعي وفي منتديات أخرى

أنبه أن أبا عرفة لا ينكر السنة وإنما يطعن فيها
وأنا لم أقل أنه ينكرها ولا الدكتور حسام قال ذلك

بارك الله فيك
جزاك الله خيراً على استجابتك
طالب علم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 06:45 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir