أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الدراسات العليا::. > ملتقى طلاب الدراسات العليا > قضايا ومسائل
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-Oct-2006, 10:17 AM   #1
مشرف وإداري1
افتراضي الطالب والدورات التدريبية

طالب الدراسات العليا والدورات التدريبية

طالب الدراسات العليا أول ما يلتحق بالدراسة العليا يتلقى دراسة تمهيدية سواء كانت لمرحلة الماجستير ، أو الدكتوراه
والملاحظ على هذه الدراسة التمهيدية بأنها دراسة نظرية فقط في نفس الفن أو العلم الذي سيتخصص فيه الطالب
أما غيرها من جوانب تطبيقية يحتاجها الطالب حتما في كتابة بحثه فلا وجود لها مثل:
1-مثل دراسة الأسانيد والحكم عليها
2- تخريج الأحاديث والآثار
3- الحاسب والاستفادة منه في البحث العلمي
4- اللغة الإنجليزية وغيرها وخاصة من يريد أن يتخصص في دراسة مذهب غربي معاصر مثلا
5- تحقيق المخطوطات، جمعها ، ومعرفة الفروق بينها ، وتمييز قديمها من حديثها
6- فن الألقاء ، ومخاطبة جمهور المستمعين
هذه بعض من الجوانب او الدورات التطبيقية التي من شأنها الرفع لقدرة الباحث وطالب الدراسات العليا
وأما حصر الطالب في مواد شرعية نظرية فقط فلا أرى بأنها كافية أبدا.
قد يقول قائل (مادة البحث ، أو قاعة البحث ..) كافية ؟ وهناك مادة تخريج وحكم على الأسانيد؟
فأقول : مادة البحث هذه نظرية يقتصر فيها على ما كتب من ثلاثين سنة ؟ من صفات الباحث ، والبطاقات وغيرها
مع هناك تطور في جانب وجود حواسيب ، كما أن هناك مدارس عدة لها آراء وطرق في البحث والتعامل مع المصادر و تخريج المخطوطات ، وقريبا من هذا القول يقال عن مادة التخريج والحكم على الأسانيد ، فالوقت غير كافي ، والتطبيق قليل أو محدود.
وفي الأخير :
تبقى أنت واجتهادك ، ثم تعتذر فتقول أنا لست متخصصا في السنة ، أو الحاسب لا يعتد ولا يوثق به ، والإنجليزية تخصص ثاني ، وتحفيف المخطوطات مهارة .
وهكذا الأعذار تجري لا حد لها
وقد يقول قائل ماذا عنك ؟
فأقول : معرفتي لبعض ذلك اجتهاد شخصي واتصال بمدرسة الحياة؟؟:cool:

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قلم الكاتب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2006, 09:00 AM   #2
عضو مؤسس

صدقت وبررت أخي أبي عبدالله السلفي
فكلنا على هذه الطريقة من عدم وجود دورات تدريببة متخصصة تعود بالفائدة على الباحث ومرجع عمله سواء كان في التعليم العام أو الجامعي.
ومن غريب المفارقات أن تجد الموظفين في القطاع العام أو الخاص يعتنى بهم ويحثون على الدخول في دورات تدريبية في مجال عملهم ويمنحون المكافآت ؟!
بل هناك من الموظفين من دخل بعض الدورات فأصبح أستاذاً يتلقى عليه هذا الفن ؟!
وأخير:
لنكن منصفين فهناك دورات تعقد خارج وقت الدوام في مركز خدمة المجتمع أو في بعض الجمعيات كجمعية السنة
عقدت دورة في تخريج الأحاديث والحكم على الأسانيد قبل مدة ، ودورات تدريبية تجارية تعقد هنا وهناك.
ولعله بعد وقت يهتم بهذه الدورات ويعتنى بالكيف لا بالكم
وفق الله الجميع

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-Dec-2006, 08:34 AM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 110
المشاركات: 218
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 110
عدد المشاركات : 218
بمعدل : 0.05 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 179
الجنس : ذكر

افتراضي

البرامج التطويرية لطالب الدراسات العليا هي من أولى الأولويات في اللوائح والأنظمة ، ولكن الواقع خلاف ذلك !!

ألسنا بحاجة إلى متخصص في العقيدة ، ومتقن للغة الإنجليزية أو غيرها ، يكون داعيا إلى منهج السلف الصالح ومتقناً للغة القوم ! ، ولعل من المفارقات أن تجد قسماً متخصصاً بالعقيدة والمذاهب المعاصرة ، ولا يوجد من أعضائه أو طلابه من يتقن غير العربية ! ، وإن وجد فليس لقسمه أي دور في تطويره أو تعليمه أو ابتعاثه !!

ما المانع أن يتلقى طالب الدراسات العليا المهارات الحاسوبية التي تعينه في بحثه ، ويفيد من وسائل التقنية المتاحة ؟

أليس من المناسب أن يشارك طلاب الدراسات العليا في المؤتمرات والندوات التي تزيد من حصيلتهم ومعرفتهم ، وتسهم في الإفادة منهم ؟

الآمال والطموحات كثيرة ، فهل تكون على أرض الواقع ؟ أم أنها نظريات لا تعدو أن تكون حروفاً في سجلات اللوائح والأنظمة..



أبو المنذر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-Dec-2006, 08:37 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

البرامج التطويرية لطالب الدراسات العليا هي من أولى الأولويات في اللوائح والأنظمة ، ولكن الواقع خلاف ذلك !!

ألسنا بحاجة إلى متخصص في العقيدة ، ومتقن للغة الإنجليزية أو غيرها ، يكون داعيا إلى منهج السلف الصالح ومتقناً للغة القوم ! ، ولعل من المفارقات أن تجد قسماً متخصصاً بالعقيدة والمذاهب المعاصرة ، ولا يوجد من أعضائه أو طلابه من يتقن غير العربية ! ، وإن وجد فليس لقسمه أي دور في تطويره أو تعليمه أو ابتعاثه ؛ بل ربما يكون القسم أو الكلية عائقا له في ذلك !!

ما المانع أن يتلقى طالب الدراسات العليا المهارات الحاسوبية التي تعينه في بحثه ، ويفيد من وسائل التقنية المتاحة ؟

أليس من المناسب أن يشارك طلاب الدراسات العليا في المؤتمرات والندوات التي تزيد من حصيلتهم ومعرفتهم ، وتسهم في الإفادة منهم ؟

الآمال والطموحات كثيرة ، فهل تكون على أرض الواقع ؟ أم أنها نظريات لا تعدو أن تكون حروفاً في سجلات اللوائح والأنظمة..



أبو المنذر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 04:40 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir