أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-Sep-2014, 11:32 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10391
المشاركات: 53
الدولة : egypt
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10391
عدد المشاركات : 53
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 9
عدد الردود : 44
الجنس : ذكر

افتراضي الاسلام دين العدل لا المساواه

من فوائد ريحانه الفقهاء الشيخ ابن عثيمين (رحمه الله) ... لقاءات الباب المفتوح
تفسير قوله تعالى: (لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل ...):
______________________________ __________
قال تعالى: لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ
[الحديد:10] لا يستوي من أنفق منكم في سبيل الله وقاتل مع من لم ينفق ولم يقاتل، لا
يمكن أن يستوي هذا وهذا؛ لأن دين الإسلام دين العدل في العمل والجزاء وليس كما يقول
المحدَثَون المحدِثُون أنه دين المساواة، هذا غلط عظيم، لكن يتوسل به أهل الآراء
والأفكار الفاسدة إلى مقاصد ذميمة، حتى يقول المرأة والرجل سواء، والمؤمن والفاسق
سواء، والعربي والعجمي سواء، ولا فرق، وسبحان الله! أنك لن تجد في القرآن كلمة
المساواة بين الناس، لابد من فرق، بل أكثر ما في القرآن نفي المساواة.. (( لا
يَسْتَوِي )) [النساء:95] قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ
لا يَعْلَمُونَ [الزمر:9] وآيات كثيرة. فاحذر أن تتبعهم فتكون كالذي ينعق بما لا
يسمع إلا دعاء ونداءً، بدلاً من أن تقول: الدين الإسلامي دين مساواة قل: دين العدل
الذي أمر الله به أن يعطى كل ذي حق حقه، أرأيت المرأة مع الرجل في الإرث سواء أم
يختلفون؟ يختلفون، في الدية؟ دية المرأة نصف دية الرجل، وكذلك في العقيقة، فك
الرهان: الذكر اثنتان والأنثى واحدة، وفي الدين المرأة ناقصة، إذا حاضت لم تصل ولم
تصم، في العقل المرأة ناقصة: شهادة الرجل بشهادة امرأتين، وهلم جرا، الذين ينطقون
بكلمة مساواة إذا قررنا هذا وأنه من القواعد الشريعة الإسلامية، ألزمونا بالمساواة
في هذه الأمور، وإلا لصرنا متناقضين، فنقول: دين الإسلام هو دين العدل، فهو يعطي كل
إنسان ما يستحق، حتى جاء في الحديث: (أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم إلا الحدود) يعني
إذا أخطأ الإنسان الوجيه الشريف في غير الحدود فاحفظ عليه كرامته وأقله، هذا الذي
تقيله إذا كان من الشرفاء، إقالتك إياه أعظم تربية من أن تجلده ألف جلدة، لأنه كما
قيل: الكريم إذا أكرمته ملكته، لكن لو جاء إنسان فاسق ماجن فهذا اشدد عليه بالعقوبة
وعزره، ولهذا لما كثر شرب الخمر في عهد عمر بن الخطاب ماذا فعل؟ ضاعف العقوبة، بدل
أربعين جعلها ثمانين. كذلك الحديث الصحيح الذي رواه أهل السنن: (من شرب فاجلدوه، ثم
إن شرب فاجلدوه، ثم إن شرب فاجلدوه، ثم إن شرب يعني الرابعة فاقتلوه) يعني هذا ليس
فيه فائدة، ثلاث مرات نعاقبه ولكن لا فائدة، إذاً خيرٌ له ولغيره أن يقتل، إذا
قتلناه استراح من الإثم، كما قال عز وجل: وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا
أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ
لِيَزْدَادُوا إِثْماً وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ [آل عمران:178]. الخلاصة: التعبير
بأن دين الإسلام هو دين المساواة خطأ والصحيح أنه دين العدل ولا شك. العجب أن هؤلاء
الذين يقولون هذا الكلام يقولون: إن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: (لا
فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى) فيتناقضون، الحديث ما نفى مطلقاً قال: إلا
بالتقوى، إذاً يختلفون بالتقوى أو ما يختلفون؟ يختلفون، ثم إن هذا الحديث أظنه لا
يصح للنبي عليه الصلاة والسلام، لأنه قال: (إن الله اصطفى من بني إسماعيل كنانة،
واصطفى من كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم) ففضل، ولا
شك عندنا أن العرب -أعني جنس العرب- أفضل من جنس غير العرب، والدليل على هذا أن
الله جعل في العرب أكمل نبوة ورسالة، وهي نبوة ورسالة محمد صلى الله عليه وعلى آله
وسلم، وقد قال الله تعالى: اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ
[الأنعام:124] فالأجناس تختلف، وقال عليه الصلاة السلام: (خياركم في الجاهلية
خياركم في الإسلام إذا فقهوا) احذر أن تتابع في العبارات التي ترد من المحدِثِين
المحدَثَين حتى تتأملها وما فيها من الإيحاءات التي تدل على مفاسد ولو على المدى
البعيد. أسأل الله أن يهدينا وإياكم الصراط المستقيم وأن يتولانا في الدنيا والآخرة
إنه على كل شيء قدير.


التعديل الأخير تم بواسطة ابو اسراء ; 26-Sep-2014 الساعة 12:49 AM.
ابو اسراء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Nov-2014, 07:20 PM   #2
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
رقم العضوية: 13387
الدولة: فلسطين / دورا
المشاركات: 39
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 13387
عدد المشاركات : 39
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 14
عدد الردود : 25
الجنس : ذكر

افتراضي رد: الاسلام دين العدل لا المساواه

الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل { لا يستوون عند الله } والصلاة والسلام على محمد رسول الله ، وبعد .
فالمساوات دين الشيوعية الفاشلة التي تزعمها ( لينين ) الكافر منطلقا من أفكار ( كار ماركس اليهودي الألماني صاحب كتاب رأس المال ) وقد فشلت فشلاً ذريعا وحلت نفسها وكفر بها دعاتها ، وما ذلك إلا لسبب جليٍ وواضح وهو اصطدامها بالفطرة التي فطر الله الناس عليها ، والتي كان من ابرز شعاراتها (اعما ما تستطيع وخذ ما تحتاج !!) فخلقت ( الإتكالية ) التي كانت سبباً مباشراً في انهيارها ، والتي جعلت من الفرد ضحيةً للجماعة بعكس ( الرأسمالية ) الغربية التي جعلت من المجتمع ضحية للفرد ، والتي تحمل أسباب انهيارها عما قريبٍ بإذن الله - عز وجل - ، والحل في الإسلام العظيم وفي أمته الوسط الشاهدة على الناس يوم القيامة { لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا } الحل في العدل الذي يعطي الفرد ما يستحق دون ظلم منه للفرد ، ويعطي الجما عة ما تستحق دون ظلم منه للجماعة ، فالغاية هي أن يقوم الناس بالقسط ، أي العدل { لقد أرسلنا رسلنا بالبيات و أنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط} .
وأما الذين يخلطون بين المساواة والعدل ولا يفرقون بينهما ، فهم بحاجةٍ اإلى توعيةٍ وبيان !!!
أبو المقداد / فلسطين

احمد حسن محمد العواوده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Nov-2014, 10:25 PM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية: 10391
المشاركات: 53
الدولة : egypt
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10391
عدد المشاركات : 53
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 9
عدد الردود : 44
الجنس : ذكر

افتراضي رد: الاسلام دين العدل لا المساواه

جزاك الله اخى الكريم
فالاسلام دين الوسطيه لا تهاون ولا مغالاه
وقوام الدين العدل
ومن العدل ان يتمايز المحسن من المسئ
والمسلم من الكافر
فان الله سبحانه وتعالى اعدل الحاكمين خلق البشر
ورزقهم واباح لهم الدنيا لتخدمهم واعطاهم مايميزهم عن غيرهم
ومن عدله انه مايز بين من اطاعه وبين من عصاه وهذا هو قمه العدل

ابو اسراء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Mar-2017, 09:23 AM   #4
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
رقم العضوية: 13387
الدولة: فلسطين / دورا
المشاركات: 39
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 13387
عدد المشاركات : 39
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 14
عدد الردود : 25
الجنس : ذكر

افتراضي رد: الاسلام دين العدل لا المساواه

أخي ابو اسراء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بعد انقطاع طويل عن موقعنا ملتقى العقيدة وذلك بسبب - التفرغ من طرفي لتحصيل درجة الماجستير في أصول الدين- وقد تم بفضل الله وتوفيقه، أعود للتواصل مع أحبائي العلماء وطلاب العلم الذين يمثلون لي طعم الحياة وبدونهم لا حياة.
أشكركم على جميل تعليقكم وإلى الأمام في تنقية الشوائب التي علقت بهذه العقيدة الحنفية السمحة من أهل الجهل وعباد الهوى والمغرضين،وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب.
أبو المقداد/ فلسطين

احمد حسن محمد العواوده غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:50 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir