أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-Sep-2018, 06:58 PM   #1
عضو متميز
افتراضي حديث الافتراق


– روى أبو داود والترمذي وأحمد وابن ماجه بأسانيدهم عن محمَّد بن عمرو، عن أبي سلمة
عن أبي هريرة، قال: قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلم: "افترقَتِ اليهودُ على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقةً، وتفرَّقت النَّصارى على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقةً، وتَفتَرِقُ أمَّتي على ثلاث وسبعين فرقةً" وفي سنن الترمذي: عن عن عبد الله بن عمرو" كلهم في النار إلا ملة واحدة قالوا ومن هي يا رسول الله قال ما أنا عليه وأصحابي".
– وهذا السند حسن ثابت فإن رجاله ثقات غير محمد بن عمرو بن علقمة الليثي فحديثه حسن لم يخرج له البخاري إلا مقرونا ولا مسلم إلا متابعة" (التقريب لابن حجر) وقال الألباني رحمه الله: "الذي استقر عليه رأي المحدثين من المحققين الذين درسوا أقوال الأئمة المتقدمين فيه أنه حسن الحديث يحتج به، من هؤلاء النووي والذهبي والعسقلاني وغيره " الصحيحة [٤٠٢/١].
-حديث الافتراق صحيح بالشواهد.
قال الترمذي رحمه الله بعد أن ساق حديث أبي هريرة "وفي الباب عن سعد وعبدالله بن عمرو وعوف بن مالك، حديث أبي هريرة حسن صحيح ".
ورُوِي أيضا عن معاوية بن أبي سفيان وأنس بن مالك وأبي أمامة رضي الله عنهم أجمعين، وهي طرق بعضها حسن. فضلا عن الآثار الثابتة عن الصحابة وهي مما لا تقال من قبل الرأي، فالحديث بكل هذا لا يقل عن درجة الصحيح لغيره.
– ذكر من صحح الحديث:
وقد صححه فضلا عن الترمذي والحاكم والذهبي جمع غفير، كالبغوي والضياء المقدسي وابن العربي والشاطبي وعبد الحق الإشبيلي وابن كثير والحافظ العراقي وابن حجر والسخاوي والصنعاني.
هذا وقد ادعى بعض المعاصرين أنه لم يصحح الحديث إلا من عرفوا بالتساهل في التصحيح كالترمذي والحاكم بخلاف من عرف عنهم التشديد والاحتياط كابن حزم رحمه الله الذي ضَعَّفَه من أصله، وهي مغالطة واضحة فالحديث قد أطبق العلماء على ذكره، وتصحيحه، والاستدلال به، بل إن ذكر الفرق في كثير من الكتب وتسمية الفرق مقتبسة من هذا الحديث. فالحديث كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ كما في [مجموع الفتاوى 3/345]:" الحديث صحيح مشهور في السنن والمسانيد ".

– سببب عدم ذكر الحديث في الصحيحين

من المسلّم به أن البخاري ومسلم لم يستوعبا الصحيح، سواء ما كان على شرطهما فضلا عما دون ذلك، قال أبو عمرو في كتابه [علوم الحديث]: لم يستوعبا – يعني البخاري ومسلم – الصحـيح في صحيحـيهما ولا التزما ذلك فقد روينا عن البخاري أنه قال: "ما أدخلت في كتابي الجامع إلا ما صح وتركت من الصحيح لحال الطول".
قال مسلم:" ليس كل شيء عندي صحيح وضعته ههنا – يعنى في كتاب الصحيح – إنما وضعت هنا ما أجمعوا عليه"، وقال الحافظ ابن حجر في مقدمة فتح الباري: "روى الإسماعيلي عنه- يعني البخاري- قال: لم أخرج في هذا الكتاب إلا صحيحا وما تركت من الصحيح أكثر".
فطالما صح الحديث فلا التفات لاعتبار آخر خاصة أن الحديث مذكور في أمهات كتب السنة.
– ذكر بعض العلماء لتواتر الحديث.
قال المناوي ـ رحمه الله ـ في كتابه (فيض القدير شرح الجامع الصغير١٢٢٣): "وعده المؤلف من المتواتر" يقصد السيوطي -رحمه الله وذلك في كتابه (الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة رقم ٤٨٨).
وذكره الكتاني ـ رحمه الله ـ في كتابه (نظم المتناثر من الحديث المتواتر ١٨).
ودعوى التواتر ليست مجازفة كما يتصور البعض بل هي قريبة فيما يتعلق بموضوع الافتراق وحدوثه، بخلاف الزيادات فإنها وإن كانت صحيحة إلا أنها لا تصل لدرجة التواتر.
الخلاصة:
أن أصل حديث الافتراق صحيح لا شك في ذلك لثبوته من طرق بعضها حسن لذاته ترتقي للصحة بكثرة الطرق والروايات المعضدة حتى حكم بعض العلماء عليه بالتواتر وهو محتمل في أصل الحديث دون الزيادات.
وإنما وقع الخلاف في الزيادة الواردة في حديث معاوية رضي الله عنه وإليك نصهما:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "افترقت اليهود على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وتفرقت النصارى على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة".
وعن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما أنه قام فقال: ألا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام فينا فقال: "ألا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على ثنتين وسبعين ملة وإن هذه الملة ستفترق على ثلاث وسبعين ثنتان وسبعون في النار وواحدة في الجنة وهي الجماعة".
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
حديث الافتراق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 03:49 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir