أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-Feb-2011, 12:21 AM   #1
عضو متميز
افتراضي حركة طالبان في الميزان


بسم الله الرحمن الرحيم

حركة طالبان في الميزان

عقيدة طالبان ديوبندية ماتريدية صوفية

يتساءل الكثير عن منهج طالبان،فهذه أقوال مستفيضة نقلتها لتؤكد المنهج العام لهم و للملا محمد عمر خصوصاً ممن عايشهم و عاصرهم

ما هي الديوبندية؟

الديوبندية نسبة إلى بلدة ديوبند و هي في مديرية سهارنفور من مدن شمال الهند الغربية،و توجد فيها مدرسة دار العلوم الديوبندية،و قد تخرج منها الكثير من الهنود و الباكستانيين و الأفغان،ولندع أهلها يعرفونها بنفسهم فقد جاء في تعريف دار العلوم في (تأريخ دار العلوم بديوبند) 428)دار العلوم مسلمة ديناً،أهل السنة مذهباً،صوفيةً مشرباً،ماتريدية أشعرية كلاماً،جشتية سلوكاً،بل هي جامعة السلاسل،ولي اللهية فكراً،قاسمية أصولاً،رشيدية فروعاً،ديوبندية نسبةً)
فكما يقولون (قطعت جهيزة قول كل خطيب)،فهاهم يصفون أنفسهم و يوضحون معتقدهم،هي حنفية صوفية ماتريدية جشتية قاسمية رشيدية ديوبندية كما جاء في تعريفها.


الفرق الضالة-الماتريدية ما يلي عن مدرسة ديوبند
مدرسة ديوبند و الندويه [ 1283هـوفيها كثر الاهتمام بالتأليف في علم الحديث وشروحه (فالديوبندية أئمة في العلوم النقلية والعقلية ؛ وإلا أنهم متصوفة محضة ، وعند كثير منهم بدع قبورية ، كما يشهد عليهم كتابهم المهند على المفند لـ الشيخ خليل أحمد السهارنفوري أحد أئمتهم ، وهو من أهم كتب الديوبندية في العقيدة ، ولا تختلف عنها المدرسة الندوية في كونها ماتريدية العقيدة .)أهـ.


وقال خليل احمد السهارنفوري ، في كتابه ( المهند على المفند ) في بيان معتقدات علماء ديوبند والرد على الإمام محمد بن عبد الوهاب ودعوته ليعلم أولا قبل أن نشرع في الجواب أنا بحمد الله ومشائخنا ، رضوان الله عليهم أجمعين ، وجميع طائفتنا وجماعتنا مقلدون لقدوة الأنام وذروة الإسلام الإمام الهمام الإمام أبي حنيفة النعمان رضي الله تعالى عنه في الفروع ، ومتبعون للإمام الهمام أبي الحسن الأشعري والإمام الهمام أبي منصور الماتريدي رضي الله عنهما في الاعتقاد و الأصول ، ومنتسبون من طرق الصوفية إلى الطريقة العلية المنسوبة إلى السادة النقشبندية والطريقة الزكية المنسوبة إلى السادة الجشتية والى الطريقة البهية المنسوبة إلى السادة القادرية والى الطريقة المنسوبة إلى السادة السهروردية ، رضي الله عنهم أجمعين )أهـ .

ويقول شيخ مشايخ الديوبندية الحاج إمداد الله المهاجر المكي ، في كتابه ( شمائم امداديــة ) ( القول بوحدة الوجود حق وصواب ، وأول من خاض في المسألة هو الشيخ محي الدين ابن عربي )أهـ .
وقال سيد حسين أحمد المدني وهو أحد علماء الديوبندية ، في كتابه ( الشهاب الثاقب على المسترق الكاذب ) الذي ألفه في الرد على الوهابية (السلفية) : ( إنا نتوسل بالأنبياء بل برجال شجرة أهل التصوف كالجشتية والنقشبندية وما سواهما من مشائخ السلاسل )أهـ.

ورد في كتاب (هذه هي الديوبندية فاعرفوها)لدكتور عبد الرحمن بن جابر الفريوائي ص 24 تحت عنوان (حقيقة الديوبندية) الآتيإن لحمة الديوبندية و سداها من التأويل و التعطيل في العقيدة،و التعصب الأعمى للمذهب الحنفي،و الانخراط في سلك التصوف البدعي،و تمجيد ابن عربي الحلولي،و كتبهم في التفسير و شروح الحديث و علم الكلام و التأريخ و التراجم طافحة بإخضاع النصوص الشرعية
قال الشيخ سميع الله نجيب الله أمير جماعة الدعوة للكتاب السنة السلفية في ولاية كُنَر بأفغانستان هذا الملا محمد عمر في أيام الجهاد بمقابلة الروس ما سمعنا باسمه لا في المجاهدين و لا في أهل العلم،ليس مشهور و لا بالعلم و لا بالجهاد،كان يعني طالب عادي و درس في مدارس الديوبنديين،درس في مدارس ديوبندية،كانوا يدرسوا في كويتا [بروشستان] مدارس تابعة للديوبندية،و منهجه منهج ديوبنديين،و الديوبنديين معروف عقيدتهم هم يقولون نحن على مذهب الإمام أبي حنيفة رحمه الله- في الفروع،أما في الأصول على مذهب أبي منصور الماتريدي هذا في كتبهم مشهور ،يدرسون في العقيدة كتاب (شرح العقائد النسفية) و شرح خيري وهكذا شرح مواقف،كذلك كتاب صغير اسمه (نور الظلام) في المدارس الابتدائية في العقيدة وذكروا في هذا الكتاب حديثاً منسوباً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولون:قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم أنأنا من نور الله و الخلق من نوري

،يقول هو كجزء من نور الله تعالى و الخلق من نوري،هذا في كتاب عقيدة في عندهم في (نور الظلام) موجود يدرس في المدارس الابتدائية عندهم و كذلك قالوا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الكتاب مذكور( النعمان سراج أمتي)،النعمان بن ثابت أبو حنيفة رحمة الله عليه،،عقيدته كعامة الناس.. ..

لكن محمد نبي محمدي،أنتم تعرفون منظمات سابقة سبعة وواحدة من هذه المنظمات حركة (انقلابي إسلامي) و زعيمها مولوي محمد نبي محمدي،و هؤلاء ثلاثة من الصوفية صبغة الله مجددي و محمد نبي محمدي و سيد أحمد جيلاني،وهو قال هذا الملا محمد عمر من مجاهدينا في وقت الجهاد،و تلميذ لهذه المدارس،محمد نبي محمدي مريد لصبغة الله مجددي،صبغة الله الذي يعتقد أن [الأولياء] يتصرفون في الكون ,كذا و كذاعقيدة الحلوليين

يتبع بعون الله...


التوقيع


أم الحسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Feb-2011, 12:22 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
رقم العضوية: 2580
الدولة: السعودية
المشاركات: 127
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2580
عدد المشاركات : 127
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 38
عدد الردود : 89
الجنس : ذكر

افتراضي رد: حركة طالبان في الميزان

و قد ذكر الشيخ سميع الله في شريط مسجل أن الملا محمد عمر يحتفظ في ضريح بعباءة منسوبة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم،و يطوفون حولها،و يلبسها كل يوم خميس في نواحي قندهار،و يقول دخلنا كابول ببركة هذه الجبة).وذكر الشيخ مضايقاتهم للسلفيين،و أن أحد مسؤولي طالبان قال لبعض الطلاب السلفيينإن جامعتكم مثل جامعات اليهود)،بل إنهم منعوا الشيخ سميع الله من إقامة درس التفسير في رمضان لأنه وهابي كما يزعمون.

موقف طالبان و الديوبندية من السلفية

جاء في موقع إسلام أونلاين تحت عنوان (من هم طالبان ) ما يلي فالحركة السلفية مثلاً تعتبرها طالبان جماعة منحرفة معادية للمذاهب مكفّرة للمسلمين.)أهـ.
قال : مولوي حفيظ الله حقاني ، في كتابه / طالبان أفغانستان من حلم المُلا إلى إمارة المؤمنين ص 138 .

( أما موقف الحركة من الوهابية " السلفيون فلا تخفى عداءها تجاههم لأنهم يعتبرونها جماعة منحرفة معادية للمذاهب مكفرة المسلمين ،فقد كتب أحد كتاب مجلة ( الطالب ) - وهو حاصل على ماجستير في التفسير وعلوم القرآن من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة - قال : وقيل إنها ( أي حركة طالبان ) حركة قبورية وأصحابها منحرفون عن عقيدة السلف ( أهل السنة ) ومبتدعون في الأمور الدينية

وقائل هذه الأسطورة بعض من يسمون أنفسهم سلفيين وليس فيهم أدنى ذرة من آثار السلف ، بل هم أناس جعلوا نصوص الشريعة تابعة لأهوائهم ، وينظرون إلى مقام السلف بعين السخط والغضب ، ومنهم من يجعل الأئمة آثمين ، ومن سوء حظهم أنهم يسبون بعض الأئمة- والعياذ بالله-.
ووالله هؤلاء شرار الخلق عند الله وهم أشد خطراً على الدين من أعدائه وهؤلاء الشرذمة ينظرون إلى أنفسهم نظرة المجتهدين وليس فيهم أدنى مسحة من الاجتهاد ، وهم يظنون أنهم يحسنون في صنيعهم ، ولكن هيهات اتسع الخرق على الراقع ، وشتان بين الثرى والثريا .. ماذا يكون مصير هؤلاء الذين يدعون الاجتهاد وهم منه براءة ) عدد كانون الثاني / يناير 1997 م وقال : مولوي حفيظ الله حقاني في ص 139( فهذا كلام من درس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة مهد السلفيين فكيف يكون غيره

يتبع بعون الله...

التوقيع


أم الحسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Feb-2011, 12:23 AM   #3
عضو متميز
افتراضي رد: حركة طالبان في الميزان

و قد ذكر الدكتور عبد الرحمن بن عبد الجبار الفريوائي في كتابه (هذه هي الديوبندية فاعرفوها) ص 29ألفوا كتباً كثيرة حرضوا فيها أتباعهم لهجر هؤلاء (الوهابية و غير المقلدين) و إخراجهم من المساجد،فمنها كتاب (انتظام المساجد) و (جامع الشواهد في إخراج الوهابيين من المساجد)،و فعلاً كانت المساجد تُغسَل و تُطَّهَر بدخول أهل الحديث فيها،و كانوا يُمنعون من أداء الصلوات فيها،كما كانوا يؤدبون بإظهار السنن في الصلاة بمثل الجهر بآمين،و رفع اليدين في الصلاة،ووضع اليدين على الصدر،و إلصاق القدمين تحقيقاً لتسوية الصفوف و قد قال الشيخ سميع الله نجيب الله أن طالبان ينكرون على من يصلي الصلاة الصحيحة صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،و يصفونه بأنه وهابي


و لكن السؤال هل كان الأفغان العرب يصلون الصلاة السنية التي قال لنا عنها الرسول صلى الله عليه وسلمصلوا كما رأيتموني أصلي)،أم يصلون كصلاة الأفغان الديوبنديين و لندع واحداً منهم و هو عمر محمود أبو عمر(أبو قتادة)،لنعرف كيف يصلي الأفغان العرب.في برنامج (أكثر من رأي) في (قناة الجزيرة) الأحد 25/11/2001م (عمر محمود أبو عمر(أبو قتادة): العرب الذين ذهبوا إلى أفغانستان لم يذهبوا ليحكموا، ولا يذهبوا.. لم يذهبوا حتى ليفرضوا آراءهم، كان الشيخ عبد الله عزَّام يقول: صلوا كصلاة الأفغان و أسامة بن لادن يقول: لا تساوموا الأفغان في شيء

يتبع بعون الله...
__________________

التوقيع


أم الحسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Feb-2011, 12:25 AM   #4
عضو متميز
افتراضي رد: حركة طالبان في الميزان

وقال سيد حسين أحمد المدني وهو أحد علماء الديوبندية ، في كتابه ( الشهاب الثاقب على المسترق الكاذب ) ( اعلموا أن محمد بن عبد الوهاب ظهر أمره في أوائل القرن الثالث عشر في نجد ، وكانت له عقائد فاسدة ونظريات باطلة فلذلك قتل وقاتل أهل السنة وأجبرهم أن يذعنوا لعقائده ونظرياته ، وكان يستحل نهب أموالهم ويظن أن في قتلهم أجراً وثواباً ، سيما أهل الحجاز ، فإنه آذاهم أشد الإيذاء ، وكان يسب السلف الصالح ، ويأتي في شأنهم بغاية الشناعة و القباحة وقد استشهد كثير منهم على يديه ، والحاصل أنه ظالم باغ سفاك فاسق ، ولذلك أبغضته العرب أشد من اليهود والنصارى


وقال أيضا ( إن الوهابية يسيئون الأدب بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم ، ويقولون ليس له علينا إلا فضيلة قليلة ، وليس له علينا حق ولا إحسان
.و قال أيضاًو أما أكابرنا فيختلفون مع الوهابية في جميع هذه الأمور أشد الاختلاف و على هذا فنسبة علمائنا إلى الوهابية افتراء شديد،و تهمة محضة


و عدد في كتابه الأمور التي يخالف فيها علماء الوهابية (السلفيون) منهج الديوبنديين،ومن هذه الأمور
- أن أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب يسيئون إلى الرسول صلى الله عليه وسلم و لا يعترفون بفضله!.
- إن الوهابية يرون إثبات الاستواء الظاهر لله سبحانه وتعالى.
- عدم اعتقاد الوهابية حياة الرسول صلى الله عليه وسلم في البرزخ كالحياة الدنيوية تماماً خلافاً لمعتقد علماء الديوبندية.

- أن الوهابية يعدون الأشغال الباطنية و أعمال التصوف كالمراقبة و الذكر و الفكر و الإرادة0و ربط القلب بالشيخ و الفناء و البقاء و الخلوة و غيرها عبثاً و ضلالة،ويرون أقوال هؤلاء الأكابر و أفعالهم شركاً في الرسالة،و كذلك الدخول في سلاسل التصوف،خلافاً لما عليه أكابر الديوبندية.
- أن أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب لا يدعون متجهين إلى قبر الرسول صلى الله عليه وسلم خلافاً لأكابر الديوبندية.

- إن قراءة دلائل الخيرات و قصيدة البردة و القصيدة الهمزية قبيح جداً عند الوهابيين.
- إن استعمال التبغ و الدخان عند الوهابية من أكبر الكبائر.
- إن الوهابية لا يعترفون بالعلوم الباطنية.
- إن الوهابيين يمنعون ذكر المولد الشريف.)أهـ.

و لعلك أخي قد تبينت منهجهم الصوفي المنحرف مما سبق ذكره من الفوارق بينهم وبين السلفيين.
و قال شيخهم محمد التهانوي في حاشية سنن النسائي 1/359-360إن الوهابية فرقة من الخوارج).
وقال شيخهم محمد حسن السنبهلي في حاشية ( نظم الفرائد على شرح العقائد للنسفي -الماتريدي- (خلفاء هذه الملة أربعة : ابن تيمية وابن القيم و الشوكاني ، فيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ، و إذا انضم إليهم ابن حزم ، وداود الظاهري بأن صاروا ستة ، ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجماً بالغيب)أهـ.
قال شيخ الجامعة الديوبندية ، محمد أنور شاه الكشميري في كتابه ( فيض الباري ، 1/171 أما محمد بن عبد الوهاب النجدي فإنه كان رجلاً بليداً قليل العلم ، فكان يتسارع إلى الحكم بالكفر ، ولا ينبغي أن يقتحم في هذا الوادي إلا من يكون متيقظاً متقناً عارفاً بوجوه الكفر وأسبابه

ولا حول ولا قوة الا بالله

وهناك من يبايع الملا عمر والبيعه لها شروط كيف يبايعون من كان منهجه وعقيدته هذه ؟!

زمان فتن........................

منقول

التوقيع


أم الحسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Feb-2011, 09:28 AM   #5
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
رقم العضوية: 212
الدولة: فلسطين
المشاركات: 92
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 212
عدد المشاركات : 92
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 4
عدد الردود : 88
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الله عبد الحميد
افتراضي رد: حركة طالبان في الميزان

غفر الله لك ويوم القيامة سنسأل عن كل حرف كتبناه ~~~~~~~~ كلمة منقول لا تسمى سندا في ديننا الحنيف ~~~~~~~~~~~~~

التوقيع
من خاف الله خوف الله منه كل شيء ومن لم يخف الله خوفه الله من كل شيء

أبو عبد الله عبد الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-Feb-2011, 12:55 AM   #6
عضو متميز
افتراضي رد: حركة طالبان في الميزان

نفع الله بكم...

فقد انكشف حالهم من قديم.

ثم لايزال الكثير يقول أنهم على عقيدةأهل السنة!!


والخلط الذي يقع فيه البعض أنهم يظنون أن بيان عقيدتهم هو نصرة للأمريكان عليهم,وهذا فهم مغلوط.

وذلك أن بيان عقيدتهم هو من النصح لله -عز وجل- أولا,ثم هو من النصيحة لهم لعلهم يلتفتون لأنفسهم ويصححّون من عقيدتهم.


وكلنا نعلم حديث النبي-عليه الصلاة والسلام- لما قال له بعض من كان معه "اجعل لنا ذات أنواط ..................."إلخ الحديث.


فلم يسكت النبي -عليه الصلاة والسلام- عن بيان الخطأ في العقيدة وتصحيحه بحجة أنهم في حال حرب وقتال.


بل إن الله عز وجل وعد بالنصر من التزم دينه الصحيح.

فسكوتنا عن بيان أخطائهم في العقيدة هو من الغش من لهم.

التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)

التعديل الأخير تم بواسطة الأصولي ; 09-Feb-2011 الساعة 01:37 AM. سبب آخر: تصحيح
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-Feb-2011, 05:23 PM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 9
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9
عدد المشاركات : 1,847
بمعدل : 0.38 يوميا
عدد المواضيع : 682
عدد الردود : 1165
الجنس : ذكر

افتراضي رد: حركة طالبان في الميزان

نفع الله بكم
فمثل هؤلاء يحتاج إلى تجلية الحق فيهم وبيان عقائدهم حتى يكون الناس في بينة من أمرهم

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:12 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir