أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-Apr-2018, 07:17 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 9
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,837
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9
عدد المشاركات : 1,837
بمعدل : 0.43 يوميا
عدد المواضيع : 672
عدد الردود : 1165
الجنس : ذكر

افتراضي القومية العربية

القومية العربية
أولاً: التعريف بها:
هي حركة سياسية فكرية متعصبة، تدعو إلى تمجيد العرب، وإقامة دولة موحدة لهم، على أساس من رابطة الدم واللغة والتاريخ، وإحلالها محل رابطة الدين، وهي صدى للفكر القومي الذي سبق أن ظهر في أوروبا.

ثانياً: نشأتها:
ظهرت بدايات الفكر القومي في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين متمثلة في حركة سرية تألفت من أجلها الجمعيات والخلايا في عاصمة الخلافة العثمانية، ثم في حركة علنية في جمعيات أدبية تتخذ من دمشق وبيروت مقرًّا لها، ثم في حركة سياسية واضحة المعالم في المؤتمر العربي الأول الذي عقد في باريس سنة 1912م.
والواقع أن الاستعمار هو الذي شجع الفكر القومي وعمل على نشره بين المسلمين حتى تصبح القومية بديلاً عن الدين، مما يؤدي إلى انهيار عقائدهم، ويعمل على تمزيقهم سياسيًّا حيث تثور العداوات المتوقعة بين الشعوب المختلفة.
كما كان لنصارى بلاد الشام وخاصة لبنان نشاط قوي وظاهر في الدعوة إلى الفكر القومي أيام الدولة العثمانية، وذلك لأن هذا الفكر يعمق العداوة مع الدولة العثمانية المسلمة (التركية) التي يكرهونها، وينبه في العرب جانباً من شخصيتهم غير الدينية، مما يبعد بهم عن العثمانيين الأتراك.
وقد ظلت الدعوة إلى القومية العربية محصورة في نطاق الأقليات الدينية غير المسلمة، وفي عدد محدود من أبناء المسلمين الذين تأثروا بفكرتها، ولم تصبح تياراً شعبيًّا عامًّا إلا حين تبنى الدعوة إليها الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر حين سخر لها أجهزة إعلامه وإمكانات دولته، بالإضافة إلى توليها زمام الحكم في سوريا والعراق، وهي الآن تعيش فترة انحسار أو جمود على الأقل.
ولذا يمكن القول بأن القومية العربية تمثلت في تكتلين كبيرين أصبح لهما كيانات سياسية، هما: (حزب البعث) و(الحركة الناصرية).
ثالثاً: أبرز رواد القومية العربية:
هناك شخصيات كثيرة ساهمت في الدعوة إلى القومية العربية، ومنها:
1 مُصْطَفى الشِّهابي
2 ساطع الحُصَري
3 محمد معروف الدواليبي
4 ميشيل عفلق
5 حافظ الأسد
6 بطرس البستاني
7 صدام حسين
8 عبد الرحمن الكواكبي
9 جمال عبد الناصر.. وغيرهم كثير.

رابعاً: أهداف القومية العربية:
تهدف القومية العربية إلى أهداف كثيرة أهمها:
1- الدعوة إلى تمجيد العرب.
2-إقامة دولة موحدة لهم، على أساس من رابطة الدم واللغة والتاريخ، وإحلالها محل رابطة الدين.
وهذا له أثار سيئة ومنها:
1 – تفريق المسلمين وتمزيق وحدتهم بإحياء القوميات والاستعاضة بها عن الوحدة الدينية والرابطة الإسلامية.
2 – إضعاف الخلافة الإسلامية وتهييج المسلمين العرب على الدولة العثمانية التركية.
3 – تمكين غير المسلمين من العرب في الدول الإسلامية بدعوى عروبتهم.
4 – إضعاف عقيدة الولاء والبراء بين المسلمين، وتهيئتهم للغزو الفكري والاستعمار العسكري.

خامساً: مقومات القومية العربية:
- لمّا أريد للقومية أن تكون رابطاً لتكوين أمة، بديلاً للدين أولاً، ثمّ للوطنية أو وحدة الدولة، أو وحدة المذهب الاجتماعي أو الاقتصادي تغطية وتلبيساً، أخذ المفكرون فيها يبحثون عن سند فكري أو نفسيّ لهذه القومية المعاصرة، فطرحت آراء متعدّدة، وقامت مناظرات وجدليّات، وبرز من الأفكار لتحديد عناصر القومية ما يأتي:
1 - وحدة الأصل والعرق.
2 - وحدة اللغة.
3 - وحدة التاريخ.
4 - وحدة الثقافة.
5 - المصالح المشتركة.
6 - وحدة المشاعر حول آلام الماضي وآمال المستقبل.
- ولمّا زحفت الفكرة القومية إلى الشعوب الإسلامية، أراد دعاتها أن يفصّلوا عناصرها تفصيلاً يتناسب مع خطة عزل الدين الإسلامي ومقاومته، وجمع أكبر قدر ممكن من غير المسلمين في إطار القومية التي يدعون إليها، وإضعاف مركز الأكثرية العرقية التي تدين بالإسلام.
- لقد كان لزاماً عليهم في الدرجة الأولى استعباد عنصر وحدة الدين، لأن الهدف من إنشاء فكرة القومية الحديثة مقاومة الدين، وعزله عن السياسة والمجتمع.
- ثمّ نظروا إلى الهيكل الاجتماعي الذي أرادوا أن يلبسوه لباس القومية، ففصلوا عناصر القومية على وفقه.
- وهو ما حملهم على اختيار العناصر التي يرونها والتأكيد عليها، وهي:
العنصر الأول: وحدة اللغة، وقدم مفلسفوهم الأدلة على قوة هذا العنصر في توثيق الرابطة القومية، وتكوين الأمة القومية.
العنصر الثاني: الذي ركّزوا عليه، وجعلوا له دوراً مهماً في تكوين الأمة القومية، هو عنصر "وحدة التاريخ".
ولا يهمل مفلسفوا القومية العربية العناصر التالية:
• وحدة المشاعر والمنازع.
• وحدة الآلام والآمال.
• وحدة الثقافة.
ولكنهم يجعلونها نتائج طبيعية "لوحدة اللغة" و"وحدة التاريخ".
ويصرّون على حذف "وحدة الدين" وهذا في مقدمة ما يحذفون من عناصر، ثمّ يحذفون مما يذكر الناس من عناصر تكوين الأمم: وحدة الدولة، ووحدة الحياة الاقتصادية، ووحدة الأرض، أي الاشتراك في الرقعة الجغرافية، لأن هدفهم الآن نشر القومية.















سادساً: موقف الإسلام من الدعوة إلى القومية العربية:
- لقد تصدى علماء الإسلام للقومية العربية وبينوا عوارها وحذروا منها، وممن كتب في بيان ذلك، سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – فقد ألف كتاباً سماه نقد القومية العربية على ضوء الإسلام والواقع، وبين مناقضتها للإسلام من وجوه:
• الوجه الأول:
إن الدعوة إلى القومية العربية تفرّق بين المسلمين، وتفصل المسلم العجمي عن أخيه العربي، وتخالف مقاصد الإسلام وما يرمي إليه، وذلك لأنه يدعو إلى الاجتماع والوئام والتواصي بالحق والتعاون على البر والتقوى.
• الوجه الثاني:
أن الإسلام نهى عن دعوى الجاهلية وحذّر منها في نصوص كثيرة، بل قد جاءت النصوص تنهى عن جميع أخلاق الجاهلية وأعمالهم إلا ما أقره الإسلام من ذلك. وكم جرّت دعوى الجاهلية على أهلها من ويلات وحروب طاحنة وقودها النفوس والأموال والأعراض.
• الوجه الثالث:
هو أنها سُلّم إلى موالاة كفار العرب وملاحدتهم من أبناء غير المسلمين، واتخاذهم بطانة، والاستنصار بهم على أعداء القوميين من المسلمين وغيرهم، وهذا من الفساد الكبير والمخالفة لنصوص القرآن والسنة الدالة على وجوب بغض الكافرين من العرب وغيرهم ومعاداتهم وتحريم موالاتهم واتخاذهم بطانة.
• الوجه الرابع:
أن الدعوة إليها والتكتل حول رايتها يفضي بالمجتمع ولا بد إلى رفض حكم القرآن؛ لأن القوميين غير المسلمين لن يرضوا تحكيم القرآن فيوجب ذلك لزعماء القومية أن يتخذوا أحكامًا وضعية تخالف حكم القرآن حتى يستوي مجتمع القومية في تلك الأحكام.. وقد صرح الكثير منهم بذلك ... وهذا هو الفساد العظيم والكفر المستبين والردة السافرة.
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 11:00 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir