أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-Oct-2017, 12:31 PM   #121
عضو متميز
افتراضي رد: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 2 ]


[من الأحاديث التي تنهى عن اتخاذ القبور مساجد،
أو البناء عليها]



- ما روته أم المؤمنين عائشة،
وابن عباس رضي الله عنه قالا:
لما نزل برسول الله صلى الله عليه وسلم
طفق يطرح خميصة له على وجهه،
فإذا اغتم بها كشفها عن وجهه؛
فقال وهو كذلك:

"لعنة الله على اليهود والنصارى،
اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد"
يحذّر ما صنعوا.

قالت عائشة رضي الله عنها:

ولولا ذلك لأُبرز قبره
غير أنه خشي أن يُتخذ مسجدا
( 1 )؛

أي: لولا نهيه صلى الله عليه وسلم
عن اتخاذ المساجد على القبور
لكشف قبر النبي صلى الله عليه وسلم،
ولم يتخذ عليه الحائل.

فلعن - عليه الصلاة والسلام -
في هذا الحديث من كان قبلنا،
وأنكر عليهم.


وإنكاره صنيعهم هذا
يخرج على وجهين:

أحدهما:
أنهم يسجدون لقبور الأنبياء تعظيما لهم.

والثاني:

أنهم يجوزون الصلاة في مدافن الأنبياء
والسجود في مقابرهم،
والتوجه إليها حالة الصلاة
نظرا منهم بذلك إلى عبادة الله،
والمبالغة في تعظيم الأنبياء.

والأول هو
الشرك الجلي،

والثاني
الخفي؛

فلذلك استحقوا اللعن ( 2 ).






``````````````````
1 - صحيح البخاري، كتاب الصلاة، باب 55.
وصحيح مسلم، كتاب المساجد ومواضع الصلاة،
باب النهي عن بناء المساجد على القبور.




2 - تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص327.


التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2017, 11:10 PM   #122
عضو متميز
افتراضي رد: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html

**************



[ 3 ]

[من الأحاديث التي تنهى عن اتخاذ القبور مساجد،
أو البناء عليها]

3- ما رواه جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
قبل أن يموت بخمس وهو يقول:

"ألا وإن من كان قبلكم
كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد،
إني أنهاكم عن ذلك"( 1 ).



ولهذا النهي منه صلى الله عليه وسلم
"بالغ المسلمون في سد الذريعة
في قبر الرسول صلى الله عليه وسلم،
فأعلوا حيطان تربته، وسدوا المداخل إليها،
وجعلوها محدقة بقبرة صلى الله عليه وسلم،
ثم خافوا أن يتخذ موضع قبره قبلة
إذا كان مستقبل المصلين،
فتتصور الصلاة إليه بصورة العبادة،
فبنوا جدارين من ركني القبر الشماليين،
وتحرفوهما حتى التقيا على زاوية مثلث
من جهة الشمال،
حتى لا يتمكن أحد من استقبال قبره"( 2 ).







``````````````````
1 - صحيح مسلم، كتاب المساجد ومواضع الصلاة،
باب النهي عن بناء المساجد على القبور.




2 - المفهم شرح صحيح مسلم للقرطبي 2/ 932.


التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2017, 11:25 PM   #123
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 9
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,835
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9
عدد المشاركات : 1,835
بمعدل : 0.45 يوميا
عدد المواضيع : 671
عدد الردود : 1164
الجنس : ذكر

افتراضي رد: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

جزاكم الله خيرا.

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Oct-2017, 08:59 PM   #124
عضو متميز
افتراضي رد: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html

**************





[ 4 ]


4- ما رواه جابر بن عبد الله
-رضي الله عنهما- قال:

نهى رسول الله
صلى الله عليه وسلم
أن يُجصص القبر،
وأن يُقعد عليه،
وأن يُبنى عليه ( 1 ).





ويلاحظ النهي عن البناء على القبور
في هذه الأحاديث،
واللعن على ذلك؛

"فهذا التحذير منه صلى الله عليه وسلم،
واللعن عن مشابهة أهل الكتاب
في بناء المساجد على قبر الرجل الصالح
صريح في النهي عن المشابهة في هذا،
ودليل على الحذر من جنس أعمالهم؛
حيث لا يؤمن في سائر أعمالهم
أن تكن من هذا الجنس،

ثم من المعلوم ما قد ابتلي به كثير من هذه الأمة؛
من بناء المساجد على القبور،
واتخاذ القبور مساجد بلا بناء.
وكلا الأمرين محرم،
ملعون فاعله بالمستفيض من السنة"( 2 ).






``````````````````
1 - صحيح مسلم، كتاب الجنائز،
باب النهي عن تجصيص القبر والبناء عليه.




2 - اقتضاء الصراط المستقيم لابن تيمية 1/ 295.


التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Oct-2017, 10:48 PM   #125
عضو متميز
افتراضي رد: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

[ 5 ]


5- ما رواه أبو الهياج الأسدي،
قال: قال لي علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله
صلى الله عليه وسلم:

"أن لا تدع تمثالا إلا طمسته،
ولا قبرا مشرفا إلا سويته" ( 1 )؛

ففي قوله:
"أن لا تدع تمثالا إلا طمسته":
الأمر بتغييير صور ذوات الأرواح ( 2 ).

وقوله:
"ولا قبرا مشرفا إلا سويته":
أي لا يرفع القبر على الأرض رفعا كثيرا، ولا يُسنَّم،
بل يرفع نحو شبر، ويُسطَّح ( 3 ).



قال العلامة محمد بن علي الشوكاني
رحـمه الله:

"اعلم أنه اتفق الناس سابقهم ولاحقهم،
وأولهم وآخرهم،
من لدن الصحابة رضي الله عنهم إلى هذا الوقت:
أن رفع القبور والبناء عليها
بدعة من البدع
التي ثبت النهي عنها،
واشتد وعيد رسول الله
صلى الله عليه وسلم لفاعلها"( 4 ).





``````````````````
1 - صحيح مسلم، كتاب الجنائز،
باب النهي عن تجصيص القبر والبناء عليه.

2- انظر شرح النووي على صحيح مسلم 7- 36.

3- أضواء البيان للشنقيطي 3/ 177-178
شرح الصدور بتحريم رفع القبور للشوكاني ص17..

4 - شرح الصدور بتحريم رفع القبور للشوكاني ص17.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Oct-2017, 06:49 PM   #126
عضو متميز
افتراضي رد: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://shamela.ws/index.php/author/1987
`````````````````````````````` ````````````````


[ 6 ]


ثانيا:
أحاديث تنهى عن الصلاة إلى القبور،
أو اتخاذها عيدا:
ومنها:

الأحاديث التي تقدمت
بالنهي عن اتخاذ القبور مساجد،
دليل واضح في النهي عن الصلاة إليها؛
لأن من قصد القبور للصلاة عندها، أو إليها،
فقد اتخذها مساجد وأعيادا،
وارتكب ما نهى الله ورسوله عنه،
ووقع في وسيلة من وسائل الشرك الأكبر ( 1 ).




وقد دلت أحاديث كثيرة
على تحريم الصلاة إلى القبور،
أو اتخاذها عيدا،
ومن ذلك:

1- ما رواه أبو مرثد الغنوي رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
" لا تصلوا إلى القبور،
ولا تجلسوا إليها"
( 2 )؛

ففيه تصريح بالنهي
عن الصلاة إلى قبر.

قال الشافعي رحـمه الله:

وأكره أن يعظم مخلوق حتى يجعل قبره مسجدا
مخافة الفتنة عليه
وعلى من بعده من الناس
( 3 ).






وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحـمه الله
معلقا على هذا الحديث:

فلا يجوز أن يصلي إلى شيء من القبور؛
لا قبور الأنبياء ولا غيرهم،
لهذا الحديث الصحيح،

ولا خلاف بين المسلمين
أنه لا يُشرع أن يقصد الصلاة إلى القبر،
بل هذا من البدع المحدثة،

وكذلك قصد شيء من القبور
لا سيما قبور الأنبياء والصالحين عند الدعاء.

وإذا لم يجز قصد استقباله
عند الدعاء لله تعالى،
فدعاء الميت نفسه
أولى أن لا يجوز،

كما أنه لا يجوز أن يصلي مستقبله،
فلأن لا يجوز الصلاة له بطريق الأولى ( 4 ).





``````````````````
1 - انظر الإرشاد إلى توحيد رب العباد
للشيخ عبد الرحمن بن حماد آل عمر ص97.

2 - صحيح مسلم، كتاب الجنائز، باب النهي عن تجصيص القبر والبناء عليه.

3- شرح النووي على صحيح مسلم 7/ 38.

4 - قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة لابن تيمية ص294-295.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Oct-2017, 10:56 PM   #127
عضو متميز
افتراضي رد: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://shamela.ws/index.php/author/1987
`````````````````````````````` ````````````````

[ 7 ]

2- ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

"لا تجعلوا بيوتكم قبورا،
ولا تجعلوا قبري عيدا،
وصلوا علي،
فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم
"
( 1 ).

فإذا كان هذا في حق قبره صلى الله عليه وسلم
الذي هو أفضل قبر على وجه الأرض،
فكيف بقبر غيره من البشر.


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحـمه الله
معلقا على هذا الحديث:

"ووجه الدلالة:
أن قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم
أفضل قبر على وجه الأرض.
وقد نهى عن اتخاذه عيدا.
فقبر غيره أولى بالنهي
كائنا من كان
،

ثم إنه قرن ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم:

"ولا تتخذوا بيوتكم قبورا":
أي لا تعطلوها عن الصلاة فيها والدعاء والقراءة،
فتكون بمنزلة القبور.
فأمر بتحري العبادة في البيوت،
ونهى عن تحريها عند القبور ( 2 ).





``````````````````
1 - أخرجه الإمام أحـمد في المسند 2/ 367.
وأبو داود في السنن، كتاب المناسك، باب زيارة القبور.

2 - اقتضاء الصراط المستقيم لابن تيمية 2/ 657.

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:46 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir