أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-Apr-2013, 06:26 PM   #1
عضو متميز
افتراضي معاني اسم الله العزيز

معاني اسم الله العزيز

1-الغالب :-
كما ورد في قوله تعالي :وعزني في الخطاب ) اي غلبني في الخطاب .وكل الكائنات مقهورة لله خاضعة لعظمته منقادة لإرادته، فجميع نواصي المخلوقات بيده، لا يتحرك منها متحرك ولا يتصرف متصرف إلا بحوله وقوته وإذنه، فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا به

2- الممتنع او المنيع:-
الذي لا ينال ولا يدرك لا يبلغ العباد ضره فيضرونه، ولا نفعه فينفعونه الذي لايصل الي جنابه شيء بل هو يغالب كل شيء قهر من سواه وعجز من دونه وكل احد امامه عاجز

3-المعز :-
والله يعز عباده بالطاعة واجتناب النواهي قال تعالي (ان الله يدافع عن الذين امنوا )
وللعزة اسبابها وللذلة اسبابها
اسباب العزة:الطاعات
قال تعالي:{من كان يريد العزة فلله العزة جميعا } .
أي: يا من يريد العزة، اطلبها ممن هي بيده، فإن العزة بيد الله، ولا تنال إلا بطاعته
وعزة الله تنال باقامة الدين علما وعملا وقولا ...واصلاح القلوب...ومعاملة الناس بالحسني..وحسن الخلق...والاخلاص والصدق ...وان يخرج من قلبه اي تعلق بغير الله

واسباب الذل:المعاصي
قال ابن القيم:
وأن المعصية تورث الذل ولا بد؛ فإن العز كل العز في طاعة الله تعالى، قال تعالى: {من كان يريد العزة فلله العزة جميعا} [سورة فاطر: 10] أي فليطلبها بطاعة الله، فإنه لا يجدها إلا في طاعة الله.
وكان من دعاء بعض السلف: اللهم أعزني بطاعتك ولا تذلني بمعصيتك.
قال الحسن البصري: إنهم وإن طقطقت بهم البغال، وهملجت بهم البراذين، إن ذل المعصية لا يفارق قلوبهم، أبى الله إلا أن يذل من عصاه.
وقال عبد الله بن المبارك:
رأيت الذنوب تميت القلوب ... وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب ... وخير لنفسك عصيانها

4-المنقطع النظير:-
والله سبحانه لامثيل له ولا نظير له .وليس كمثله شيء ..ولم يكن له كفوا احد

5-الجليل الشريف الرفيع الشأن :-
العزيز يدل علي شرف الذات ولايدرك كنهها الا هو سبحانه وتعالي

6-القوة والشدة:-
( قال تعالي وعززنا بثالث ) اي قويناهم بثالث
الله ذو القوة الشديده ..اي القوة الكامله التي لا يؤثر فيها اي قوة ولكنها هيا التي تؤثر في اي شيء
قال الله تعالي ((ان القوة لله جميعا))
وهو القوي هو الذي لاغالب له ولا يعتريه وهن او ضعف
قال الله تعالي((كتب الله لاغلبن انا ورسلي ان الله قوي عزيز))
عندما يتعزز المرء بالله تعالي يضعف امامه كل شيء..وكل ما نحن فيه من الضعف لاننا ركنا لانفسنا

اذا علم المرء أن القوة والغلبة والامتناع لله فلا يلتفت الي من سواه ولا يتعزز بغير الله تعالي ولا يتقوي او يشتد بغيره ولا يغالب بنفسه ولا بقوته ولا بعلمه انما يغالب بالله

التوقيع
ومن تأمل الشريعة في مصادرها ومواردها علم ارتباط أعمال الجوارح بأعمال القلوب وأنها لا تنفع بدونها وأن أعمال القلوب أفرض على العبد من اعمال الجوارح
ابن القيم.. بدائع الفوائد
انور مهدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Apr-2013, 06:42 PM   #2
مشرف
افتراضي رد: معاني اسم الله العزيز

بارك الله فيك ووفقك.

الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 03:55 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir