أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-Jan-2011, 02:46 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
رقم العضوية: 10870
المشاركات: 96
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10870
عدد المشاركات : 96
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 55
عدد الردود : 41
الجنس : ذكر

افتراضي بيان بأخطاء وقع فيها سيد قطب عفا الله عنه!

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن سار على نهجه واستنَّ بسنته إلى يوم الدين، أما بعد:
فلست بصدد الحديث عن شخصية صاحب هذه الكتب، فقد قال فيه العلماء مقالتهم، وبيّنوا حقيقته ومنهجه الذي يسير عليه، وبالرغم من ذلك فقد رأينا مَن تعلّق به وراح يدرس كتبه وينسج الهالات حول شخصيته بما يبهر المستمعين والقُرّاء، مما جعل الكثير منهم يغفلون أو يتغافلون ولا يفكِّرون بحقيقة ما سطره في كتبه من أخطاء كبيرة لا ينبغي السكوت عنها وبيانها للناس.

فعلى المسلم ومن يحمل العلم الشرعي خاصة وكل غيور على دينه واجب البيان والإيضاح، ليظهر الحق جلياً دون مواراة، فقد رأيت اهتماماً كبيراً من كثير من الشباب -وكذلك النساء - بكتبه بل والدفاع عنه بشكل غريب دون حجةً ولا برهان، بل والسعي لاقتناء كتبه ومؤلّفاته ونشرها والعمل بها وتدريسها حتى في مساجدنا، وبين طلاب تحفيظ القرآن الكريم، والمعاهد العلمية، والمدارس، وغيرها..



لذا فإنِّي أضع بين يديكم بعض أقواله المنقولة من بعض كتبه، وإن كان هناك الكثير لا يسمح المقام لذكرها، وأكتفي بهذا القدر ليتبيّن لطالب الحق خطر هذه الكتب، ويحذرها.!



وقد سبق أن بيَّن العلماء والدعاة الصادقين ما في كتبهم من الأخطاء والبدع والضلالات، ونقدوها نقداً علمياً بالأدلة الواضحة من كتاب الله وسنة نبيه صلّى الله عليه وسلّم ، وأذكركم -قبل الأخذ من أي إنسان - بقول ابن سيرين رحمه الله: إن هذا العلم دين فانظروا ممن تأخذون دينكم.


وقال بعضهم لأحمد بن حنبل رحمه الله: إنه يثقل عليَّ أن أقول: فلان كذا وفلان كذا وفلان كذا، فقال: إذا سكت أنت وسكت أنا؛ فمتى يعرف الجاهل الصحيح من السقيم ؟ مجموع الفتاوى ج 28 ص 231
وقال فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله:.. فإذا كانوا الذين يردون على المخالفين ينقلون كلام الشخص المخالف من كتابه أو من شريطه، ويعيِّنون الكتب أو الأشرطة بالصفحة والجزء، والكلام الذي نقلوه خطأ بيِّن، فما المانع من الرد عليه.؟ ومن أجل نصيحة الناس ليس القصد تنقص الأشخاص، إنما القصد النصيحة للناس والبيان للناس. أ.هـ الأجوبة المفيدة ص 96
لنبدأ إذاً بيان بعض ما في هذه الكتب التي يجب الحذر منها نصحاً للدين، كما قال صلّى الله عليه وسلّم : " الدين النصيحة " قالوا : لمن يا رسول الله ؟ قال:" لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم " صحيح مسلم 205
وحتى لا نكون ممن يكتم ما أنزل الله تعالى من الحق، فقد توعَّد الله عز وجل من يفعل ذلك بالوعيد الشديد، فقال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللاعِنُونَ # إِلا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) البقرة 159/160





يقول في كتاب (التصوير الفني في القرآن) الآتي:


ص200: لنأخذ موسى أنه نموذج للزعيم المندفع العصبي المزاج... وهناك يبدو التعصب القومي كما يبدو الانفعال العصبي.
ص201: وتلك سمية العصبيين... وينسيه التعصُّب والاندفاع استغفاره وندمه.
ص202: عودة العصبي في سرعة واندفاع.

أنظر كيف يصف موسى عليه السلام نبي الله وكليمه بهذه الصفات التي لا تليق (الزعيم المندفع العصبي المزاج، التعصب القومي، سمية العصبيين، العصبي) .
والله إنَّ المسلم ليستحي أن ينطق بها في حق أخيه.! فكيف بنبي من الأنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام.




ويقول في كتاب (العدالة الاجتماعية في الإسلام) الآتي:


ص159: لقد أدركت الخلافة عثمان وهو شيخ كبير ومن ورائه مروان بن الحكم يصرف الأمر بكثير من الانحراف عن الإسلام.
ص159: هذا التصور للحكم في عهد أبي بكر وعمر قد تغير شيئا ما دون شك على عهد عثمان وإن بقي في سياج الإسلام.
ص160: وأنه لمن الصعب أن نتهم روح الإسلام في نفس عثمان، ولكن من الصعب كذلك نعفيه من الخطأ.
ص161: واعتذارنا لعثمان رضي الله عنه أن الخلافة قد جاءت إليه متأخرة وهو يدلف الثمانين يلعب به مروان فصار سيقة له يسوقه حين شاء.
ص172: ونحن نميل إلى اعتبار خلافة علي رضي الله عنه امتداداً طبيعياً لخلافة الشيخين قبله وأن عثمان الذي تحكم منه مروان كان فجوة بينهما.


انظر أيها الغيور على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلّم كيف يذم ويسب عثمان بن عفان رضي الله عنه ثالث الخلفاء الراشدين وينتقص عهد خلافته.
وتعلم أُخيَّ أن عثمان رضي الله عنه أفضل هذه الأمة بعد أبي بكر وعمر رضي الله عنهما باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بإتباعه حيث قال:" أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمّر عليكم عبد فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي " سنن الدارمي95
ولم يقف الأمر عند قدح وسب الخليفة الثالث عثمان رضي الله عنه.! بل وصل تطاوله إلى قدح صحابة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.




إليك ما يقول في كتابه (كتب وشخصيات) الآتي:


ص242: وحين يركن معاوية وزميله عمرو إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم لا يملك عليّ أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل.

فانظر يا رعاك الله كيف يقدح في صحابة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يتهم معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص رضي الله عنهما بهذه التهم وهما من رواة الأحاديث عن المصطفى صلّى الله عليه وسلّم ، فالقدح في حملة الشرع المطهّر يُفضي إلى القدح بما يحمله من تعاليم الشريعة.

قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله –لما قرئ عليه هذا الكلام :كلام قبيح !! هذا كلام قبيح سب لمعاوية وسب لعمرو بن العاص ؛ كل هذا كلام قبيح، وكلام منكر. معاوية وعمرو ومن معهما مجتهدون أخطئوا، والمجتهدون إذا أخطئوافالله يعفوا عنا وعنهم.قال السائل: قوله: (إن فيهما نفاقاً) أليس تكفيراً؟ قال الشيخ : هذا خطأ وغلط لا يكون كفرا ؛ فإن سبه لبعض الصحابة، أو واحد من الصحابة منكرٌ وفسق يستحق أن يؤدب عليه -نسأل الله العافية -ولكن إذا سب الأكثر أو فسقهم يرتد لأنهم حملة الشرع. إذا سبهم معناه قدح في الشرع.قال السائل: ألا ينهى عن هذه الكتب التي فيها هذا الكلام ؟قال الشيخ: ينبغي أن تمزق. أ.هـ من شرح رياض الصالحين لسماحته بتاريخ يوم الأحد 18رجب 1416هـ



ويقول في كتاب (في ظلال القرآن) الآتي:


ص3479 المجلد6: لا كينونة لشيء في هذا الوجود على الحقيقة؛ فالكينونة الواحدة الحقيقية هي الله وحده سبحانه. وإن استقرار هذه الحقيقة في قلب ليحيله قطعة من هذه الحقيقة.
ص3479 المجلد 6: ويتلفّت القلب البشري فلا يجد كينونة لشيء إلا لله... فهذا الوجود الإلهي هو الوجود الحقيقي الذي يستمد منه كل شيء وجوده، وهذه الحقيقة هي الحقيقة الأولى التي يستمد منها كل شيء حقيقته، وليس وراءها حقيقة ذاتية، ولا وجود ذاتي لشيء في هذا الوجود.
ص4002 المجلد6: إنها أحدية الوجود فليس هناك حقيقة إلا حقيقته، وليس هناك وجود إلا وجوده (في تفسير سورة الإخلاص).
ص4003 المجلد6: من هنا الحقيقة الواحدة أو أحدية الوجود ينبثق منهج كامل للحياة.


وهذا قول بوحدة الوجود والكينونة التي يقول بها الصوفية الوثنية، فكيف نغفل عن مثل هذا؟، بل ويتسابق الشباب والفتيات لاقتناء هذه المجلدات فنجدها في المكتبات وفي المساجد ومكاتب الدعوة والمهتمين بجمع الكتب، والمتعالمين.! يقرءونها ويعتمدون عليها في التفسير، وهو في الحقيقة ليس تفسيراً للقرآن الكريم، إنما هي أفكار وآراء مليئة بالجهل كما بين ذلك علمائنا، وفي تفسير ابن كثير والطبري والقرطبي وتفسير ابن سعدي وغيرها من التفاسير المعتمدة غنى عن هذه الكتب المليئة بالأغلاط.


يقول فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله عن هذا الكتاب: فيه طوام كتفسيره للاستواء،وتفسيره سورة "قل هو الله أحد"، وكذلك وصفه لبعض الرسل بما لا ينبغي أن يصفه بها.هـ



وفي هذا الكتاب الكثير من المخالفات والضلالات والانحرافات التي نبَّه عليها العلماء مثل تكفيره للمجتمعات الإسلامية كما في ص2122 المجلد 4 حيث قال: إنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة ولا مجتمع مسلم، قاعدة التعامل فيه هي شريعة الله والفقه الإسلامي.
وكذلك قوله بخلق القرآن كما في ص2249 المجلد 4: فهذا القرآن ليس ألفاظاً وعبارات يحاول الإنس والجن أن يحاكوها، إنما هو كسائر ما يبدعه الله؛ يعجز المخلوقين أن يصفــوه؛ فهو كالــروح من أمر الله. وقوله ص2719 المجلد 5: ولكنهم لا يملكون أن يؤلفوا من هذه الحروف مثل هذا الكتاب؛ لأنه من صنع الله لا من صنع الناس.


وقد رد عليه الشيخ عبد الله بن محمد الدويش رحمه الله قبل أكثر من عشرين سنة في كتابه: المورد الزلال في التنبيه على أخطاء الظلال.

وقال عنه سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله عــن مكانته في التفسير: مسكين ضايع في التفسير. من شريط عبارة عن درس ألقاه في منزله بالرياض سنة 1413هـ تسجيلات منهاج السنة بالرياض.

وقال عنه فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله: جاهل ما عنده علم، ولا عنده معرفة، ولا عنده أدلة على ما يقول. أ.هـ من شريط فتاوى الفوزان في فتن هذا الزمان.

وقال عنه فضيلة الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله : لم يكن على معرفة بالإسلام بأصوله وفروعه. فجزاك الله خير الجزاء أيها الأخ (الربيع) على قيامك بواجب البيان والكشف عن جهله وانحرافه عن الإسلام.أ.هـ من ورقة بخط الشيخ الألباني رحمه الله كتبها في آخر حياته صورته في كتاب العواصم للشيخ ربيع المدخلي.

وقال عنه فضيلة الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله: وأيضاًاشتمل كتابه على كثير من البدع والضلالات، ثم قال : .. ما فيه من التحريفات أكثر مما في كتاب الصابوني. أ.هـ الشريط السابع في شرح كتاب مسائل الجاهلية لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب.




ويقول في كتاب (معركة الإسلام الرأسمالية) الآتي:


ص40: الإسلام يَعُدَّ العمل هو السبب الوحيد للملكية والكسب، ورأس المال في ذاته سبباً من أسباب الكسب الصحيحة.
ص43: في يد الدولة أن تفرض ضرائب خاصة غير الضرائب العامة كما تشاء؛ فتخصص ضريبة للجيش، وضريبة للتعليم، وضريبة للمستشفيات، وضريبة للضمان الاجتماعي، وضريبة لكل وجه طارئ لم يحسب حسابه في المصروفات العامة، أو تعجز الميزانيـة العادية عن الإنفـاق عليه عند الاقتضاء عليه عند الاقتضـاء.
ص43: حق المجتمع مطلق في المال، وحق الملكية الفردية لا يقف في وجه هذا الحق العام، والإسلام يعطي هذه السلطات للدولة - ممثلة المجتمع – لا لمواجهة الحاجات العاجلة فحسب بل لدفع الأضرار المتدافعة.
ص44: في يد الدولة أن تنتزع الملكيات والثروات جميعاً وتعيد توزيعها على أساس جديد ولو كانت هذه الملكيات قد قامت على الأسس التي يعترف بها الإسلام ونمت بالوسائل التي يبررها.
ص52: فأما القاعدون الذين لا يعملون فثرائهم حرام، وعلى الدولة أن تنتفع بذلك الثراء لحساب المجتمع، وأن لا تدعه لذلك المتبطِّل الكسلان.


إذاً فهذا ما تقرره هذه الكتب وأمثالها، حيث أنه يبيح التشريع للمصلحة أو العرف، ونحن بدورنا نقول له ما الدليل من الكتاب والسنة على هذه الإباحة.؟!
فسَنُّ التشريعات البشرية تبعاً للعرف العالمي أو للمصلحة الوطنية، أو الحزبية – إن صح التعبير - مُخالف للكتاب والسنة، فكيف تنتزع ممتلكات أناس حصلوا عليها بطرق مشروعة لتوزيعها على غيرهم، هل يرضى أحد بذلك.! قال تعالى (أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ) الزخرف/32.

ثم كيف نفرض ضرائب عامة أو خاصة.؟ وما الدليل على أحقيّة الدُول في أخذ نسبة من الأرباح أو رأس المال عند الحاجة.؟
هذا ما سطَّره في كتبه ومؤلفاته التي يفاخر بها من يفاخر، ويدافع عنها من يدافع.؟



ويقول في كتابه (لماذا أعدموني) الآتي:


ص49: كنّا قد اتفقنا على استبعاد استخدام القوة كوسيلة لتغيير نظام الحكم، أو إقامة النظام الإسلامي، وفي الوقت نفسه قررنا استخدامها في حالة الاعتداء على هذا التنظيم.
ص50: نظراً لصعوبة الحصول على ما يلزم منه حتى للتدريب، فقد أخذوا في محاولات لصنع بعض المتفجرات محلياً، وأنَّ التجارب نجحت وصنعت بعض القنابل فعلاً، ولكنها في حاجة إلى التحسين، والتجارب مستمرة.
ص55:وهذه الأعمال هي الرد فور وقوع اعتقالات لأعضاء التنظيم بإزالة رؤوس في مقدمتها رئيس الجمهورية ورئيس الوزارة ومدير مكتب المشير ومدير المخابرات ومدير البوليس الحربي ، ثم نسف لبعض المنشآت التي تشلّ حركة مواصلات القاهرة لضمان عدم تتبع بقية الإخوان فيها وفي خارجها كمحطة الكهرباء والكباري ، وقد استبعدت فيما بعد نسف الكباري كما سيجيء.



انظر أخي إلى هذا التدريب وصنع القنابل والتدمير ونسف المنشآت والاغتيالات والخروج على الحاكم ، فهل هذا من الدين ؟، قتل المسلمين يسمونه جهاداً وسعياً لإعلاء راية الإسلام وحماية للمسلمين، وما هو إلا فعل الخوارج.
قال تعالى (مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا) المائدة32
وروى ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال النبي صلّى الله عليه وسلّم بمنى: " .. فإن الله حرَّم عليكم دمائكم وأموالكم وأعراضكم، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا "صحيح البخاري 6043

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: ولعلّه لا يكاد يُعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد ما هو أعظم من الفساد الذي أزالته. أ.هـ منهاج السنة ج1 ص391
فالسمع والطاعة لولي الأمر أصل من أصول العقيدة ، لم نؤمر بالخروج عليهم ومحاربتهم ، بل جاء الأمر بالسمع والطاعة بالمعروف لمن ولّاه الله تعالى أمر المسلمين، فقال صلّى الله عليه وسلّم :"اسمعوا وأطيعوا وإن استعمل عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة" صحيح البخاري 6609
وهذا آخر كتاب قدَّمه كهدية قبل مماته، لقيت منه المجتمعات الإسلامية الويلات، وأحيا به أصولاً سُفِكت بسببها دماء كثير من المسلمين. ولا حول ولا قوة إلا بالله.




ويقول في كتابه (التصوير الفني في القرآن) الآتي:


ص97: وصف آيات سورة الفجر بالموسيقى الرخيّة المتماوجة، ووصف آيات منها بالعرض العســكري الذي تشترك فيه جهنم بموسيقاها العسكريـة المنتظمة الدقات.
ص111: وصف سورة النازعات بنوعين من الموسيقى: الأول: السريعة الحركة، قصيرة الموجة، قوية المبنى، تنسجم مع جو مكهرب، سريع النبض، شديد الارتجاف، النوع الثاني: الوانية الحركة، الرخيّة الموجة، المتوسطة الطول، تنسجم مع الجو القصصي.
ص 125: وصف سورة الضحى بالموسيقى الرتيبة الحركات، الوئيدة الخطى، الرقيقة الأصداء، الشجية الإيقاع.
ص 128: وصف سورة الليل بأن الموسيقى المصاحبة فيها أخشن وأعلى من موسيقى سورة الضحى.
ص115: قال في تفسير سورة الفلق: والتصوير بالألوان يلاحظ هذا التناسق – بين اللون الذي ترسم به والتدرج في الظلال – مع الفكرة والموضوع، كما يلاحظ التوزيع في المشاهد المسرحية والسينمائية والتصوير في القرآن يقوم على أساسه، خذ مثلاً سورة من السور الصغيرة التي ربما يحسب البعض أنها شبيهة بسجع الكهان أو حكمة السُجَّاع، خذ مثلاً سورة الفلق، فما الجو الذي يراد إطلاقه فيها ؟ جو التعويذة بما فيه من خفاء وهينمة وغموض وإبهام.


فما رأيك أيها المؤمن الغيور بهذا الهذيان.؟ ها هو يصف كلام الله تعالى بهذه الألفاظ والأوصاف كالموسيقى والتصوير والتمثيل والفن والصور والسينما والمشاهد المسرحية والشعر والتعويذة والسحر، قال تعالى : (وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلا مَا تُؤْمِنُونَ # وَلا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلا مَا تَذَكَّرُونَ # تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ) سورة الحاقة 41/43 وغيره كثير مما أحدثه في هذا الكتاب.
بل وختمه بقوله كما في ص116: تفضَّل الموسيقي المبدع محمد حسن الشجاعي بمراجعة هذا الجزء الخاص بالموسيقى في القرآن الكريم، وكان له الفضل في ضبط بعض المصطلحات الفنية الموسيقية.
وأقول: أعوذ بالله من هذا الباطل.
كيف يجرؤ عاقل على قول مثل هذه الكلمات عن سور القرآن وآياته.؟ قال تعالى: (لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ)سورة فصلت 42
يقول فضيلة الشيخ عبد الله الغديان رحمه الله عندما سئل عن قراءة هذه الكتب: الجواب أن الشباب ينصحون بعدم قراءتها وأنهم يقتصرون على دلالة القرآن ودلالة السنة وعلى ما كان عليه الخلفاء الأربعة والصحابة والتابعين أ.هـ




ويقول فضيلة الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله: وأما كتبه فإنها لا تُعِّلمُ العقيدة ولا تقرر الأحكام، ولا يعتمد عليها في مثل ذلك، ولا ينبغي للشادي والناشئ في طريق العلم أنيتخذها من كتب العلم التي يعتمد عليها، فللعلم كتبه، وللعلم رجاله.أ.هـ من شريط درس بعد صلاة الفجر في المسجد النبوي بتاريخ: 23 شوال 1418هـ


وأكثر من تكلم عن هذا الرجل وبين حقيقة ما في كتبه من مخالفات خطيرة، وانحرافات عقدية ومنهجية، ورد عليه رداً علمياً بالأدلة من الكتاب والسنة وأقوال سلف الأمة هو الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله ، الذي وجد بسبب ذلك الانتقادات اللاذعة والسب والشتم، فنشر أهل الهوى ومن تابعهم بأبواقهم الكاذبة التحذيرات منه، ومن الاستماع له، أو تصديقه؛ لأنه بيَّن حقيقة هذا الرجل، وما في كتبه من ضلال .



وأرجع إلى كتبه لتعرف حقيقة ما أقول .


فمتى يتوقف أولئك المعجبون والمؤيدون والمدافعون والمتعصِّبون لمؤلّفات هذا الكاتب الذي راح يتعدى فيها على كتاب الله تعالى، وعلى شريعته، وعلى نبي الله موسى عله السلام والصحابة الكرام رضوان الله عليهم؟.
إنَّ سبب خروج هذه الكتب وغيرها مما لم يسع المقام لذكرها وفيها من الطوام الكثير والكثير.. هو الخروج عن منهج السلف الصالح، فكثير من مواضع الجدل في فكر صاحبها يعود إلى تلك التصوّرات التي التصقت بذهنه عن فكر الفلاسفة والمتصوفة والمعتزلة والأشاعرة والملحدين حتى خرج الغثاء يزبُد في سطور هذه الكتب.


واني أدعو كل غيور على دين الله عز وجلّ أن يقف وقفةً جادة، وأن يتقِّ الله جلّ وعلا ، فلا تأخذه العصبية ولا الحزبية إلى العدول عن الصواب وركوب هواه، فالحق أحق أن يتبع.
كما أدعو إلى نبذ هذه الكتب وأمثالها، وفي كتب السلف الصالح ومن تبعهم إلى يومنا هذا من العلماء الأجلّاء، وطلبة العلم المخلصين، والدعاة الصادقين الخير الكثير ولله الحمد.




هذا والله أعلم، وهو الهادي إلى سواء السبيل.



وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.


إعداد : رضوان بن صالح الورد.




إخراج ونشر / مجموعة آل سهيل الدعويِّة .



بإشراف / سهيل عمر عبدالله سهيل الشريف.



التعديل الأخير تم بواسطة المُوَقِّع ; 23-Jan-2011 الساعة 10:18 AM.
مجموعة آل سهيل الدعوية غير متصل  
قديم 22-Jan-2011, 03:02 AM   #2
لم يفعل المعرف
افتراضي رد: اسم يجب أن ينتهي ،وكتب يجب أن تمزق

فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله :
كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟


الجواب :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختـلفون في كيفية النقد وأهدافه والغايات منه، ويتـفـقون في مصالح مشتركة، وقبل أن أكشف بطلان مثالب الجراحين والمطاعن الموجهة إلى سيد رحمه الله ، أبين أولا لماذا يستهدف سيد قطب خاصة ؟ ومن المستفيد من إسقاطه ؟

إن سيدا رحمه الله يعد في عصره علما من أعلام أصحاب منهج مقارعة الظالمين والكفر بهم ، ومن أفذاذ الدعاة إلى تعبيد الناس لربهم والدعوة إلى توحيد التحاكم إلى الله ، فلم يقض إلا مضاجع أعداء الله ورسوله كجمال عبدالناصر وأمثاله .. وما فرح أحد بقتله كما فرح أولئك، ولقد ضاق أولئك الأذناب بهذا البطل ذرعا، فلما ظنوا أنهم قد قتلوه إذا بدمه يحيي منهجه ويشعل كلماته حماسا، فزاد قبوله بين المسلمين وزاد انتشار كتبه، لأنه دلل بصدقه وإقدامه على قوة منهجه، فسعوا إلى إعادة الطعن فيه رغبة منهم لقتل منهجه أيضا وأنى لهم ذلك.

فاستهداف سيد قطب رحمه الله لم يكن استهدافا مجردا لشخصه، فهو ليس الوحيد من العلماء الذي وجدت له العثرات، فعنده أخطاء لا ننكرها، ولكن الطعن فيه ليس لإسقاطه هو بذاته فقد قدم إلى ربه ونسأل الله له الشهادة، ولكن الذي لا زال يقلق أعداءه وأتباعهم هو منهجه الذي يخشون أن ينتشر بين أبناء المسلمين .

وإني إذ اسمع الطعن في سيد قطب رحمه الله لا أستغرب ذلك لقوله الله تعالى: { وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا } فكل من معه نور من النبوة أيضا له أعداء من أهل الباطل بقدر ما معه من ميراث نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ، فما يضير سيدا طعن الطاعنين، بل هو رفعة له وزيادة في حسناته، ولكن الذي يثير الاستغراب هو فعل أولئك القوم الذين يدّعون اتباع الحق ومع ذلك ينقصون الميزان ولا يزنون بالقسطاس المستقيم والله يقول: { ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون } , فأولئك إذا أرادوا مدح أحد عليه من المآخذ ما يفوق سيدا بأضعاف قالوا كلمتهم المشهورة "تغمس أخطاؤه في بحر حسناته" وقالوا "إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث" وغير ذلك، وإذا أرادوا ذم آخر كسيد رحمه الله الذي يعد مجددا في باب ( إن الحكم إلا لله ) سلكوا معه طريق الخوارج وكفروه بالمعاصي والزلات .

وسيد رحمه الله لا ندعي له العصمة من الخطأ، بل نقول إن له أخطاء ليس هذا مجال تفصيلها، ولكنها لا تخل بأصل دعوته ومنهجه، كما أن عند غيره من الأخطاء التي لم تقدح في منـزلتهم وعلى سبيل المثال ابن حجر والنووي وابن الجوزي وابن حزم، فهؤلاء لهم أخطاء في العقيدة إلا أن أخطاءهم لم تجعل أحدا من أبناء الأمة ولا أعلامها يمتـنع من الاستفادة منهم أو يهضمهم حقهم وينكر فضائلهم ، فهم أئمة إلا فيما أخطئوا فيه، وهذا الحال مع سيد رحمه الله فأخطاؤه لم تقدح في أصل منهجه ودعوته لتوحيد الحاكمية وتعبيد الناس لربهم.
والقاعدة التي يجب أن تقرر في مثل هذه الحالات هي ما يستفاد من قول الله تعالى { يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما } فكل من حقق ما يجب تحقيقه من أصل الدين، ينظر بعد ذلك في سائر منهجه فإن كان خطؤه أكثر من صوابه وشره يغلب على نفعه فإنه يهمل قوله وتطوى كتبه ولا تروى ، وعلى ذلك فالقول الفصل في سيد رحمه الله أن أخطاءه مغمورة في جانب فضائله ودفاعه عن ( لا إله إلا الله )، لا سيما أنه حقق أصول المعتقد الصحيح ، وإن كان عليه بعض المآخذ وعبارات أطلقها لا نوافقه عليها رحمه الله .

وختاما لا يسعني إلا أن اذكر أنني أحسب سيدا والله حسيبه يشمله قوله عليه الصلاة والسلام ( سيد الشهداء حمزة، ورجل قام عند سلطان جائر فأمره ونهاه فقتله ) فنحسب أن سيدا رحمه الله قد حقق ذلك الشرط حيث قال كلمة حق عند سلطان جائر فقتله .. وأنقل كلمة له رحمه الله قبل إعدامه بقليل عندما أعجب أحد الضباط بفرح سيد قطب وسعادته عند سماعه نبأ الحكم عليه بالإعدام "الشهادة" وتعجب لأنه لم يحزن ويكتئب وينهار ويحبط فسأله قائلا : أنت تعتـقد أنك ستكون شهيدا فما معنى شهيد عندك؟ أجاب رحمه الله قائلا : الشهيد هو الذي يقدم شهادة من روحه ودمه أن دين الله أغلى عنده من حياته، ولذلك يبذل روحه وحياته فداء لدين الله .

وله رحمه الله من المواقف والأقوال التي لا يشك عارف بالحق أنها صادرة عن قلب قد مليء بحب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم، وحب التضحية لدينه، نسأل الله أن يرحمنا ويعفو عنا وإياه.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
قاله / حمود بن عقلاء الشعيبي
16/5/1421هـ

التوقيع
اللهم زدني علما
أبو فرحان غير متصل  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:23 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir