أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم كتب وبحوث العقيدة والمذاهب المعاصرة ::. > مكتبة العقيدة والمذاهب المعاصرة > التعريف بكتب العقيدة والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-Oct-2008, 07:53 PM   #1
عضو متميز
افتراضي هل تنصحوننا بقراءة كتاب إحياء علوم الدين للشيخ أبي حامد الغزالي ؟.

كتاب إحياء علوم الدين
هل تنصحوننا بقراءة كتاب إحياء علوم الدين للشيخ أبي حامد الغزالي ؟.


الحمد لله فقد سئل شيخ الإسلام عن هذا الكتاب فأجاب بقوله :
" أما كتاب ( قوت القلوب ) ، وكتاب(الإحياء) تبـعٌ له فيما يذكره من أعمال القلوب مثل الصبر والشكر والحب والتوكل والتوحيد ونحو ذلك ، وأبو طالب أعلم بالحديث والأثر وكلام أهل علوم القلوب من الصوفية وغيرهم من أبى حامد الغزلي ، وكلامه أَسَدُّ ، وأجود تحقيقاً وأبعد عن البدعة ، مع أنَّ في قوت القلوب أحاديث ضعيفة وموضوعة وأشياء كثيرة مردودة ، وأما ما في الإحياء من الكلام في المهلكات مثل الكلام على الكبر والعجب والرياء والحسد ونحو ذلك فغالبه منقول من كلام الحارث المحاسبي في الرعاية ، ومنه ما هو مقبول ، ومنه ما هو مردود ، ومنه ما هو متنازع فيه ، والإحياء فيه فوائد كثيرة لكن فيه مواد مذمومة ، فإنه فيه مواد فاسدة من كلام الفلاسفة تتعلق بالتوحيد والنبوة والمعاد ، فإذا ذكر معارف الصوفية كان بمنزلة من أخذ عدواً للمسلمين ألبسه ثياب المسلمين ، وقد أنكر أئمة الدين على أبى حامد هذا في كتبه ، وقالوا مَرَّضَهُ " الشفاء " يعنى شفاء ابن سينا في الفلسفة .
وفيه أحاديث وآثار ضعيفة ، بل موضوعة كثيرة .
وفيه أشياء من أغاليط الصوفية وتُّرهاتهم .
وفيه مع ذلك من كلام المشايخ الصوفية العارفين المستقيمين في أعمال القلوب الموافق للكتاب والسنة ، ومن غير ذلك من العبادات والأدب ما هو موافق للكتاب والسنة ، ما هو أكثر مما يرد منه ، فلهذا اختلف فيه اجتهاد الناس وتنازعوا فيه ." انتهى مجموع الفتاوى ج10 ص551
ولهذا فالنصيحة بعدم قراءته ، وخصوصاً أن هناك ما يغني عنه في بابه مثل ( "كتاب حادي الأرواح ، وكتاب الفوائد ، وكتاب زاد المعاد ، لابن القيم" ، "وكتاب العبودية ، وكتاب الإيمان ، لشيخ الإسلام ابن تيمية" ، "وكتاب لطائف المعارف ، ورسالة الخشوع في الصلاة ، لابن رجب" ) بالإضافة إلى أن هناك تلخيص لكتاب إحياء علوم الدين ، يمكن الاستفادة منه مثل مختصر منهاج القاصدين لابن قدامة . وأما طالب العلم المتمكن فلا بأس أن يقرأ فيه إذا كان يميز بين الصحيح والضعيف ، والحق والضلال . ومن أراد الزيادة عن الغزالي وكتابه فليُراجع السؤال رقم ( 13473 ) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد



التوقيع
للإشتراك المجاني في رسائل جوال ضد التغريب أرسل كلمة مشترك للرقم ( 0551915972 ) لشريحة سوى فقط , أوللإشتراك في الواتس آب لكل شرائح الجوال.
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=86061
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Nov-2008, 10:33 AM   #2
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
رقم العضوية: 6222
الدولة: أفغانستان مقيم في الكويت
المشاركات: 25
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6222
عدد المشاركات : 25
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 9
عدد الردود : 16
الجنس : ذكر

B2

شكر الله لكم هذا النقل الفريد، والجواب السديد، ونفع الله بكم، وبالمجيب.

وكثيرٌ من أهل العلم غير شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله قد حذروا من كتاب الإحياء، وعللوا هذا بما ذكر من تعليلات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى؛ فحق هذا الكتاب أن لا يسمى بـ(إحياء علوم الدين) وإنما حقه أن يسمى بـ(إحياء علوم الصوفية) أو بـ(إحياء الغزالي).
وخلاصة الملاحظات على الكتاب:
1- كثرة الأحاديث المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه.
2- كثرة الأحاديث الواهية والضعيفة فيه.
3- الاستدلال ببعض الآيات والأحاديث بطريق التفسير الباطني.
4- الاعتماد على القصص والمنامات والمكاشفات والخطرات الصوفية.
5- خلط الدين بالرياضة والترويضات النفسية الطبعية والتجريبية.
6-تعظيم الطريقة الصوفية في السلوك والأخلاق والتعبد والاعتقاد.
7- خلط الفلسفة بالدين.
8- الحق الموجود فيه موجود في كتب أهل السنة الخلص.
وقد أغنانا الله تبارك وتعالى بالغض الطري: كتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وبواقع عملي لسلفنا الصالح، وكتب أهل العلم التي تكون مبنية علي ذلك فحسب.
والله تعالى أعلم.

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
د.محمد هشام طاهري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Nov-2008, 07:17 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

بارك الله فيك يا دكتور محمد على هذه الإضافة المفيدة والرائعة

مقال له صلة بالموضوع
" أقوال العلماء في كتاب إحياء علوم الدين "
http://www.alsoufia.com/articles.asp...alse&gate_id=0

التوقيع
للإشتراك المجاني في رسائل جوال ضد التغريب أرسل كلمة مشترك للرقم ( 0551915972 ) لشريحة سوى فقط , أوللإشتراك في الواتس آب لكل شرائح الجوال.
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=86061
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Feb-2009, 10:42 PM   #4
عضو متميز
افتراضي

توكل على الله واقرأ الكتاب ، ولكن بعين الناقد مثله مثل اي كتاب لا تلغ عقلك اثناء القراءة ..
وإذا قرأت بهذه الطريقة فأنت تقتدي بالعلماء السالفة أقوالهم الذين قرؤه بعين الناقد

التوقيع
للتواصل العلمي ..

kasaife@hotmail.com
كوكب الأرض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Nov-2010, 10:14 PM   #5
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
رقم العضوية: 10585
المشاركات: 14
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10585
عدد المشاركات : 14
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 13
الجنس : ذكر

افتراضي رد: هل تنصحوننا بقراءة كتاب إحياء علوم الدين للشيخ أبي حامد الغزالي ؟.

للشيخ محمد صالح الشامي تهذيب مفيد له .. و قرأت مرة للشيخ سلمان العودة عن بعض الفوائد العميقة في الإحياء .
و قد قرأت صفحات قليلة منه ... و أظنه مفيدا جدا .. رحم الله الإمام الغزالي .

أبو براءة السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:02 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir