أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-Jun-2010, 11:44 PM   #1
عضو متميز
افتراضي رد شيخ الإسلام على أهل المنطق

قد علمنا موقف السلف من الجدل ومن مجالسة أهل الأهواء، ومن مناظرتهم وخصوماتهم، فلنعلم أن أهل الأهواء وخاصة المتأخرين من المتكلمين يتهمون أهل السنة بالغباء وعدم الفقه في الدين، وأنهم لا يعرفون ما يقوله الله، يقولون: ألم يقل الله تعالى: ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ [النحل:125] وهذه الثلاثة هي التي تعيبون علينا في علم الكلام والجدل، وهي التي نشتغل بها لرد الباطل وإن كان أصلها مأخوذاً عن أرسطو ، وهذه الثلاثة هي: البرهان والخطابة والجدل، فالبرهان هو الحكمة، والخطابة هي الموعظة، والمجادلة هي الجدل، فلابد أن ندعو الناس بها، فبعضهم يغفلها.
وبأسلوب عجيب يقولون أيضاً: الصحابة رضي الله عنهم كانوا مشغولين بالجهاد، والتابعون ما كانوا يتعمقون في فهم الآيات ومعاني الصفات أو في القدر، بل يكتفون بظاهر النص، ولما ظهرت الأهواء وظهرت البدع احتاج الناس إلى تأصيل وتقعيد، وإلى فهم عميق، فوضعنا قواعد المجاز والحقيقة والألفاظ المشتركة، والمنطق، وبدأنا نأخذ الأقيسة البرهانية والخطابية والجدلية، فهذا الذي نفعله من حماية الدين.
وقالوا: (مذهب السلف الصالح أسلم، ومذهب الخلف أعلم وأحكم). وهذا الكلام مضمونه أن ورثة عمرو بن عبيد والنظام والعلاف وبرغوث وأمثالهم أعلم ممن تعلموا من محمد صلى الله عليه وسلم، فهم يقولون: نحن أعلم ممن ورثوا الهدى والكتاب عن محمد صلى الله عليه وسلم؛ ويقولون: لماذا تنكرون الجدل ومناظرة أهل البدع، والله جعل طرائق الدعوة ثلاثاً، كما في آية النحل، وهي ما نسميه نحن في علم الجدل أو المنطق: (البرهان والخطابة والجدل).
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في كتاب الرد على المنطقيين (ص:467) وهو يرد عليهم ما ذكرناه عنهم: "والمقصود هنا أن ما يجعلونه من القرآن مطابقاً لأصولهم ليس كما يقولون، فإن قيل: لا ريب أن ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم من الحكمة والموعظة الحسنة والجدل يخالف أقوال هؤلاء الفلاسفة أعظم من مخالفته لأقوال اليهود والنصارى؛ لكن المقصود أن الثلاثة المذكورة في القرآن هي البرهان الصحيح، والخطابة الصحيحة، والجدل الصحيح، وإن لم تكن هي عين ما ذكره اليونان ؛ إذ المنطق لا يتعرض لشيء من المواد، وإنما الغرض أن هذه الثلاثة هي من جنس هذه الثلاثة"، ومعنى هذه الشبهة أنهم يقولون: نحن نعلم أن اليونان كفار، وأن كلام الفلاسفة مخالف للقرآن؛ ولكن نحن نأخذ منهم الأساليب المنطقية الثلاثة: البرهان والخطابة والجدل، وهي نفسها في القرآن، فالأسلوب واحد، والمنطق لا يهتم بموضوع النقاش، بل يهمه صحة المقدمات والنتائج فقط، أما وجوده في أي موضوع: في الدين أو الدنيا فذلك لا يهمه.
يقول شيخ الإسلام رداً على هذه الشبهة: "قيل: وهذا أيضاً باطل، فإن الخطابة عندهم ما كان مقدماته مشهورة، سواء كانت علماً مجرداً أو علماً يقينياً" ومثال ذلك في البرهان الخطابي أن تقول: الخلق الفاضل يجلب الخير والسعادة، فلا ترتكب غيره، فهذا برهان خطابي مقدمته ليست قطعية، لكنه مشهور عند الناس أنه حق وخير، فهذا يسمونه الطريقة الخطابية أو القياس الخطابي.
قال شيخ الإسلام : "والوعظ في القرآن هو الأمر والنهي، والترغيب والترهيب" فمثلاً لما قال الله تبارك وتعالى: ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ [النحل:125] هل الموعظة هي ما كانت مقدماته مشهورة؟ نقول: لا. هي الأمر والنهي والترغيب والترهيب، ثم ذكر قوله تعالى: وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ ... [النساء:66] قال: "أي: ما يؤمرون به" قال: "وقال تعالى: يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا [النور:17] أي: ينهاكم عن ذلك"، فالموعظة تأتي بمعنى الأمر وبمعنى النهي، وليست مجرد مقدمات.
قال: "وأيضاً فالقرآن ليس فيه أنه قال:(ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة والجدل) بل قال: ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم [النحل:125] وذلك لأن الإنسان له ثلاثة أحوال: إما أن يعرف الحق ويعمل به، وإما أن يعرفه ولا يعمل به، وإما أن يجحده؛ فأفضلها أن يعرف الحق ويعمل به" وهذه هي الحكمة، وهي أغلب ما في دعوة النبي صلى الله عليه وسلم للناس، فقد كان الصحابة إذا عرفوا الحق عملوا به، فهو يدعوهم بها ويربيهم عليها، فتصبح المعرفة موجودة، والاستعداد العملي موجوداً، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يأخذ الناس بالحكمة قليلاً قليلاً، لكن قد كان مع ذلك يعظ بعض الناس.
قال: "والثاني: أن يعرفه لكن نفسه تخالفه" أي: تجده يعرف أن الزنا حرام لكن نفسه تشتهيه؛ فإن هذا يوعظ، قال: "فصاحب الحال الأول هو الذي يدعى بالحكمة، فإن الحكمة هي العلم بالحق والعمل به، فالنوع الأكمل من الناس من يعرف الحق ويعمل به، فيدعون بالحكمة، والثاني: من يعرف الحق لكن تخالفه نفسه؛ فهذا يوعظ الموعظة الحسنة".
قال: "فهاتان هما الطريقان للدعوة: الحكمة والموعظة الحسنة" وليست أي موعظة، قال: "وعامة الناس يحتاجون إلى هذا وهذا" يحتاجون إلى الحكمة وإلى الموعظة الحسنة "فإن النفس لها هوى يدعوها إلى خلاف الحق وإن عرفته" فالناس يحتاجون إلى الموعظة الحسنة وإلى الحكمة، فلابد من الدعوة بهذا وهذا.
قال: "وأما الجدل فلا يدعى به، بل هو من باب دفع الصائل" أي: الصائل على دين المسلمين، قال: "فإذا عارض الحق معارض جودل بالتي هي أحسن، ولهذا قال: (وجادلهم) فجعله فعلاً مأموراً به، مع قوله: (ادعهم)" أي فالمجادلة لا يطمع منها استجابة الخصم لكن لدفعه وإقامة الحجة عليه.
قال: "فأمره بالدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة، وأمره أن يجادل بالتي هي أحسن، وقال في الجدال: (بالتي هي أحسن) ولم يقل: بالحسنة كما قال في الموعظة، لأن الجدال فيه مدافعة ومغاضبة حتى يصلح ما فيه من المدافعة والممانعة، والموعظة لا تدافع كما يدافع المجادل، فما دام الرجل قابلاً للحكمة أو الموعظة الحسنة أو لهما جميعاً لم يحتج إلى مجادلة، فإذا دافع ومانع جودل بالتي هي أحسن".
ثم قال: "والمجادلة بعلم كما أن الحكمة بعلم، وقد سمى الله تعالى من يجادل بغير علم..." إلى آخر كلامه الذي بين فيه رحمه الله أن المقدمات الجدلية التي ليست علماً غايتها بيان أن الخصم مخطئ لا أنها تدعوه إلى الحق.
الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي


التعديل الأخير تم بواسطة انور مهدي ; 18-Jun-2010 الساعة 01:52 AM.
انور مهدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Jun-2010, 01:37 AM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 9942
الدولة: البدرشين - 6 أكتوبر
المشاركات: 40
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9942
عدد المشاركات : 40
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 39
الجنس : ذكر
0 اختلاف عقدي أم منطقي؟.



افتراضي

مجرد تساؤل:
إذا أردت أن تقنع غيرك بالإسلام, أو تدافع عن دينك, أو تقيم الحجة والبرهان على من يخالفونك, فما هي أدواتك في هذا؟.
وإذا قلنا للعالم إننا لا نحترم المنطق بل ونحرمه, ثم ندعوهم للإسلام, فهل سيسلم منهم أحد؟.

د.سلامه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Jun-2010, 05:41 PM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
رقم العضوية: 7447
المشاركات: 96
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 7447
عدد المشاركات : 96
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 95
الجنس : ذكر

افتراضي

كل ما قلته يا دكتور سلامة!!
لا يقوم إلا بالأدلة الشرعية (النقلية والعقلية)
وتسمية المنطق = بالأدلة العقلية
فيه إجمال وتلبيس
لأن أصحاب المنطق بنوا المنطق على مقدمات فلسفية جاء الشرع بخلافها وسموها عقليات تلبيسا منهم وإيهاما
فما المنطق إلا منطق أرسطو ومنطق أفلاطون ومنطق النصارى ووو
وكلامهم في الإلهيات والغيبيات مجرد وجهالات وإن زعم زاعم أنها عقليات!!
ومن كان صاحب العقل وفطنة لم يكن محتاج إلى مصطلحات المناطقة
ولهذا قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى في نقض المنطق : "لا يحتاجه الذكي، ولا يفيد منه الغبي" .
والدكتور سدده الله يخلط بين مقام التقرير ومقام الرد أو لا يفرق بينهما ..
فإن مقام التقرير لا يكون إلا بما في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ..
وأما باب الرد فهو باب واسع يجوز للراد أن يستعمل فيها ما يسمى المنطق أو مصطلحات القوم وغير ذلك
وهذا الباب لا يحسنه كل أحد بل يتصدر له العلماء المتخصصون الأذكياء ..
وإلزام عباد الله بأن يتعلموا علوم المنطق هو إلزام لهم بما لم يأمر الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم
ولا هو عرف عن السلف بل السلف والأئمة عرف عنهم ذم الكلام وأهله لمَ فيه من مقدمات وأصول فاسدة
والتي كانت سببا في ظهور بدعة الجهمية والمعتزلة والأشاعرة ..
والله تعالى وحده الموفق ..
والسلام عليكم

التوقيع
نُــــصَــححُ ولا نُـــهَـــدمُ !!
أبو أويس الفَلاَحي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Jun-2010, 07:38 PM   #4
مشرف
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.سلامه مشاهدة المشاركة
مجرد تساؤل:
إذا أردت أن تقنع غيرك بالإسلام, أو تدافع عن دينك, أو تقيم الحجة والبرهان على من يخالفونك, فما هي أدواتك في هذا؟.
وإذا قلنا للعالم إننا لا نحترم المنطق بل ونحرمه, ثم ندعوهم للإسلام, فهل سيسلم منهم أحد؟.
يا سبحان الله ألم يكن مشركوا قريش كفاراً لا يؤمنون لا بقرآن ولا بسنة ؟؟؟
فبماذا خاطبهم الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟؟
وبماذا دعاهم بالمنطق ام بالحجة الشرعية من القرآن الكريم؟؟؟
وبماذا فتح الصحابة قلوب العباد للإسلام بالمنطق والفلسفة وعلم الكلام أم بحجة الكتاب والسنة؟؟؟
ما عليك يا دكتور هداك الله إلا أن تقرأ القرآن وتفهمه وتفسره للمدعو بأسلوب بسيط ومفهوم يناسب فهمه وستجد أثر ذلك في نفسه وعقله وفكره!!!!
ودعك من المنطق وعلم الكلام لأنها لن تجد نفعاً لأنه من وضع البشر وهي كلها مقدمات مغلوطة ومتناقضة!!!!
القرآن له تأثير على القلوب والنفس أكثر من مقدمات المنطق وعلم الكلام فما عليك إلا أن تتبع الهدي النبوي تنجو.
والقرآن فيه من الدلائل النقلية والعقلية ما يفحم أشد الكفار كفرا وعتوا ولكن العيب فينا نحن الدعاة وليس في ما ندعو إليه وبالتالي لم تنجح دعوتنا.
التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Jun-2010, 08:01 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 9942
الدولة: البدرشين - 6 أكتوبر
المشاركات: 40
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9942
عدد المشاركات : 40
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 39
الجنس : ذكر
0 اختلاف عقدي أم منطقي؟.



افتراضي

[ =عبدالله السَّيباني ]
يا سبحان الله ألم يكن مشركوا قريش كفاراً لا يؤمنون لا بقرآن ولا بسنة ؟؟؟
فبماذا خاطبهم الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟؟
وبماذا دعاهم بالمنطق ام بالحجة الشرعية من القرآن الكريم؟؟؟
بل دعاهم بالمنطق والفطرة, ولم يسلم منهم إلا من أعمل منطقه وفطرته, ولم يبق على كفره منهم إلا من تمسك بما وجد عليه آباءه دون مرجعية من منطق أو فطرة.
وبماذا فتح الصحابة قلوب العباد للإسلام بالمنطق والفلسفة وعلم الكلام أم بحجة الكتاب والسنة؟؟؟
الكتاب والسنةنصوص يجب أن تفهم ثم يحكم عليها إن كانت صحيحة ومقبولة أم لا, فبم حكم الناس عليها وآمنوا بها حين عرض الصحابة عليهم الإسلام؟.
ما عليك يا دكتور هداك الله إلا أن تقرأ القرآن وتفهمه وتفسره للمدعو بأسلوب بسيط ومفهوم يناسب فهمه وستجد أثر ذلك في نفسه وعقله وفكره!!!!
بعد أن يفهمه, كيف يعرف إن كان صحيحاً أم لا, أليس من خلال مرجعية لديه إن وافقها رضي به وإن تناقض معها رفضه, ما هي هذه المرجعية؟.
ودعك من المنطق وعلم الكلام لأنها لن تجد نفعاً لأنه من وضع البشر وهي كلها مقدمات مغلوطة ومتناقضة!!!!
المنطق ليس من وضع البشر, إنه كالعلم, خلقه الله كسنة وآية من آياته ليجتمع عليه كل أهل الحق, وينفر منه كل أهل الباطل, والبشرقننوه ووضعوا له الأسس والضوابط.
القرآن له تأثير على القلوب والنفس أكثر من مقدمات المنطق وعلم الكلام فما عليك إلا أن تتبع الهدي النبوي تنجو.
والقرآن فيه من الدلائل النقلية والعقلية ما يفحم أشد الكفار كفرا وعتوا ولكن العيب فينا نحن الدعاة وليس في ما ندعو إليه وبالتالي لم تنجح دعوتنا.
الأخ الافاضل:
القرآن سيفهمه أهل المنطق من خلال منطقهم, وسيفهمه أهل الهوى والزيغ من خلال هواهم وزيغهم, وأهل العلم من خلال علمهم{وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ} (44) سورة فصلت
ترى من سيكون لديه منطق يتقيد به, أهل الإيمان أم أهل الكفر؟.

د.سلامه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Jun-2010, 11:16 PM   #6
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
رقم العضوية: 7447
المشاركات: 96
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 7447
عدد المشاركات : 96
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 95
الجنس : ذكر

افتراضي

الدكتور مع الآسف يتوهم أوهامًا ثم يرميه في هذا الملتقى
ولا أرى داعيا لمناقشته
فإن كل كلامه ادعاءات لم يقم عليها دليل ..
ولا حتى يحسن عرض ما يسميه منطق وفلسفة
والخوض مع الرجل في هكذا مسائل مضيعة للوقت وإنما أردت أن أبين أنه حتى ما يسميه منطق وفلسفة لا يحسنه اللهم إلا إن كان ما يسميه منطق = منطق من اختارعه له قوانين وضوابط لم نعرفها بعد ولم نطلع عليها ..
وإلا فكلامه أغلبه لو عرض على العقلاء لضحكوا على عقله ..
والله المستعان ..
وقد بينت في هذه المسألة في مشاركة سابقة لكني لم أرك تعرضت لها ولم تناقشها بجملة كما فعلت مع مشاركة المشرف ..

اللهم اهدنا لم اختلف فيه من الحق
والسلام عليكم ..

التوقيع
نُــــصَــححُ ولا نُـــهَـــدمُ !!
أبو أويس الفَلاَحي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Jun-2010, 01:41 AM   #7
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 9942
الدولة: البدرشين - 6 أكتوبر
المشاركات: 40
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9942
عدد المشاركات : 40
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 39
الجنس : ذكر
0 اختلاف عقدي أم منطقي؟.



افتراضي

اقتباس:
وإلا فكلامه أغلبه لو عرض على العقلاء لضحكوا على عقله ..
أرجو بيان ما قلته ويضحك عليه العقلاء, لعلي أتحدث بلغة غريبة أو بفكر مختل, يمكنك بيان موضع الخلل حتى من باب النصيحة للمسلم.
د.سلامه غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 11:34 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir