عرض مشاركة واحدة
قديم 25-Sep-2015, 08:16 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقم العضوية: 9734
المشاركات: 92
الدولة : egypt
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9734
عدد المشاركات : 92
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 17
عدد الردود : 75
الجنس : ذكر

افتراضي افتراء اليهود على الانبياء

عجيب امر بني اسرائيل لم يتركوا احدا الا ورموه بالباطل وكادوا له حتى اكبر أنبيائهم. خذ مثلا قصة العجل الذهبي. فهم يزعمون في توراتهم ان الذي صنعه لهم هو هارون النبي عندما ذهب موسى لتلقي الألواح . فلما عاد موسى وغضب عليه برر ذلك بانه فعل ذلك تلبية لرغبة القوم . فغضب الرب على بني اسرائيل ثم جعل هارون الكاهن الأعظم ويبقى ذلك في ذريته من بعده (اي كافأه)
الطريف ان احد اليهود المعاصرين علق على هذه القصة قائلا
We the Jews have a cast system where the high priests are above the law, and this passage is one example of that.
ان الكهنة فوق القانون دائما وما هذا الا مثال .
وصدق فيهم قول الرسول : اذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد

التوقيع
تقدَّمتني أناسٌ كان شوطهم وراء خطويَ إذ أمشي على مَهَلِ
كلـما أدبني الدهـر --- أراني نقص عقلي

وإذا ما أزددت علما --- زادني علما بجهلي
عماد فاضل غير متصل   رد مع اقتباس